منتديات بلسم الروح
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، . كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل ويجب أن يكون التسجيل بإيميل حقيقي حتى تقوم بتفعيل عضويتك عن طريق رسالة تصل الى بريدك إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه .


قال تعالى{ مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ }
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

ادارة منتديات بلسم الروح .... ترحب بالزوار الكرام .... نسعد بتسجيلك زائرنا الكريم .... واعضاء اسرة منتديات بلسم الروح ترحب بالجميع .... هدفنا الفائدة والرقي .... كل الامنيات بقضاء اجمل الاوقات معنا ....


شاطر | 
 

 الـ WhatsApp .. أحدث وسائل التسول

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبرة حزن
مشرفة
مشرفة


الدوله :
عدد المساهمات : 2751
تاريخ التسجيل : 01/10/2013

مُساهمةموضوع: الـ WhatsApp .. أحدث وسائل التسول   الخميس يناير 09, 2014 7:49 am

بعد الحملة الوهمية لجمع التبرعات للسوريين
الـ WhatsApp .. أحدث وسائل التسول
العمالة السائبة وكرم المواطنين وعدم الإبلاغ .. أهم أسباب الظاهرة
مواطنون: مطلوب تشديد الرقابة وتفعيل القانون لردع المتسولين


كتب - هيثم القباني:

دعا عدد من المواطنين الى تشديد الرقابة حول المجمعات التجارية والمساجد والاسواق للحد من ظاهرة التسول التي عادت لتطل برأسها من جديد بعد انحسارها خلال الشهور الماضية.

وأشاروا الى بعض الوسائل المبتكرة التي يستخدمها بعض المتسولين للنصب على المواطنين ، عبر الاتصال بأرقام عشوائية والادعاء بأنهم يحملون رؤية طيبة ، قبل ان يطلبوا تحويل رصيد على الارقام المتصلة ، او تحويل مبالغ على حساب للعلاج من مرض وهمي.

وحذروا من قيام بعض المتسولين بالنصب باسم جمع المواد الاغاثية للشعب السوري ، لافتين الى ان كثيرا من مستخدمي WhatsApp تلقوا رسائل من ارقام مجهولة تدعوهم للتبرع بالاموال والمساعدات العينية لصالح اهل سوريا ، وحددت الرسالة اماكن توقف السيارات التي نسبت لجمعيات خيرية لحمل المساعدت ، وهو ما دفع عددا كبيرا من المواطنين والمقيمين للتوجه للموقع المذكور حاملين مساعدات عينية ، في الوقت الذي نفت فيه الجمعيات الخيرية اي علاقة لها بتلك الرسائل ، فتم احباط النصب على فاعلي الخير.

وأكدوا لـ الراية  ان جحافل المتسولين عادوا للظهور وبوسائل مبتكرة ليطاردوا المواطنين والمارة طلبا للمساعدة ، لافتين الى ان الادعاء بفقدان الاموال وطلب تكاليف العلاج وبيع العطور الرديئة باتت أكثر وسائل التسول انتشارا.

وأوضحوا أن كثيرا ممن يتسولون من بينهم نساء يطرقن أبواب المنازل ولا ينصرفن إلا بالحصول على المال، الأمر الذي زاد عن الحد.

وأوضحوا أن بعض المتسولين يقومون بالتسول خلال توقف السائقين في إشارات المرور، فضلا عن وقوفهم أمام المساجد والمواقف والمتاجر بصورة سيئة.

وأرجعوا أسباب التسول الى عدة أسباب، في مقدمتها احتراف بعض العمالة السائبة للتسول نظرا لانها مهنة لا تتطلب جهدا كبيرا ووسيلة لتوفير مبالغ طائلة ، فضلا عن انخفاض وعي المجتمع المعروف بالكرم ومد يد العون للمحتاجين بخطورة منح المتسولين مبالغ مالية رغم تجريم هذا السلوك ، خاصة في ظل وجود عدد كبير من الجمعيات والمؤسسات الخيرية المعنية بمساعدة الفقراء بعد دراسة حالتهم الاجتماعية والتأكد من حاجتهم للصدقة والمساعدات النقدية والعينية.

وأشاروا الى سبب ثالث وراء عودة ظاهرة التسول وهو صعوبة ضبط مرتكبي جرائم التسول نظرا لانهم يمارسون التسول مرتدين ملابس عادية واحيانا فاخرة ، فضلا عن عدم ابلاغ ضحايا التسول عن المتسولين لاتخاذ الاجراءات القانونية في مواجهتهم.

وحذروا من تراخي الحملات الامنية لضبط المتسولين ، وتركيزها فقط في بعض المواسم مثل رمضان والاعياد فقط ، داعين لتشديد الرقابة والحملات التوعوية واتخاذ الاجراءات القانونية ضد المتسولين لتحقيق الردع المطلوب.

في البداية يؤكد عيسى الحمادي أن ظاهرة التسول صارت تطرق كل باب في قطر حيث تجد المتسولين على جانب بعض الطرقات وفي إشارات المرور وأمام المساجد حيث التجمعات البشرية إلى جانب المجمعات التجارية.

وأوضح أنه غالبا ما يقوم بالتسول الجنسيات الآسيوية التي هربت من كفلائها لتمتهن التسول ليصبح مصدر دخلها الرئيسي.

وأضاف: يتسم الشعب القطري بالكرم الشديد والتسابق في فعل الخيرات ومد يد العون للمحتاجين حيث يقوم بتقديم الصدقات والنفقات بغض النظر عن كون السائل كاذبا أو صادقا، فالقطريون ينظرون إلى الخير الذي يقدمونه لا لمن يقدمونه.

وأكد أن التسول مظهر غير حضاري يضر بصورة قطر لا سيما عودة هذه الظاهرة مرة أخرى وبصورة أبشع، مبينا أنه في شهر رمضان تقوم إدارة مكافحة التسول بوزارة الداخلية بعمل حملات موسعة للقبض على المتسولين، الأمر الذي يقضي على هذه الظاهرة فترة من الوقت ثم بمجرد توقف الملاحقات ينتشر المتسولون مرة أخرى.

وأشار إلى ضرورة مواصلة الجهات المختصة ملاحقة المتسولين وعدم التقيد بالمناسبات الدينية، منوها إلى أن التسول صار مهنة من لا مهنة له.

وقال: يجب التفريق بين المحتاجين وما يطلق عليهم الاسر المتعففة ، وبين من يمتهنون هذه المهنة، والقادرين على العمل للحصول على المال، لأن إعطاء غير المحتاجين سيشجعهم على التسول ويصبح لديهم مهنة وحرفة، كما يجب أن تكون هناك نشرات توعوية توعي الناس بالآثار السلبية للتسول، ومساعدات أكثر من الجمعيات الخيرية.

وأضاف: إن المتسولين يستغلون طيبة الناس وحبهم للخير لابتزازهم وأخذ أموالهم بغير حق على الرغم من أن الدولة لم تقصر في تقديم الدعم للمواطنين والمقيمين المحتاجين ، كما تقوم العديد من المؤسسات والجمعيات الخيرية بمساعدة العائلات المتعففة والأولى بالرعاية دون أن تضطرهم للسؤال ، وهو ما نؤكد دائمًا أن التسول جريمة تأتي من الخارج لأنه لا يوجد أي مبرر أن تمتهن بعض الفئات مهنة التسول في مجتمع متعاون متكافل وأي شخص يعاني من ضائقة مالية عليه الذهاب إلى إحدى الجمعيات الخيرية مصطحبًا معه الأوراق التي تثبت حاجته للمساعدة ولن تقصر هذه الجمعيات في أن تقدم له كل العون والمساعدة التي يحتاجها.

ويقول محمد المري: التسول ظاهرة سلبية، لها العديد من الآثار السلبية على المجتمع، فهي تشوه صورة المجتمع، كما أن امتهان الكثيرين للتسول جعل الناس يخلطون بين من هم في حاجة حقيقية للمال ومن هم ليسوا في حاجة إليه، حتى ان الشخص المحتاج قد يسأل الناس ولا يعطونه، في حين أنهم أعطوا آخر لا يستحق لمجرد أنهم اشفقوا عليه، وأتقن تمثيل دور المحتاج.

وأشار إلى أن العمالة الهاربة او السائبة صارت سببا رئيسيا للتسول، موضحا أن المتسولين يزيدون يوما بعد يوم، مستخدمين وسائل عدة وحيلا مختلفة.

ويضيف: البعض جعل من التسول مهنة، ما يتطلب تكاتف كل الجهات المعنية من أجل القضاء على هذه الظاهرة وأولهم المواطن نفسه الذي يجب عليه ألا يساعد هؤلاء المتسولين بمنحهم أي أموال مهما كانت بسيطة وتوجيه صدقاته إلى المؤسسات الخيرية.

ويقول محمد عبدالحكيم: التسول ظاهرة تتصاعد في المواسم والاعياد حيث أصبح من الشائع أن يعترض طريق الشخص منا أكثر من واحد وفي أي مكان نذهب إليه سواء أكان المسجد أم المجمعات التجارية أو حتى في الإشارات، وفي المستشفيات.

وشدد على ضرورة توجه ذوي الحاجة للجمعيات الخيرية وتقديم الإثباتات اللازمة للحصول على المساعدات من الجمعيات الخيرية او من وزارة الاوقاف بدلا من التسول في الشارع ومضايقة الناس.

ويقول سعيد القحطاني إن تقديم الصدقات والنفقات لمن لا يستحق يشجعه على اتخاذ التسول مهنة حيث يجد أن العائد كبير دون جهد أو عناء يذكر.

وأضاف: يجب على من يعطي صدقة ما أن يتحقق من هوية السائل ، أو بالأحرى التوجه للجمعيات الخيرية وإعطاؤهم الصدقات التي يبغيها حتى لا يشجع على زيادة التسول خاصة أن السائل الذي يعرف منزلا يعتاد الذهاب إليه بشكل دوري.

وقال: عندما يرى المتسول أن بإمكانه جمع المال دون أي مشقة يستمر في ممارسة هذه المهنة، خاصة أن هناك الكثير من أصحاب القلوب الرحيمة التي يسهل على المتسول استدرار عطفهم، أو حتى مضايقتهم من أجل الحصول على المال، ومن وجهة نظري أنه لا بد أن تكون هناك برامج إعلامية، توعي الناس بخطورة الظاهرة، وبسلبيات التسول وآثاره الاجتماعية الوخيمة، لأننا لن نستطيع أن نجبر الناس على عدم إعطاء هؤلاء المتسولين المال،وخاصة أن هناك بالفعل محتاجين.

ويقول محمد عبدالله إن التسول صار ظاهرة في كل مكان الأمر الذي أصبح بحاجة إلى وقفة ودراسة الحالات والأسباب خصوصا أنها ظاهرة جديدة على المجتمع.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رهف محمد.
مشرفة
مشرفة


عدد المساهمات : 3911
تاريخ التسجيل : 04/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: الـ WhatsApp .. أحدث وسائل التسول   الخميس يناير 09, 2014 11:10 am

هههههههههه التسوّل فنون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
العاشقة
VIP
VIP


الدوله :
عدد المساهمات : 2976
تاريخ التسجيل : 04/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: الـ WhatsApp .. أحدث وسائل التسول   الخميس يناير 09, 2014 1:14 pm

في كل اشاره نحصل زيهم كثير
ماني عارفه اش دور مكافحة التسول ؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
..بنــ الدووووحـه ـت ..
عضو مميز
عضو مميز


الدوله :
عدد المساهمات : 3057
تاريخ التسجيل : 17/11/2013

مُساهمةموضوع: رد: الـ WhatsApp .. أحدث وسائل التسول   الخميس يناير 09, 2014 3:56 pm

الله يعين المحتآج

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دلوعة قطر
المراقب العام


الدوله :
عدد المساهمات : 5338
تاريخ التسجيل : 01/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: الـ WhatsApp .. أحدث وسائل التسول   الخميس يناير 09, 2014 10:43 pm

والله هذي مسخره من زمان ما شفنا حل

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ساجدة علي
VIP
VIP


عدد المساهمات : 3567
تاريخ التسجيل : 01/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: الـ WhatsApp .. أحدث وسائل التسول   الخميس يناير 09, 2014 11:02 pm

يا كثرهم في.......نسال الله السلامه منهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الـ WhatsApp .. أحدث وسائل التسول
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات بلسم الروح :: ๑۩۞۩๑ المنتديات العامة ๑۩۞۩ :: ๛ ﰟ|¦[¯ قسم نقاشات وحوارات¯]¦|ﰟ ๛-
انتقل الى: