منتديات بلسم الروح
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، . كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل ويجب أن يكون التسجيل بإيميل حقيقي حتى تقوم بتفعيل عضويتك عن طريق رسالة تصل الى بريدك إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه .


قال تعالى{ مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ }
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

ادارة منتديات بلسم الروح .... ترحب بالزوار الكرام .... نسعد بتسجيلك زائرنا الكريم .... واعضاء اسرة منتديات بلسم الروح ترحب بالجميع .... هدفنا الفائدة والرقي .... كل الامنيات بقضاء اجمل الاوقات معنا ....


شاطر | 
 

 مطلوب حضانات لأبناء الموظفات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
قطر الندى
المشرف العام
المشرف العام


الدوله :
عدد المساهمات : 5994
تاريخ التسجيل : 01/10/2013

مُساهمةموضوع: مطلوب حضانات لأبناء الموظفات   الأربعاء يناير 15, 2014 7:12 am

بعد إقرار القانون الجديد .. أعضاء البلدي لـ الراية :
مطلوب حضانات لأبناء الموظفات
إقامة حضانات بالجهات الحكومية والمدارس ينهي معاناة الأمهات
شيخه الجفيري: تغليظ العقوبات أغلق أبواب الحضانات العشوائية
الشيب: التنسيق بين الجهات المعنية بالحضانات يحقق أهداف القانون
المهندي : يجب إنشاء جهة للإشراف على معايير السلامة بالحضانات
الشهواني: حضانات المنازل تعمل بدون ترخيص وبعيدًا عن الرقابة


كتب - عبدالحميد غانم :


رحب أعضاء بالمجلس البلدي بالضوابط القانونية لحماية الأطفال في دور الحضانة، والتي تضمنها القانون الجديد بتنظيم دور الحضانات الذي أصدره حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى.

وأكدوا لـ  الراية  أن القانون الجديد يلبي تطلعات المجتمع بتوفير بيئة تربوية وآمنة للأطفال، ومواجهة الحضانات لعشوائية التي تعمل بدون ترخيص، فضلًا عن إلزام دور الحضانة بالاستعانة بطبيب أطفال وممرضة لضمان الحفاظ على صحة الأطفال خلال تواجدهم بالحضانات.

وأشاروا إلى أن القانون أغلق الباب أمام الحضانات غير القانونية والتي كانت تُقام بالمنازل دون الحصول على ترخيص بتشديد العقوبة على المخالفين بالحبس سنتين وغرامة 100 ألف ريال لكل من يدير حضانه بدون ترخيص.

وطالبو بأن يكون هناك تنسيق بين الأعلى للتعليم والشؤون الاجتماعية والأعلى للصحة من خلال إنشاء لجنة للإشراف على هذه الحضانات حتى تتم إحكام مسألة الرقابة عليها.

كما طالبوا الجهات المختصة والأعلى للتعليم بالبدء فورا في إقامة حضانات بالجهات الحكومية والمدارس لإنهاء معاناة الأمهات الموظفات والتي تنعكس على أدائهن وتهدد استقرار الأسرة.



في البداية تؤكد شيخة يوسف الجفيري عضو المجلس البلدي عن دائرة المطار أن القانون وضع الخطوط العريضة لتنظيم عمل دور الحضانات، وأعطى الطمأنينة لأولياء الأمور فيما يتعلق بإجراءات الأمن والسلامة، وتوفير الرعاية الصحية ، بعد أن اشترط القانون توفير طبيب متخصص في أمراض الأطفال وممرضة بكل حضانة، وهذا أمر ممتاز جدا لم يكن موجودا من قبل.



الحضانات غير القانونية

وقالت : القانون قطع الطريق على الحضانات غير القانونية والتي تعمل بدون ترخيص داخل المنازل وبعيدًا عن الرقابة ولا توفر نظامًا صحيحًا للأمن والسلامة الأمر الذي قد يعرض حياة الأطفال للخطر.

وقالت: القانون جاء في وقته فنحن كنا ننتظره من وقت طويل وتحدثنا في البلدي عن ضرورة تنظيم دور الحضانات وطالبنا مرارا وتكرارا بوضع إجراءات صارمة للأمن والسلامة وضرورة توفير طبيب وممرضة في كل حضانة، والقانون الجديد لبى كل مطالبنا، ومطالب المجتمع القطري.

وأضافت : مطلوب دور للمجلس الأعلى للتعليم بالتوازي مع دور وزارة الشؤون الاجتماعية، وكذلك المجلس الأعلى للصحة من أجل تطبيق القانون بشكل واضح، وفي نفس الوقت علينا النظر في إقامة حضانات في جهات العمل خاصة المدارس لخدمة الأمهات الموظفات، حتى لا تعاني من الزحام المروري، فكلما كان الطفل قريبًا من الأم كلمان كان ذلك أفضل بالنسبة لها ويعطيها الراحة والطمأنينة والتركيز في عملها، لذلك بعد صدور القانون الجديد علينا التفكير من الآن في إقامة هذه النوعية من الحضانات وليكن على سبيل التجربة، وتكون تحت الإشراف المباشر للأعلى للتعليم والشؤون الاجتماعية وهذا المقترح كان ضمن برنامجي الانتخابي وسأكون سعيدة جدا لو تحقق من أجل راحة الأمهات والقضاء على معانتهن اليومية وسط الزحام.



إجراءات السلامة

وقال أحمد الشيب عضو البلدي عن دائرة أم صلال : القانون جاء معبرا عن مطالب المجتمع، فيما يتعلق بإجراءات الأمن والسلامة وكذلك توفير الرعاية الصحية في الحضانات بضرورة الاستعانة بطبيب وممرضة بكل حضانه أو اكثر من طبيب، بالإضافة إلى أنه غلظ العقوبة على المخالفين الذين يديرون حضانات بدون ترخيص بالحبس سنتين وغرامة 100 ألف ريال، وهذا يسد الباب أمام من يحاولون اقامة حضانات خارج إطار القانون.

ويضيف : أيضا القانون جاء واضحا فيما يتعلق بالحضانات الحالية ولم يستثنها وطالبها بتوفيق أوضاعها خلال 6 أشهر لتتوافق مع أحكام القانون الجديد وهذا أمر جيد للغاية.

وطالب بأن يكون هناك تنسيق بين الشؤون الاجتماعية والمجلس الأعلى للتعليم من أجل ضمان سير العمل بهذه الحضانات بشكل صحيح ويتوافق مع صحيح القانون الجديد، مشددًا على ضرورة البدء في إقامة حضانات بالجهات الحكومية للقضاء على معاناة الأمهات وسط الزحام، فوجود الطفل معها في نفس جهة العمل يجعلها تركز في عملها ولا يشتت ذهنا ويجعلها مشغولة دائمًا على طفلها.



توفيق الأوضاع

قال المهندس حمد لحدان المهندي عضو البلدي عن دائرة الذخيرة : الحضانات لها دور رئيسي في تربية الطفل وتأهيله قبل دخول المدرسة، والحضانات اليوم أصبحت مطلبًا ضروريًا للمجتمع كله بحكم أن الأسر القطرية والمقيمة تغيرت بعمل الأب والأم وكان لابد من حضانات تهتم بهم وبرعايتهم وتعطيهم أساسيات التعليم ومكارم الأخلاق، وكنا في الحقيقة ننتظر هذا القانون لتنظيم دور الحضانات بعد أن عانت من العشوائية، وحادثة فلاجيو خير دليل على هذه العشوائية.

وقال: القانون الجديد جاء ملبيا لكل مطالب المجتمع، واعتقد أن المجلس الأعلى للتعليم سيكون له دور كبير بجانب الشؤون الاجتماعية في تنظيم عمل الحضانات، بعد أن شمل القانون إجراءات الأمن والسلامة وشدد عليها وكذلك توفير طبيب وممرضه أو اكثر بكل حضانة، وأغلق الباب أمام الحضانات غير الشرعية وكذلك أمام الذين يحاولون اقامة حضانات بدون ترخيص.

وأضاف : نحن دائما في المجلس البلدي كنا نطالب بإجراءات امن وسلامة عالية بالحضانات خاصة مداخل ومخارج الطوارئ، وجاء القانون ليؤكد على هذا المطلب ومطالب أخرى، وفي ذات الوقت القانون أعطى الفرصة للحضانات القائمة بتوفيق أوضاعها تماشيا مع القانون، وبالتالي القانون أطفى نوعًا من الاطمئنان على الأب والأم بأن أبنائهم سيكونو في أمان، خاصة أن بعض الحضانات في السابق كانت تتقاعس في اجراءات الأمن والسلامة وتأتي بألعاب خطرة على الأطفال.

وطالب المجلس الأعلى للتعليم بالبدء فورًا بعد صدور القانون الجديد في إنشاء حضانات في مواقع العمل لتوفير الوقت والجهد على الأمهات الموظفات ، وهذا أمر معمول به في كل دول العالم حتى تركز الأم في عملها ولا نشتت ذهنها بانشغالها على طفلها ، بالإضافة بعد الطفل عن الأم يتسبب في مشاكل عديده منها التفكك الأسرى ولذلك نريد للام الراحة والطمأنينة على طفلها بأنه موجود بجوارها.

كما طالب بإنشاء جهة منظمة لعمل الحضانات تكون مشكلة من الشؤون الاجتماعية والأعلى للتعليم والصحة ، والاهم من ذلك هو آلية تطبيق القانون.



أسس جديدة

وقال محمد فيصل الشهواني عضو البلدي عن دخان : كل مواد القانون الجديد الخاصة بتنظيم دور الحضانة جاءت في صالح المجتمع، ونحن في الحقيقة كنا ننتظر صدور هذا القانون بعد العشوائية التي كانت عليها الحضانات ووجود عدد منها خارج إطار القانون وربما بدون ترخيص مثل الذين يقيمون حضانات في منازلهم بعيدا عن الرقابة وهي بالطبع غير آمنه ولا تخضع لشروط الأمن والسلامة.

وأضاف : القانون الجديد وضع أسس عمل هذه الحضانات، ووضع أسسا جديدة لإجراءات الأمن والسلامة وشدد عليها، وكذلك لأول مرة نرى الرعاية الصحية بتوفير طبيب أطفال وممرضة بكل حضانه أو أكثر من طبيب بالإضافة إلى الإخصائية الاجتماعية، وهذه كلها فوائد وإيجابيات تعطى للاب والأم الراحة والاطمئنان على أطفالهم.

وقال: يجب البدء في إنشاء دور حضانه في الجهات الحكومية والمدارس من اجل راحة الأم الموظفة، وهذا الأمر كان موجودا هنا في دائرتي دخان منذ أكثر من 20 عاما حيث تم إنشاء حضانه ملحقة بإحدى المدارس من اجل المدرسات الأمهات، وهذا كان يوفر لهن الراحة والطمأنية بأن طفلها بجوارها تذهب تطمئن عليه بين الحصص أو إرضاعه، أما الآن فالأم مشتتة الذهن ولا تركز في عملها من خوفها على طفلها ناهيك معاناتها مع الزحام المروري عندما تذهب لإرضاعه أو الاطمئنان عليه خلال ساعتين وهذا وقت غير كاف في الزحام المروري الحالي لذلك من الأفضل إقامة هذه الحضانات من أجل راحة الأم.



مطالب المجتمع

وقال محمد ظافر الهاجري عضو البلدي عن الشحانية : قانون تنظيم دور الحضانات حقق مطالب المجتمع القطري كله مواطنين ومقيمين، سواء من ناحية تشديده على إجراءات الأمن والسلامة أو تخصيص طبيب وممرضة بكل حضانة أو التأكيد على التنشئة الصحيحة للطفل، وتهيئة الجو النفسي له ، وكذلك غلق الباب أمام الحضانات غير الشرعية أو السلبيات الناتجة عن هذه الحضانات بمطالبته بتوفيق أوضاع الحضانات القائمة لتتماشى مع القانون الجديد.

وقال الهاجري : الآن وقد صدر القانون الذي كنا ننتظره وهوجاء في مجمله ملبيا لمطالبنا وحقق أمالنا ، المطلوب وضع آلية تطبيق القانون، والبدء في اقامة حضانات بجهات العمل والمدارس، وأنا كتربوي أرى أن إنشاء حضانات بجهات العمل سيكون له مردود إيجابي للغاية على الأمهات الموظفات وعلى المجتمع ككل وعلى استقرار الأسرة ونفسية الأم وراحتها لتركز في عملها لأنها مطمئنة أن طفلها بجوارها.

قصور






وقال صقر سعيد المهندي عضو البلدي عن الخور : الحقيقة القانون الجديد والخاص بتنظيم دور الحضانات، جاء في وقته، فنحن كأعضاء بلدي كنا ننتظر صدور، خاصة بعد المشاكل والسلبيات التي نتجت على الإدارة العشوائية لهذه الحضانات، وكذلك إقامة حضانات في المنازل بدون ترخيص لا تخضع لإجراءات الأمن والسلامة ولا الرقابة لأنها غير مرخصة وغير معلومة للجهات المختصة .

وقال : دائما كنا نرى قصورا في إجراءات الأمن والسلامة للحضانات، وقلنا ذلك بعد وقوع حادث فلاجيو، والقانون الجديد شدد على إجراءات الأمن والسلامة وشدد على ضرورة توفير طبيب وممرضة في كل حضانة، وشدد كذلك على تغليظ الغرامات والعقوبة ضد المخالفين لشروط الترخيص إلى الحبس سنتين وغرامة 100 ألف ريال، ينهي ظاهرة الحضانات العشوائية.



بسبب ارتفاع التكاليف في القانون الجديد.. مديرات لـ  الراية :

150 % زيادة في أسعار الحضانات

الاستعانة بمسؤولة تغذية وطبيبة وممرّضة يزيد تكاليف الإدارة

قيمة التأمين تضاعفت من 30 ألفًا إلى 100 ألف في القانون الجديد

الضوابط التربوية والمعايير الصحيّة في القانون الجديد تحمي الأطفال

كتب- رشا عرفه:

أشاد عددٌ من مديرات الحضانات بقانون تنظيم دور الحضانة الذي أصدره حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى.

وأعربن عن أملهن، في تخفيض بعض الشروط الواردة في القانون، وخصوصًا اشتراط القانون في طالب الترخيص لإنشاء حضانة أن يقدّم تأمينًا مقداره 100 ألف ريال لصالح وزارة العمل والشؤون الاجتماعية.

وأكدن لـ  الراية  أن القانون الجديد يحمّل أصحاب الحضانات أعباء مالية وإدارية كبيرة ستساهم في رفع أسعار الحضانات بنسبة تصل إلى 150% ، لافتات إلى اشتراط القانون توظيف مشرفة مساعدة ومسؤولة تغذية وممرضة وطبيبة أو طبيب زائر، أو أكثر من المتخصصين في طبّ الأطفال أو الطبّ العامّ، بالإضافة إلى عدد كافٍ من الحرّاس وعمال النظافة والسائقين وغيرهم.

وأكدنّ أهمية اقتصار الحضانات على تشغيل العنصر النسائي في مقرّاتها، إضافة إلى تحديد أهداف دور الحضانة بتقديم خدمات الرعاية المتكاملة للأطفال المقيدين بها، وتوفير الظروف المناسبة لتنمية مهاراتهم وملكاتهم في شتّى المجالات باستخدام التربية السليمة، وغرس القيم الأخلاقية والدينية في نفوس الأطفال، وبيّنّ أن عمل العنصر النسائي في الحضانات أمر غاية في الأهمية، لأن النساء أدرى بالتعامل مع الأطفال، وكذلك خضوع أعمال دار الحضانة لإشراف ورقابة وزارة العمل والشؤون الاجتماعية للتأكد من القيام بعملهن على أكمل وجه.

في البداية.. تقول صاحبة إحدى دور الحضانات: نصّ قانون الحضانات رقم (1) لسنة 2014 بتنظيم دور الحضانة على أن تقوم دور الحضانة بتقديم خدمات الرعاية المتكاملة للأطفال المقيدين بها، وتوفير الظروف المناسبة لتنمية مهاراتهم وملكاتهم في شتّى المجالات باستخدام التربية السليمة، من تهيئة الجو النفسي للطفل، وإشعاره بالأمن والاطمئنان والعطف والحنان، وتعويده على النظافة، واكتساب العادات الصحية الضرورية، والاهتمام بتطوير لغته أمر ضروري يجب على كلّ حضانة توفيره، وما نصّ القانون عليه يعد أمرًا إيجابيًا، لأنه سيلزم كل حضانة بتحقيق تلك الأمور.

وأضافت: كما أن إلزام القانون للحضانات بتشغيل العنصر النسائي في مقرّاتها، أمر في غاية الأهمية، فالنساء أدرى بالتعامل مع الأطفال عكس الرجال تمامًا، ونحن حريصات على أن يكون كافة من يعمل بالحضانة من النساء.

وأعربت عن أملها بتخفيف بعض الشروط الواردة في القانون، مثل أن يُشترط في طالب الترخيص لإنشاء دار للحضانة أن يقدّم تأمينًا مقداره 100 ألف ريال لصالح الوزارة، مشيرة إلى أنهن يقمن بدفع 30 ألف ريال وأن المبلغ المطلوب كبير جدًا، متسائلة من أين يأتي من يريد فتح حضانة بهذا المبلغ، في الوقت الذي يكون مطالبًا فيه بدفع مبالغ كبيرة ليقف المشروع على أرض صلبة؟، وكذلك إلزام القانون بأن تتولى إدارة الحضانة مديرة، تكون مسؤولة أمام الإدارة عن سير العمل بالدار، ويعاونها في أعمالها مسؤولة عامة ومشرفة مساعدة ومسؤولة تغذية وممرضة وطبيبة أو طبيب زائر، أو أكثر ، من المتخصصين في طبّ الأطفال أو الطبّ العام، بالإضافة إلى عدد كافٍ من الحرّاس وعمال النظافة والسائقين وغيرهم، متسائلة لماذا كل هؤلاء؟، مبينة أن تعيين كل هؤلاء سيتطلب توفير رواتب لهم، ومن ثم يكون الحلّ في رفع أسعار الحضانات بنسبة تصل إلى 150% ، فبدلًا من أن تقوم الأم بدفع 800 ريال للطفل سيزيد المبلغ إلى 2000 ريال، وهو ما يشجّع الكثيرين منهم على اللجوء إلى حضانات المنازل، دون وجود رقابة ولا متابعة وهو ما يعرّض حياة الطفل للخطر، مبينة أن هناك الكثير من الأمهات التي أتت إلى الحضانة بأطفالهن مصابين بالحروق نتيجة إهمال أصحاب الحضانات المنزلية.






المؤهل غير ضروري

ووافقتها الرأي، مديرة حضانة أخرى، حيث تقول: في البداية لا بدّ أن أشيد بما تضمنه القانون من أن يقتصر العمل بدار الحضانة على الإناث، مشيرة إلى أن الكثير من الأمهات التي يلحقن أطفالهن بدور الحضانات يتأكدن من أن كافة الموظفين من الإناث، وفي حالة أن وجدت موظفًا واحدًا من الذكور تمتنع عن إلحاق ابنها أو ابنتها في دار الحضانة، وكذلك أن تكون دور الحضانة مسؤولة عن صحة وسلامة وراحة الأطفال المقيدين بها، لأن هذا الأمر ضروري جدًا، حتى يطمئن أولياء الأمور على أبنائهم، ولكنها رأت أن اشتراط القانون فيمن تعمل في دار الحضانة أن تكون حاصلة على المؤهل العلمي المناسب للوظيفة التي تشغلها ومن ذوات الخبرة الفنية والتربوية اللازمة لذلك بالنسبة للمديرة والمسؤولة العامة والمشرفة المساعدة ومسؤولة التغذية، وأن يراعى في جميع الأحوال، أن تكون العاملات في الدار مرخصًا لهن بالأنشطة التي يقمن بها، من قبل الجهات المختصة في الدولة، أمرٌ يصعب تنفيذه على أرض الواقع، متسائلة ماذا تفيد الشهادة والمؤهل لطفل صغير لا يتعدّى الثلاث سنوات، فكلّ ما يريده أن تكون هناك موظفة قائمة على تلبية احتياجاته ورعايته وتوفير الأمن له.

وأضافت: قد تكون الموظفة لديها المؤهلات المذكورة، وغير قادرة على التعامل مع الطفل، أو لا تتقن اللغة الإنجليزية، فأنا أفضل أن أستعين بإنجليزية معها ابتدائية ولا أستعين بطبيبة لا تستطيع التعامل باللغة الإنجليزية، فأولياء الأمور لا يهمهم سوى اللغة، كما أن اشتراط تعيين من لديها مؤهل سيرفع من الرواتب، وهو ما يزيد من أسعار الحضانات.

وتابعت قائلة: من المستحيل أن أستعين بطبيب، مشيرة إلى أن وزارة الصحة تشترط على الطبيب ألا يمارس مهنته في مكان غير الذي رخص له بالعمل به وإلا تعرض للمساءلة القانونية، متسائلة كيف سيكون الحلّ؟!.

وقالت: ومن هي المعلمة التي تحمل مؤهلات وترضى أن تعمل في حضانة وتتقاضى راتب 4000 ريال، في حين تتقاضى زميلتها في المدارس المستقلة أكثر من 13000 ريال، مبينة أن فتح حضانة يتكلف الكثير من المال، ففتح ملف فقط يتكلف 3000 ريال.

وأكدت أن الحضانة التي تتولى إدارتها حرصت على شراء منهج من الخارج بهدف تعليم الأطفال، والارتقاء بمستواهم وليس فقط رعايتهم وتوفير طلباتهم، وأن كل حضانة من مصلحتها الارتقاء بمستوى الخدمة التي تقدمها فـ90% من عمل الحضانات قائم على السمعة.



رقابة الوزارة

وأشادت صاحبة إحدى الحضانات بتضمن القانون مادة تخضع أعمال دار الحضانة لإشراف ورقابة الوزارة، مشيرة إلى أن وجود رقابة وتفتيش مستمر سيكون له دور كبير في التزام كافّة الحضانات بما نصّ عليه القانون، خوفًا من تغريمها أو توقيع أيّ عقاب عليها، وكذلك إعطاء دور الحضانة القائمة وقت العمل بهذا القانون ستة أشهر لتوفيق أوضاعها أمر جيد جدًا، والمدة كافية لأي دار حضانة لتصحيح أوضاعها، ولكنها رأت أن تقديم تأمين مقداره 100 ألف ريال لصالح الوزارة كشرط لإنشاء دار للحضانة مبلغ كبير جدًا، مشيرة إلى أن مبلغ 30 ألف ريال التي يدفعها من يريد إنشاء حضانة في الوقت الحالي مبلغ معقول، وخاصة أن إنشاء حضانة يتطلب مبالغ طائلة.

وقالت: تضمين القانون أن تتولى إدارة الحضانة مديرة، تكون مسؤولة أمام الإدارة عن سير العمل بالدار، ويعاونها في أعمالها مسؤولة عامة ومشرفة مساعدة ومسؤولة تغذية وممرضة وطبيبة أو طبيب زائر، أو أكثر، من المتخصصين في طبّ الأطفال أو الطبّ العام، بالإضافة إلى عدد كافٍ من الحرّاس وعمال النظافة والسائقين وغيرهم يقلق، فالحديث هنا بصفة الجمع يبثّ الخوف في قلوب أصحاب الحضانات، متسائلة لماذا كل هؤلاء، وهل الحضانة في حاجة إليهم؟!، مشيرة إلى أن هناك حارسًا واحدًا فقط بخارج الحضانة التي تتولى إدارتها، وممرضة، في حين أنها ترى أن الاستعانة بطبيب ليس مجديًا، فالطبيب سيكون صورة فقط، ولن يقوم بعمل فعلي، كما أن الحضانة ليست في حاجة إلى سائقين، فكل ولي أمر يحرص على اصطحاب ابنه من وإلى الحضانة يوميًا.

_________________



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كنتم خير امة
مشرفة
مشرفة


عدد المساهمات : 2806
تاريخ التسجيل : 01/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: مطلوب حضانات لأبناء الموظفات   الأربعاء يناير 15, 2014 9:19 am

بتحقق في القريب العاجل

_________________




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رهف محمد.
مشرفة
مشرفة


عدد المساهمات : 3911
تاريخ التسجيل : 04/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: مطلوب حضانات لأبناء الموظفات   الأربعاء يناير 15, 2014 12:59 pm

القول سهل وإنما بالفعل صعب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
..بنــ الدووووحـه ـت ..
عضو مميز
عضو مميز


الدوله :
عدد المساهمات : 3057
تاريخ التسجيل : 17/11/2013

مُساهمةموضوع: رد: مطلوب حضانات لأبناء الموظفات   الأربعاء يناير 15, 2014 6:07 pm

يالله سهل امورنا

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ساجدة علي
VIP
VIP


عدد المساهمات : 3567
تاريخ التسجيل : 01/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: مطلوب حضانات لأبناء الموظفات   الأربعاء يناير 15, 2014 6:52 pm

والله الحضانات.. الحل السريع لحماية الأطفال من القتل والتعذيب الخدم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو الفقراء
عضو مشارك
عضو مشارك


عدد المساهمات : 1426
تاريخ التسجيل : 08/11/2013

مُساهمةموضوع: رد: مطلوب حضانات لأبناء الموظفات   الأربعاء يناير 15, 2014 8:05 pm

ان شاء الله الوزارة تحس فيكم 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مطلوب حضانات لأبناء الموظفات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات بلسم الروح :: ๑۩۞۩๑ المنتديات العامة ๑۩۞۩ :: ๛ ﰟ|¦[¯ الـقســــــم الـعــــــام ¯]¦|ﰟ ๛-
انتقل الى: