منتديات بلسم الروح
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، . كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل ويجب أن يكون التسجيل بإيميل حقيقي حتى تقوم بتفعيل عضويتك عن طريق رسالة تصل الى بريدك إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه .


قال تعالى{ مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ }
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

ادارة منتديات بلسم الروح .... ترحب بالزوار الكرام .... نسعد بتسجيلك زائرنا الكريم .... واعضاء اسرة منتديات بلسم الروح ترحب بالجميع .... هدفنا الفائدة والرقي .... كل الامنيات بقضاء اجمل الاوقات معنا ....


شاطر | 
 

 ساحة المزروعة تفتقر للخدمات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبرة حزن
مشرفة
مشرفة


الدوله :
عدد المساهمات : 2751
تاريخ التسجيل : 01/10/2013

مُساهمةموضوع: ساحة المزروعة تفتقر للخدمات   الجمعة ديسمبر 27, 2013 8:31 am

طالبوا بمقصب متنقل وصالة لتنظيف الأسماك مواطنون لـ الراية :
ساحة المزروعة تفتقر للخدمات
مطالب بتغطية الساحة وايجاد مواقف للسيارات ومسجد للصلاة
عدم تحديد الأسعار يفتح الباب لتلاعب البائعين


كتب - محمد حافظ:

انتقد عددٌ من المواطنين تدني مستوى الخدمات والمرافق في ساحة المزروعة لبيع الخضراوات والفواكه، مؤكدين أن البنية التحتية للساحة في حاجة إلى إعادة مراجعة خاصة فيما يتعلق بالمواقف وعدم وجود مظلات للسيارات علاوة على سوء حالة الساحة الخارجية وضيق مساحة الممرات المواجهة لأماكن البيع ما يسبب زحامًا تضيق به العائلات.

وانتقد متسوّقون عدم وجود كافتيريا لاستراحة المستهلكين وعدم وجود مسجد لأداء الصلاة وطالبوا بتغطية الساحة للوقاية من الأمطار في الشتاء وحرارة الشمس في الصيف، وقالوا إن الساحة تشهد إقبالاً من المواطنين والمقيمين لشراء احتياجاتهم من الخضراوات والفاكهة لاسيما بعد إضافة الأغنام والأسماك والطيور للساحة ولكنها في حاجة إلى مقصب متنقل لذبح الأغنام المباعة في الساحة وكذلك صالة لتنظيف الأسماك وتجهيزها بأدوات وطرق تنظيف خاصة تتناسب مع جميع أنواع الأسماك.

كما انتقدوا عدم وجود تسعيرة موحّدة للمنتجات وعدم إعلان المزارع عن أسعارها بلافتات للسعر ما يفتح الباب أمام التلاعب بالأسعار، كما أن بعض المزارع تتعمد رفع الأسعار لإتاحة الفرصة للمستهلك للفصال وهو ما يتنافى مع الهدف من الساحة وهو تثبيت الأسعار ومكافحة جشع التجار والدلالين.

يقول سلمان حمد المهندي إن ساحة المزروعة قدمت خدمة جليلة لكل قاطني مناطق الشمال وبخاصة سكان الخور وأم صلال والمناطق المحيطة بها نظرًا لقرب المسافة قياسًا بالسوق المركزي علاوة على ما تقدمه من منتجات طازجة من الإنتاج المحلي فهي بلا أدنى شكّ تجربة ناجحة للغاية ونتمنى تكرارها في كل مناطق الدولة،

مضيفًا: المواطن دائمًا يبحث عن الأفضل وهو ما يجب أن يسعى إليه مسؤولو الساحة من خلال وجودهم الدائم وسط الجمهور للتعرف على احتياجاتهم ومشكلاتهم والسعى لإيجاد حلول لها ومن بين الشكاوى الأكثر تداولًا على ألسنة المواطنين عدم وجود اهتمام كافٍ بتعبيد وتمهيد المنطقة الواقعة في مدخل الساحة وعدم وجود مواقف مخططة ومظلات للسيارات ما يوجد عشوائية في إيقاف السيارات تسبب زحامًا غير مبرر، علاوة على أن الساحة تفتقر لمسجد لأداء الصلوات به حتى لو كان بورت كابن يؤدي الغرض، فضلاً عن عدم وجود كافتيريا ومطعم على مستوى جيد، فالكافتيريا الموجودة دون المستوى.

ويشير إلى أن الساحة أضافت هذا العام منتجات جديدة بخلاف الخضراوات والفاكهة وهي الأسماك والأغنام وهي خطوة جيدة، فالأغنام الموجودة في الساحة مضمونة بشكل أكثر من الموجودة في السوق المركزي، لأن المستهلك يحصل على شهادة من الثروة الحيوانية بخلو الحيوان من أي أمراض، وتؤكد صلاحيته للذبح وهنا يجب الالتفات إلى أمر هام وهو عدم وجود مقصب في الساحة حتى لو كان مقصبًا متحركًا لاستكمال الخدمة الجيدة المقدمة من قبل الساحة، والأمر نفسه يتكرر في ساحة بيع الأسماك التي يجب أن يكون هناك صالة تنظيف للأسماك تخدم هذا النشاط وتوفر على المواطن بدلاً من أن يتحير في البحث عن مكان ينظف فيه الأسماك التي يشتريها.

وطالب المهندي وزارة البيئة بضرورة دعم المنتج المحلي وتشجيع أصحاب المزارع والعزب بصورة أكبر من الموجودة حاليًا لتوفير الإنتاج المحلي بصورة أكثر من الموجودة حاليًا، نظرًا لجودة هذه المنتجات عن غيرها وبخاصة ما يتعلق بالحلال.

ويقول ضابت سلطان الدوسري: حققت ساحة المزروعة بما لا يدع مجالاً للشك الهدف منها وكل يوم يزداد الإقبال عليها نظرًا لما توفره من منتجات محلية وطازجة وبأسعار جيدة حتى لو كانت الفارق بسيطًا أو يكاد يكون معدومًا بينها وبين السوق المركزي إلا أن قرب المسافة وقلة الزحام كفيلان بإذابة هذا الفارق لخدمة المستهلك،

مشيرًا إلى أنه يأتي لساحة المزروعة على الأقل مرة أسبوعيًا ومواعيدها مناسبة لكونها توافق أيام الإجازات، فضلاً عن أن إضافة منتجات أخرى إلى جانب الخضراوات والفواكه مثل الأغنام والأسماك والطيور أمر جيد ويحقق خدمة للجمهور إلا أن الكميات المعروضة تبدو أقل من المطلوب وهو ما يجعل الكثير من المواطنين يعزف عن التسوق من الساحة لظنه أنه لن يجد فيها كل مبتغاه سواء من النوعيات أو الكميات

وأكد أن هناك بعض الأمور التي قد تفسد هذا المناخ الجيد للساحة وهو أن البنية الأساسية للساحة كسوق تجاري قد تكون على غير المأمول منها وتحتاج إلى إعادة مراجعة بإضافة بعض المرافق لها وتحسين الخدمات الموجودة بها، على سبيل المثال إن الطريق المؤدي للساحة من طريق الشمال غير ممهد ويزداد سوءًا في الساحة الخارجية للمزروعة أي في مواقف السيارات، فالطريق غير ممهد وبه الكثير من المطبات علاوة على أنها تربة زلطية والمطلوب هو إعداد تلك المنطقة بشكل جيد لتصبح منطقة مواقف مخططة بشكل جيد وبها مظلات لحماية السيارات من الشمس، فضلاً عن ضرورة تقسيمها فلا يبدو المشهد بهذه الصورة العشوائية التي تسبب زحامًا غير مبرر من الممكن تلافيه في حالة وجود مواقف مخططة.

مضيفًا إن الساحة أيضًا في حاجة إلى إضافة عدد من الخدمات إليها ومن بينها ضرورة اعتماد كافتيريا ذات مستوى أعلى من تلك الموجودة حاليًا لخدمة مرتادي الساحة مع مزيد من الاعتناء بنظافة دورات المياه وتغطية الساحة بشكل كامل يكون أفضل لتلافي حرارة الشمس في الصيف والأمطار في الشتاء.

ويقول يوسف الكواري: أسكن في منطقة أزغوى والساحة وفرت لي كثيرًا من الجهد والوقت لشراء كافة احتياجاتي من خضراوات وفواكه وأغنام وأسماك وحتى الطيور وهي فكرة جيدة نتمنى أن نراها في معظم مناطق الدولة.

مضيفًا: إن أكثر ما يؤخذ على الساحة هو عدم وجود تسعيرة موحدة للمنتجات وعدم إعلان المزارع عن أسعارهم بلافتات للسعر ما يفتح الباب أمام التلاعب بالأسعار، كما أن بعض المزارع تتعمد رفع الأسعار لإتاحة الفرصة للمستهلك للفصال وهو ما يتناقض مع الهدف من الساحة وهو تثبيت الأسعار ومكافحة جشع التجار والدلالين، كما أن الأسعار تختلف في المساء عنها في الصباح، ففي المساء تكون أرخص نظرًا لرغبة أصحاب المزارع التخلص من بضاعتهم وعدم إعادتها للمزرعة مرة أخرى وهو ما يجعلنا نتساءل عن هامش الربح الذي يحققه ولماذا لا تكون الأسعار ثابتة دون مغالاة في الصباح،

مشيرًا إلى أن الساحة في حاجة إلى إعادة تخطيط بشكل أفضل مما هي عليه الآن ومن ذلك ضيق الممرات المواجهة للمحلات ما يسبب زحامًا لمجرد وقوف زبون أو اثنين أمام المحل، فضلاً عن إعاقة حركة التجول بحرية خاصة إذا ما اصطحب أحد الزبائن عائلته معه.



بورصة الأسعار

وبالنسبة للأسعار فإنها كانت مناسبة وتقل عن الأسعار المعلنة في مزادات السوق المركزي، حيث بلغ سعر صندوق الطماطم 20 ريالاً والخيار 40 ريالاً والكوسا 45 ريالاً والباذنجان 15 ريالاً والفُلفل الحار 15 ريالاً والحلو 18 ريالاً وقرع العسل 15 ريالاً والشمام 25 ريالاً والشمندر 15 ريالاً والزهرة 25 ريالاً والملفوف من 8 إلى 10 ريالات والبروكلي 30 ريالاً والفاصوليا 40 ريالاً للكرتون زنة 4 كيلو والبامية 18 ريالاً.

أما عن أسعار الأسماك فبلغ سعر الهامور 30 ريالاً للكيلو القبقب 20 ريالاً والصافي 30 ريالاً والشعري 10 ريالات والكنعد 35 ريالاً والجشّ 15 ريالاً والينم 10 ريالات للكيلو.

وعن رأي أصحاب المزارع يقول المهندس محمد إبراهيم عطية إن هناك زيادة في عدد الأماكن المخصصة لعارضي الخضراوات الطازجة القطرية بالساحة من 22 مزرعة خلال الموسم الأول إلى 32 مزرعة هذا الموسم بإضافة 10 مزارع جديدة ،علاوة على إضافة ساحة جديدة مخصصة لبيع المواشي والدواجن المحلية لتحقيق الاكتفاء السلعي للمستهلكين في مكان واحد وفتح نوافذ جديدة للمنتجين لتسويق إنتاجهم.

وأشار إلى أن الدولة تقدم دعمًا كبيرًا للمزارعين القطريين بما في ذلك الدعم المادي والفني وتستمع لاقتراحاتهم وشكواهم بهدف الوصول إلى أفكار جديدة تستهدف زيادة الإنتاج وتنوعه والمطلوب فقط هو توزيع البذور والمبيدات في موعدها دون تأخير، مشيرًا إلى أن هذا العام يتمّ عرض عسل نحل إنتاج محلي من مشروع وزارة البيئة بمنح خلايا للمزارعين، ويشهد العسل إقبالاً كبيرًا من المواطنين على شرائه، حيث يتراوح سعر الكيلو بين 200 و 250 ريالاً.

وعن الإقبال في ساحة بيع الأغنام يقول علي سعيد اليافعي مشرف الساحة التابعة لإدارة الثروة الحيوانية إن هناك إقبالاً كبيرًا على الساحة من قبل المواطنين الذين يأتون للمزروعة لشراء كافة احتياجاتهم وهناك حالة من الرضا بين الجميع لتوفير الأغنام الحية في الساحة.

ويشير إلى أن الساحة تحتوي على 20 حظيرة أو "حوطة " وكل حوطة تحتوي على 10 رؤوس موزعة بين المنتجين المحليين الذين يبيعون أغنامهم بأسعار تتراوح بين 1300 و1500 ريال للرأس الواحدة وهناك ساحات خاصة بشركة "مواشي" يباع فيها الخروف السوري الكبير بـ1500 ريال و1400 للصغير.

ويؤكد اليافعي أن شراء الأغنام من ساحة المزروعة أفضل بكثير للمستهلك من أي مكان آخر نظرًا لتوافر ميزة السعر من ناحية ومن ناحية أخرى أكثر جودة وأمانًا لأن الأغنام المباعة في الساحة جميعها تخضع لنظام ترقيم وإحصاء الثروة الحيوانية وسبق فحصها بيطريًا للتأكد من سلامتها وخلوها من الأمراض وتمنح الساحة المشتري شهادة بنتيجة الفحص المختبري للحيوان تثبت خلوه من أي مرض وصلاحيته للذبح لتسليمها للمقصب.

ويشير إلى أن الساحة تعرض منتجات أصحاب العزب الراغبين في عرض حلالهم في الساحة من خلال تقديم طلب عن طريق المركز البيطري في المزروعة أيام الاحد والاثنين والثلاثاء من كل أسبوع ويتم تسجيل أرقام الحيوانات التي سيعرضها للبيع في الساحة في برنامج إحصاء وترقيم الثروة الحيوانية باسم الحائز وبعدها تتم الموافقة من قبل المشرف على الساحة والمختص من قبل قسم الإنتاج الحيواني ويتم تخصيص الحظائر للحائزين وفقًا لأولوية التقدم بالطلب في المركز البيطري نظرًا للإقبال الكبير من أصحاب العذب لبيع أغنامهم في الساحة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قطر الندى
المشرف العام
المشرف العام


الدوله :
عدد المساهمات : 5994
تاريخ التسجيل : 01/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: ساحة المزروعة تفتقر للخدمات   الجمعة ديسمبر 27, 2013 1:16 pm

على العموم الله ييسر لكم امركم ويهدي المسئول تجاهكم

_________________



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائرة
عضو مميز
عضو مميز


عدد المساهمات : 2187
تاريخ التسجيل : 08/12/2013

مُساهمةموضوع: رد: ساحة المزروعة تفتقر للخدمات   الجمعة ديسمبر 27, 2013 3:31 pm

غالي وايد المركزي ارخص باويد

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
العاشقة
VIP
VIP


الدوله :
عدد المساهمات : 2976
تاريخ التسجيل : 04/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: ساحة المزروعة تفتقر للخدمات   الجمعة ديسمبر 27, 2013 5:14 pm

الله المستعان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دلوعة قطر
المراقب العام


الدوله :
عدد المساهمات : 5338
تاريخ التسجيل : 01/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: ساحة المزروعة تفتقر للخدمات   الجمعة ديسمبر 27, 2013 8:20 pm

من اولها شكاوي ههههههههههههههه

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
..بنــ الدووووحـه ـت ..
عضو مميز
عضو مميز


الدوله :
عدد المساهمات : 3057
تاريخ التسجيل : 17/11/2013

مُساهمةموضوع: رد: ساحة المزروعة تفتقر للخدمات   الجمعة ديسمبر 27, 2013 8:54 pm

الله يعين 



ان شاء الله يجي من ورى هالتقرير خير

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ساحة المزروعة تفتقر للخدمات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات بلسم الروح :: ๑۩۞۩๑ المنتديات العامة ๑۩۞۩ :: ๛ ﰟ|¦[¯ الـقســــــم الـعــــــام ¯]¦|ﰟ ๛-
انتقل الى: