منتديات بلسم الروح
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، . كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل ويجب أن يكون التسجيل بإيميل حقيقي حتى تقوم بتفعيل عضويتك عن طريق رسالة تصل الى بريدك إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه .


قال تعالى{ مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ }
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

ادارة منتديات بلسم الروح .... ترحب بالزوار الكرام .... نسعد بتسجيلك زائرنا الكريم .... واعضاء اسرة منتديات بلسم الروح ترحب بالجميع .... هدفنا الفائدة والرقي .... كل الامنيات بقضاء اجمل الاوقات معنا ....


شاطر | 
 

 المطابخ المنزلية تنافس المطاعم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كنتم خير امة
مشرفة
مشرفة


عدد المساهمات : 2806
تاريخ التسجيل : 01/10/2013

مُساهمةموضوع: المطابخ المنزلية تنافس المطاعم   الثلاثاء يناير 14, 2014 7:01 am

في إعداد الأكلات الشعبية وتجهيز الولائم
المطابخ المنزلية تنافس المطاعم
عائشة التميمي: مطلوب تقنين أوضاعها لحماية صحة المستهلك
أمينة العمادي: مواطنات احترفن الطهي ويجب دعمهن
مواطنون: مطلوب تشديد الرقابة وإصدار قانون يجرم تلك الممارسات
المطابخ المنزلية تفتقد للرقابة الصحية ومعايير سلامة الغذاء


كتب - محمد حافظ:

انتقد عدد من المواطنين تجاهل مسؤولي البلدية لظاهرة المطابخ المنزلية التي بدأت تنتشر مؤخرا لتقديم الأكلات والوجبات المنزلية للمواطنين والمقيمين من البيوت دون أي ترخيص أو رقابة من البلديات المعنية .. مشيرين الى أن تلك الظاهرة بدأت تتعاظم بشكل كبير في الآونة الأخيرة بعد أن كانت محصورة في نطاق ضيق في مجتمعات الجاليات لتقديم الأكلات الشعبية الخاصة بهم الى أن أصبحت تنافس المطاعم الكبرى في تجهيز الولائم والحفلات الخاصة بالمواطنين ويتم الترويج لها عبر اعلانات الصحف وعلى مواقع التواصل الاجتماعي.

وطالبوا بتشديد الرقابة على تلك المطابخ ومحاسبة المسؤولين عنها لمخالفتهم الاشتراطات الصحية واجراءات تراخيص المنشآت الغذائية المعمول بها في المطاعم المرخصة.

وبينما طالب البعض بضرورة دعم هؤلاء السيدات خاصة أن مهنة الطهي أصبحت من المهن التي تستهوي مواطنات كثيرات يقمن بالاشتغال بها في منازلهن لتحسين دخلهن وباتت أسر كثيرة تعتمد على الأكلات والحلويات التي يطهونها في منازلهن، حذر عدد من خبراء التغذية والصحة العامة من خطورة تناول مثل هذه الأكلات التي يتم اعدادها في أماكن تفتقر للرقابة عليها ما يسهل أعمال التلاعب والاهمال للقائمين عليها وغياب معايير السلامة للغذاء وعدم اخضاعه للاشتراطات الصحية ما يعرض حياه متناولي تلك الأغذية للخطر.

في البداية، يقول عبد الله المالكي ان المطابخ المنزلية ظاهرة بدأت تنتشر بصورة كبيرة في المجتمع القطري حيث بدأتها بعض المقميات لتجهيز واعداد الأكلات الشعبية في نطاق الجالية التي تنتمي اليها من بينها الجاليات العراقية والمصرية والأردنية والهندية وغيرها وكانت اعدادهن قليلة وكذلك زبائنهن معتمدين فقط على نوعية الطعام الذي لا يقدم بنفس الطريقة التي اعتادوا عليها في المطاعم الموجودة في قطر، وبالتالي لم يكن عليها رواج كبير، لكن سرعان ما بدأت تلك الظاهرة في الانتشار تدريجيا الى أن أصبحت أعدادهن كبيرة وكذلك زبائنهن لدرجة أنهن بدأن في منافسة المطاعم الكبرى في تجهيز الحفلات والولائم.

وأضاف: أعرف رجالا امتهنوا هذه المهنة نظرا لما تدره من أرباح عليهم بالرغم من أنهم يعملون بأسماء زوجاتهم لكسب ثقة الزبائن ويقومون بتوصيل الطلبات للمنازل ويستغلون مواقع التواصل الاجتماعي وصحف الاعلانات في الترويج لهذه المهنة محققين مكاسب كبيرة نظرا لأنهم لا يتحملون أي أعباء مالية سواء مصروفات ادارية للترخيص أو نفقات ايجار وفواتير وعمالة الى آخر الأعباء التي يتحملها أصحاب المطاعم المرخصة.

وطالب بضرورة تشديد الرقابة على مثل هذه المطابخ أو المطاعم المنزلية للتأكد من وفائها بالاشتراطات الصحية وفي الوقت نفسه العمل على ايجاد آلية لتقنين عملهم بما لا يضر بحق الدولة وأفراد المجتمع.

وقال سريع المري ان هناك فوضى عارمة تعتري القطاع الغذائي في قطر سواء فيما يتعلق بالمطاعم المرخصة أو تلك المطابخ التي باتت منتشرة في كل المناطق ويديرها مواطنات أو مقيمات فنظرة سريعة على كم المطاعم التي تغلقها البلدية والمخالفات التي ترتكبها يؤكد أن هناك رعونة واهمالا من قبل القائمين عليها طالما يخالفون الاشتراطات الصحية دون وازع من دين أو ضمير، وهذا بالنسبة للمطاعم التي تعمل في النور، فما بالنا ببيوت تتحول الى مطاعم ومطابخ كل غرض أصحابها تحقيق المكاسب المادية بصرف النظر عن نوعية المواد الخام التي يستخدمونها أو طرق الطهي ونظافة المكان والأدوات المستخدمة في الطهي ومدى سلامة الشخص نفسه الذي يطهو تلك المأكولات.

وأكد أن القوانين كثيرة ولا يوجد بها أي قصور، أما القصور فمن ناحية الجهات المخولة لاعمال القوانين وتنفيذها سواء فيما يتعلق بتطبيق الاشتراطات الصحية او الاجراءات الادارية الخاصة بالتراخيص ومزاولة نشاط تجاري بدون ترخيص وبالتالي يجب على الجهات المنوط بها تلك الواجبات سواء كانت وزارة البلدية او وزارة الاقتصاد والتجارة او المجلس الاعلى للصحة، فجميع هذه الجهات هي المسؤولة في المقام الاول عن صحة المواطنين والمقيمين واعمال القانون الخاص بهم وان كان القانون لا يفي بأداء عملهم وطبيعة الدور الذي يقومون به عليهم الدعوة لطلب تشريعات جديدة تساهم في أداء واجبهم على الوجه المنوط بهم.

من ناحية أخرى أكدت الاعلامية د. أمينة العمادي انه يجب النظر لظاهرة المطابخ المنزلية من وجهة نظر أخرى موضوعية لانصاف القائمين على تلك المشروعات الصغيرة ومعظمهن من السيدات اللائي لجأن الى امتهان هذه المهنة لضيق ذات اليد أو لاشباع هواية لديهن كما هو الحال في التصميم والخياطة والصالونات والأمر ليس مقتصرا على المقيمات وحسب بل ان هناك سيدات قطريات يقدمن تلك الخدمات وأغلبهن يعمل في مجال الطهي واعداد وتجهيز الأكلات الشعبية والحلويات والكيك وتوصيلها للمنازل ويساعدن كثيرا النساء العاملات في اعداد الولائم والحفلات وأصبحت غالبيه النساء يعتمدن عليهن في المخللات والأكلات الشعبية والحلوى وزبائنهن في تزايد يوما بعد الآخر لثقتهم فيما يقدمونه من ناحية ولرغبتهم في مساعدة هؤلاء السيدات من ناحية أخرى.

وأشارت الى أن أغلب هؤلاء السيدات من المطلقات والأرامل ويمارسن تلك المهنة ليتعففن بها ويغنين أنفسهن عن مذلة السؤال وبالتالي وجب على المجتمع ان يساعدهن وعلى كافة الجهات ان يدعموا عملهن كما هو الحال في دار الانماء الاجتماعي والمطلوب ان تحذو البنوك ومؤسسات المجتمع المدني نفس الحذو لتشجيعهن على مواجهة متطلبات المعيشة فهن غير قادرات على افتتاح محلات في ظل ارتفاع الايجارات ورسوم التراخيص والكهرباء والعمالة وما الى ذلك.

وقالت: من حيث النظافة والاهتمام بالاشتراطات الصحية فهؤلاء السيدات هن أحرص على نظافة المكان الذي يعملن فيه من غيرهن بل ان المطبخ المنزلي يكاد يكون انظف من مطابخ مطاعم كثيرة من فئة الخمس نجوم كما ان مراعاتهن للاشتراطات الصحية يكون من باب رغبتهن في المحافظة على زبائنهن لاعتمادهن في المقام الأول على السمعة والسيرة لاستقطاب زبائن جدد وبالتالي فإن تشجيعهن افضل بكثير من محاربتهن.

وتقول عائشة التميمي خبيرة الطهي والاتيكيت: قيام بعض ربات البيوت بعمل مشروعات صغيرة في منازلهن سواء كانت تلك المشروعات تتعلق بالطهي او التجميل او الخياطة او غيرها من الانشطة التجارية التي تمارس من خلالها هوايتها ايضا مسألة جيدة الا انها تحتاج لبعض التقنين والرقابة حتى لا يختلط الحابل بالنابل ويدفع المستهلك وحده ثمن ذلك .. مشيرة الى أن الرقابة الذاتية والضمير هما وحدهما من يحكمان عمل تلك النساء في منازلهن لكونهن احرص على الحفاظ على زبائنهن وضمان عدم شكواهم من اي شيء يتعلق بالخدمة التي يقدمنها وقد تقدم بعضهن أطعمة بطرق صحية افضل بكثير مما تقدمها المطابخ الشعبية التي تكثر في كل الفرجان، الا أن الأمر يحتاج الى التفكير في مخرج قانوني يتم من خلاله الحفاظ على حق المستهلك وفي الوقت نفسه يدعم ويشجع تلك النساء.

أم محمد واحدة من المقميات اللائي تعملن في الطهي من بيتها ولها صفحة على فيس بوك وحساب على تويتر وانستجرام تعلن من خلالها عن نشاطها وتستعرض اكلاتها .. وعن تجربتها تقول: أعمل في الطهي من المنزل منذ 5 سنوات وتجربتي ناجحة بشكل كبير حيث إنني اقدم الاكلات الشعبية القطرية والمعجنات بأنواعها والحلوى وكذلك المخللات علاوة على الاكلات المصرية التي يشتهيها المواطنون والمصريون ايضا ويوما بعد يوم يزداد الزبائن الذين يعتمدون على ما يسمعونه عن اكلاتي لطلب طلبات تصلهم بأسعار معتدلة حتى منزلهم .. مؤكدة أنها تحرص على الالمام بالاشتراطات الصحية وتطبقها حتى لا يشكو زبائنها من اي مشكلة والاهم انها تراعي الله في عملها. وقالت ان لديها طموحا لافتتاح محل تقدم فيه الطعام الذي تطهوه بنفسها وسيكون تجربة جديدة الا ان ضيق ذات اليد وارتفاع ايجارات المحلات يقفان عائقا امام تحقيق هذا الحلم. وأكدت أنها لا تخشى من المسائلة القانونية لانه لا يوجد قانون يمنع ممارسة هذا النشاط مثل كثير من السيدات اللائي يعملن في الخياطة او التجميل وغيرها من المهن في المنازل.

على الجانب الآخر أكد د. أحمد السباعي اخصائي التغذية وعلاج السمنة ان بعض ربات البيوت بدأن يلجأن للمطابخ المنزلية كبديل عن المطاعم التي بدأت الثقة فيها تهتز بعض الشيء نتيجة الاغلاقات المتتالية التي تقوم بها البلدية لمخالفتها الاشتراطات الصحية وان كان هذا الاجراء الوقائي من البلدية هو الاجراء المنضبط لمعاقبة تلك المطاعم على اي مخالفة ولو كانت صغيرة يقومون بها الا انها في النهاية نشاط قائم في النور وكل أدواته ظاهرة للمراقب الغذائي ليتحقق من استيفاء المطعم للاشتراطات الصحية اما المطابخ المنزلية فلا تخضع لاي رقابة من اي نوع ويبقى الضمير وحده هو المراقب على اداء هذا العمل .. مشيرا الى ان هناك بعض الأمور لا يكتشفها المستهلك في الطعام مثل نظافة المكان والادوات المستخدمة في الطهي وسلامة الطاهي الصحية وما يهم المستهلك هو الطعم والشكل وطريقة التقديم اما تلك المسائل قد لا تظهر عواقبها في حينها وتأثيرها على الصحة العامة تراكمي .. محذرا من الآثار الصحية الخطيرة على المستهلكين نتيجة إهمال الاشتراطات الصحية في المطابخ المنزلية.

وأكد خطورة إهمال اشتراطات النظافة في مكان إعداد الطعام واستخدام أواني طهي غير مطابقة للمواصفات أو سوء تخزين الأطعمة قبل إعدادها واستخدام زيت القلي نفسه لفترات طويلة وعدم غسل الطاهي او السيدة يديه وتطهيرها وارتداء قفاز في اليد وغطاء للشعر .. مشيرا الى أن الأدوات المستخدمة في إعداد وتحضير الأطباق في المطاعم الشعبية كالسكاكين وألواح التقطيع والأسطح الملامسة للطعام مباشرة مصدر رئيس لتلوث الطعام إذا لم تراع فيها الاشتراطات الصحية المطلوبة من حيث نظافتها وتنظيم عملية استخدامها أو أثناء تخزينها وملامستها للطعام.

وشدد على ضرورة تكثيف الرقابة على تلك المطابخ وايجاد حجة قانونية للتفتيش عليها او تقنين عملها ورصد كل أوجه الملوثات داخلها .. موضحا أن مثل هذه المأكولات قد تسبب التسمم الذي تكون اعراضه متمثلة في القيء والغثيان والإسهال وآلام البطن وألم في المعدة والمغص وارتفاع درجة الحرارة وعادة ما تظهر بعد فترة من تناول الطعام ومن أكثر العوامل المساعدة على الإصابة بالتسمم الغذائي استخدام المواد الفاسدة في تحضير الطعام فيكون محتويا على أجزاء وردية غير كاملة النضج وترك الطعام لفترة طويلة في الخارج قبل أكله والتسخين والتبريد غير الكافيين وتلوث أماكن تحضير الطعام.






نتفادى انتهاك حرمات البيوت .. مصدر ببلدية الدوحة:

مطابخ البيوت خارج اختصاص المفتشين

الاقتصاد والتجارة المسؤولة عن التراخيص

المستهلك يجب أن يكون حريصاً على صحته ومصدرغذائه

الدوحة ـ  الراية :

أكد مصدر مسؤول بقسم الرقابة الصحية ببلدية الدوحة أن الرقابة على المطابخ المنزلية ليست مسؤولية وزارة البلدية وانما يقع العبء الأكبر على وزارة الاقتصاد والتجارة لكون تلك السيدات يمارسن نشاطا غير مرخص، شأنهن في ذلك شأن السيدات اللائي يقمن بممارسة الخياطة أو التجميل بالمنازل. وقال لـ الراية  من المفترض أن ادارة الرخص التجارية هي من تحاسب تلك السيدات في المقام الأول وليست الرقابة البلدية، حيث إن الأخيرة مهمتها التفتيش على المؤسسات والشركات التي تبيع أو تصنع أو تغلف أو تتداول المواد الغذائية الطازجة والمعبأة والمغلفة، وبالتالي تتعامل مع كيانات قائمة استوفت كافة الاشتراطات للحصول على الترخيص اللازم لممارسة النشاط.

وأضاف أن القائمات على تلك المطابخ يمارسن العمل من بيوت سكنية وهذه البيوت لها حرمتها، ونحن حريصون على مراعاة هذا الأمر، فلا يحق لنا مداهمة منزل بدون وجه حق أو سند من القانون.

وأكد أن المسؤولية الأكبر تقع على المستهلك الذي يجب أن يكون حريصا على صحته ومصدر غذائه وألا يتعامل مع أفراد غير مخولين بممارسة هذه المهنة خاصة أنهم لا يحملون شهادات صحية تؤكد سلامتهم وخلوهم من الأمراض، كما أنه لا يرى الأماكن التي يتم تحضير الطعام بها ومدى توافر الاشتراطات الصحية بعكس المطاعم المرخص لها والتي يتم فيها مراقبة العاملين بها والتأكد من توفر الشروط الصحية والفنية لملابسهم وأدوات عملهم ومدى صلاحيتهم الطبية للتعامل والتعاطي بالمواد الغذائية وخلوهم من الامراض المعدية.

_________________




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نبرة حزن
مشرفة
مشرفة


الدوله :
عدد المساهمات : 2751
تاريخ التسجيل : 01/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: المطابخ المنزلية تنافس المطاعم   الثلاثاء يناير 14, 2014 8:13 am


اه  منكم خلي الناس تترزق

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قطر الندى
المشرف العام
المشرف العام


الدوله :
عدد المساهمات : 5994
تاريخ التسجيل : 01/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: المطابخ المنزلية تنافس المطاعم   الثلاثاء يناير 14, 2014 12:37 pm

موضوع ماله داعي ولايضفي جديد أو مهم

_________________



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
..بنــ الدووووحـه ـت ..
عضو مميز
عضو مميز


الدوله :
عدد المساهمات : 3057
تاريخ التسجيل : 17/11/2013

مُساهمةموضوع: رد: المطابخ المنزلية تنافس المطاعم   الثلاثاء يناير 14, 2014 2:40 pm

ههههه
والله عادي 

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دلوعة قطر
المراقب العام


الدوله :
عدد المساهمات : 5338
تاريخ التسجيل : 01/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: المطابخ المنزلية تنافس المطاعم   الثلاثاء يناير 14, 2014 4:48 pm

وييييييييييي
وايد مبالغه في الموضوع

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
علي المالكي
المراقب العام


عدد المساهمات : 2976
تاريخ التسجيل : 01/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: المطابخ المنزلية تنافس المطاعم   الثلاثاء يناير 14, 2014 6:21 pm

المشكلة تحولت الى ظاهرة كبيرة ومنتشرة بشكل رهيب

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المطابخ المنزلية تنافس المطاعم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات بلسم الروح :: ๑۩۞۩๑ المنتديات العامة ๑۩۞۩ :: ๛ ﰟ|¦[¯ الـقســــــم الـعــــــام ¯]¦|ﰟ ๛-
انتقل الى: