منتديات بلسم الروح
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، . كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل ويجب أن يكون التسجيل بإيميل حقيقي حتى تقوم بتفعيل عضويتك عن طريق رسالة تصل الى بريدك إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه .


قال تعالى{ مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ }
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

ادارة منتديات بلسم الروح .... ترحب بالزوار الكرام .... نسعد بتسجيلك زائرنا الكريم .... واعضاء اسرة منتديات بلسم الروح ترحب بالجميع .... هدفنا الفائدة والرقي .... كل الامنيات بقضاء اجمل الاوقات معنا ....


شاطر | 
 

 مرونة لمنح التقاعد للنساء في القانون الجديد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
العاشقة
VIP
VIP


الدوله :
عدد المساهمات : 2976
تاريخ التسجيل : 04/10/2013

مُساهمةموضوع: مرونة لمنح التقاعد للنساء في القانون الجديد   الجمعة نوفمبر 15, 2013 8:26 am

خلال جلسة لمناقشة تحديات التقاعد بدول التعاون ..الخاطر:
مرونة لمنح التقاعد للنساء في القانون الجديد
منحة وفاة لدعم أسرة المتوفى
القانون الجديد راعى مبدأ تماسك المجتمع ورعاية الأسرة واستفادة كل الأجيال
عدة مزايا لتشجيع المواطنين على البقاء في الوظائف
تأمين على إصابة العمل ورفع المعاش التقاعدي إلى 30 سنة عمل
تغطية القطريين في القطاع الخاص والعاملين لصالحهم الخاص

الدوحة -  الراية:
أكد السيد تركي الخاطر رئيس الهيئة العامة للتقاعد والتأمينات الاجتماعية أن القانون الجديد المتوقع للتقاعد راعى مبدأ تماسك المجتمع ورعاية الأسرة واستفادة كل الأجيال مشيرا إلى وجود بعض المرونة في منح التقاعد للنساء وفق شروط ومبررات محددة، بالإضافة إلى إعطائه منحة الوفاة لدعم أسرة المتوفى.
ودعا الخاطر إلى نشر الوعي بالضمان الاجتماعي وأهميته وقال خلال جلسة أنظمة التقاعد المدني والتأمين الاجتماعي في مجلس التعاون الخليجي – الواقع والتحديات ضمن فعاليات المنتدى العالمي للضمان الاجتماعي ان القانون المرتقب حافظ على القوة العاملة واقترح عددا من المزايا للاستمرار في العمل والوظيفة من باب التشجيع والترغيب في ذلك، بالاضافة للتأمين على اصابة العامل، مشددا على ان الحفاظ على الكفاءات والخبرات امر مهم ولا يتحقق الا من خلال الاستمرار في العمل واقتراح مزايا مشجعة على ذلك.
وكشف الخاطر أن العمل لمدة 20 سنة كانت تؤمن المعاش التقاعدي 100% وتم اقتراح رفع المدة إلى 30 سنة، مع العمل على توسيع التغطية لتشمل جميع القطريين في القطاع الحكومي والخاص والعاملين لصالحهم الخاص الامر الذي سيساهم في رفع نسبة الاشتراكات وفي الاقتصاد الوطني ايضا.
واستعرضت جلسة أنظمة التقاعد والتأمينات الاجتماعية لدول مجلس التعاون التي عقدت امس خلال المنتدى العالمي للضمان الاجتماعي واقع الإداء لأنظمة التقاعد في دول مجلس التعاون خلال العشر سنوات الأخيرة.
أدارت الجلسة الدكتورة هند عبدالرحمن المفتاح المدير العام للمركز الثقافي للطفولة في قطر والتي قالت إنه في هذه الجلسة سوف يلقي الضوء على واقع أنظمة التقاعد والتأمينات الاجتماعية في دول التعاون وما يواجهها من تحديات وصعوبات من خلال عرض ثلاثة محاور أساسية كما جاء في التقرير الذي أعدتة الأنظمة بهذه الدول وهي بيئة عمل هذه الأنظمة، هيكلة الأنظمة، أداء هذه الأنظمة
وتطرق السيد سليمان بن سعد الحميد عضو مجلس الشورى بالمملكة العربية السعودية الى التحديات التي واجهت انظمة التقاعد والتأمينات الاجتماعية في دول مجلس التعاون الخليجي والذي اكد على أن الانظمة في دول الخليج حديثة جداً وبالتالي هي في مرحلة الشباب مع المشاكل الاقتصادية والاضرابات التي يواجهها العالم الآن لكن وبالرغم من ذلك فقد تعافت هذه الأنظمة، راجياً أن تتلافى الاخطاء وتقلل الصعوبات التي تواجهها في المستقبل.
وقال الحميد ان أنظمة التقاعد المدني والتأمينات الاجتماعية في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية تعتبر الهيكل الأكبر أو الوحيد لتأمين المعاشات التقاعدية في كل دولة من دول المجلس. وفي ظل هذه البيئة، أعدت تشريعات قيّمة تحاول توفير مزايا عالية ذات بُعد ديني اجتماعي بالأساس، وتحقق المطلوب منها ألا وهو توفير الحماية والرعاية الاجتماعية لكل المواطنين العاملين في كل قطاعات العمل في دول المجلس.
وأضاف ان هذه الانظمة تواجه كأغلب أنظمة المعاشات في مختلف أنحاء العالم تحديات ديموغرافية ومالية تهدد استمراريتها في المستقبل القريب والبعيد. وفي هذا الجانب تسعى أغلب دول المجلس إلى أن تكون الأولوية الكبرى في سياساتها التأمينية هي تحقيق ديمومة واستمرارية أنظمة المعاشات.
وأضاف: إنه في ظل هذه الجدلية القائمة بين توفير الحماية والرعاية الاجتماعية وتحقيق مبدأي العدالة والمساواة لكل المواطنين بالتزامن مع تحقيق ديمومة واستمرارية عمل هذه الأنظمة، يعرض هذا التقرير من خلال معاينة وتحليل مجموعة مؤشرات وبيانات احصائية تاريخية، ثلاثة أجزاء أساسية ترسم الواقع والتحديات التي تعيشها أنظمة المعاشات في دول المجلس.
وتناول الجزء الأول من التقرير عرضا لأهم خصائص البيئة التي تعمل فيها أنظمة المعاشات في دول المجلس، والتي ترسم واقع سير عمل تلك الأنظمة وتؤثر بشكل كبير على توجهاتها المستقبلية. ونقدم بالأساس في هذا الجزء تحليلاً للتحولات الديموغرافية والاقتصادية التي شهدتها دول المجلس عبر أهم المؤشرات الإحصائية الرئيسية والمتوفرة لكل دول المجلس واستنتاج أهم الظواهر والتحديات التي تؤثر ايجاباً أو سلباً على سير عمل أنظمة المعاشات.
وتناول الجزء الثاني تحليلاً لتصميم هيكلية أنظمة المعاشات لدول المجلس، وتحليل مدى توازن تصميم هذه الأنظمة من خلال مزاياها في بُعديها الاجتماعي والاقتصادي، وبيان أهم إشكاليات التصميم الحالي للأنظمة وتقديمها في شكل تحديات تواجه سير عملها.
أما الجزء الأخير، فعرض تحليلاً لأداء أنظمة المعاشات من خلال عرض وتقييم لبعض المؤشرات الديمغرافية والمالية للأنظمة، والتي يمكن اعتبارها تحديات في شكل مقياس لأدائها، تستوجب التعامل معها كاستراتيجية إدارة إصلاح.
وفي الخاتمة، تم عرض أهم النتائج والتحاليل المعروضة في هذا التقرير، والتحديات التي تواجهها أنظمة المعاشات في دول المجلس، والتي تستدعي بحثها ووضع استراتيجية لمواجهة المخاطر التي قد تتعرض لها أنظمة المعاشات في دول المجلس.
وأوضح سليمان الحميد أن التقرير الذي أعدتة الانظمة التقاعدية في دول التعاون والذي يستند الى ثلاثة محاور وهي أولاً: بيئة عمل أنظمة المعاشات بدول المجلس، والذي يتضمن محورين أساسيين هما: التغيرات الديمواغرافية خلال العشر سنوات الماضية، من حيث تطور عدد السكان المواطنين، وتطور معدل الخصوبة الكلي، وتطور متوسط العمر عند الولادة وعند سن الـ (60) سنة بدول المجلس. والمحور الثاني كان حول أثر استقرار المناخ الاقتصادي على بيئة عمل أنظمة المعاشات.
وقال إن القرير افاد ان هناك ارتفاعا ملحوظا في عدد السكان المواطنين غير الوافدين، حيث ارتفع من 19مليونا و 457 الفا عام 2000 الى 24 مليونا عام 2012 وقد تكون هذه البيئة في دول التعاون طبيعية، ولكن هذا يؤكد ان هناك تباطؤا في النمو السكاني نوعاً ما بهذه الدول وهذا مؤشر يدل على ما سوف يحدث في المستقبل من نمو سكاني.
وأفادت احصائية أن نسبة المواطنين الذين تقل أعمارهم عن 30 عاما تتراوح بين 50-70 % .. مشيرا الى أن الأسباب المفسرة لتباطؤ النمو السكاني في دول التعاون في السنوات العشر الأخيرة هو انخفاض معدلات الخصوبة وهذا يعطي مؤشرا على سبب تباطؤ النمو السكاني ما يدلل على نمو الوعي الثقافي في المجتمع وزيادة الأعباء لدى المواطنين
وقال إن متوسط العمر عند الولادة وسن الستين في دول المجلس تحسن تدريجيا من 74 عاما في عام 2000 الى 78 عاما في عام 2012.
وقال الحميد إننا اذا نظرنا الى بيئة عمل هذه الأنظمة في دول المجلس نجد ان المناخ الاقتصادي جيد وأن هناك نموا ملحوظا والسبب الرئيسي هو انتاج البترول وارتفاع اسعاره وكذلك هناك استقرار في معدلات التضخم المالي في هذه الدول.
وتتمتع الانظمة في دول التعاون بخصائص قد يكون بعضها فريدا، مشيراً الى أنه قد تكون في بعض الدول هناك الزامية لخضوع جميع المواطنين في الجهاز الحكومي والخاص لمظلة التأمينات الاجتماعية وتختلف في دول اخرى بين الحكومي والخاص والعاملين لحسابهم.
وبعض الأنظمة توفر التأمين ضد الشيخوخة والعجز والوفاة واصابات العمل والأمراض المهنية وهناك قروض ومنح الوفاة والزواج.
وفي المحور الثاني للتقرير عرض الحميد لهيكلة أنظمة المعاشات بدول المجلس، وتضمن عرضاً لأهم ملامح تصميم الأنظمة، والأهم من ذلك تم عرض ملامح سخاء هذه الأنظمة والتحديات التي تواجه قدرتها في المحافظة على المزايا المقدمة على المدى الطويل، وقال إن الأنظمة في دول التعاون من أفضل الأنظمة من حيث السخاء الذي تتمتع به.
وأفاد التقرير أن المؤشرات لأنظمة المعاشات في دول التعاون في تصميم غير متوازن من حيث الهيكلة، حيث يصعب تأمين سخاء المزايا الحالية المقدمة على المدى الطويل، مشيرا الى ضرورة قيام هذه الأنظمة البدء في اتخاذ خطوات سريعة من الآن وهذا هو التحدي الأكبر في الواقع الذي يواجه الأنظمة وسوف يواجهها في المستقبل.
وفي المحور الثالث للتقرير تم إلقاء الضوء على أداء أنظمة المعاشات بدول المجلس، وتم التطرق إلى الجهود المبذولة في توسيع التغطية الاجتماعية، وتحقيق الاستدامة المالية لسخاء الأنظمة، والكفاءة الإدارية لأداء الأنظمة من حيث الاصلاحات وتطوير هيكلة الأنظمة وتطوير بيئة عمل أنظمة المعلومات.
وفي نهاية عرضه للتقرير قال الحميد إن أنظمة التقاعد حققت تقدما كبيرا في مجالات مختلفة وحصلت على كثير منها من "الإيسا" وغيرها وهي شهادات في أدائها خاصة فيما يتعلق بالمعلومات والبيانات عن العاملين، مشيراً الى ان المؤمل عليه أن يكون هناك توازن في المسؤولية والمبالغ المحصلة
وأكد الحميد أن هناك تطورا على مستوى التشريعات لتوفير الحماية التأمينية للمواطنين في غير دولهم وهذا بالاتفاق بين الدول، وتم تطبيق نظام مد الحماية التأمينية لبعض الفئات اختيارياً، والعاملين بالخارج لتوفر لهم مزايا أسوة بالمواطنين المقيمين في هذة الدول، وذلك لتحقيق الاستدامة المالية، فقد لاحظنا ارتفاعا في النفقات التأمينية خلال العشر سنوات الأخيرة في السعودية على سبيل المثال من 3 بليون دولار الى 15 بليون دولار عام 2000 عام 2012
واشار الى ان هناك ارتفاعات كبيرة جداً في المعاشات سواء الحكومية أو الخاص والنفقات التأمينية في الناتج المحلي
وأوضح أن حجم الأنظمة يشهد تناميا ملحوظا وله أثر اجتماعي كبير بسبب تعقيدات الحياة والظروف الاقتصادية التي لم تكن موجودة في السابق فقد أصبح المواطنون يعتمدون بشكل كبير علي صناديق التقاعد في بعض حكومات دول المجلس، وهذا يحمل صناديق تكلفة جديدة لمزايا تأمينية، فقد رفعت احدي الدول الرواتب بشكل كبير وهذا سيليه أعباء مالية جديدة على صناديق التقاعد والتأمينات ولا يقابلها معالجة للضغط على تلك الصناديق المعنية بتأمين المعاشات بهذه الدول.
وخلص الى أن هناك تشابها وتماثلا في أنظمة المعاشات والتقاعد بدول مجلس التعاون لتشابه الظروف الاقتصادية والسياسية بهذه الدول، وان هذه الأنظمة تلقى الدعم غير المحدود من جانب الحكومات في دول المجلس وهذا مرتبط باستقرار الوضع الاجتماعي والاقتصادي والسياسي، وان هناك تحديات تظهر في الأفق أمام انظمة التقاعد في المستقبل ولا يمكن بأي حال من الاحوال تجاهلها، وأنه ينبغي مواجهة هذه التحديات من خلال البحث والدراسة التطبيقية واعادة النظر في تصميم هياكل هذه الأنظمة، فرض اجراء التعديلات على أنظمة المعاشات لدول مجلس التعاون بشكل كبير في الوقت الراهن خصوصاً في ظل الاستراتيجية التنموية لدول المجلس الخاصة بالبعد الاجتماعي والاقتصادي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دلوعة قطر
المراقب العام


الدوله :
عدد المساهمات : 5338
تاريخ التسجيل : 01/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: مرونة لمنح التقاعد للنساء في القانون الجديد   الجمعة نوفمبر 15, 2013 11:58 am

يسلمووو ع طرحك
يديك العآفية .. ~

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كنتم خير امة
مشرفة
مشرفة


عدد المساهمات : 2806
تاريخ التسجيل : 01/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: مرونة لمنح التقاعد للنساء في القانون الجديد   الجمعة نوفمبر 15, 2013 2:46 pm

يعطيكِ العافية يالغلا

_________________




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قطر الندى
المشرف العام
المشرف العام


الدوله :
عدد المساهمات : 5994
تاريخ التسجيل : 01/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: مرونة لمنح التقاعد للنساء في القانون الجديد   الجمعة نوفمبر 15, 2013 5:55 pm

شكررررررررررررررا

_________________



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ساجدة علي
VIP
VIP


عدد المساهمات : 3567
تاريخ التسجيل : 01/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: مرونة لمنح التقاعد للنساء في القانون الجديد   الجمعة نوفمبر 15, 2013 6:08 pm

شكراً لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
علي المالكي
المراقب العام


عدد المساهمات : 2976
تاريخ التسجيل : 01/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: مرونة لمنح التقاعد للنساء في القانون الجديد   الجمعة نوفمبر 15, 2013 7:19 pm

عساج عل القوة

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مرونة لمنح التقاعد للنساء في القانون الجديد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات بلسم الروح :: ๑۩۞۩๑ المنتديات العامة ๑۩۞۩ :: ๛ ﰟ|¦[¯ الـقســــــم الـعــــــام ¯]¦|ﰟ ๛-
انتقل الى: