منتديات بلسم الروح
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، . كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل ويجب أن يكون التسجيل بإيميل حقيقي حتى تقوم بتفعيل عضويتك عن طريق رسالة تصل الى بريدك إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه .


قال تعالى{ مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ }
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

ادارة منتديات بلسم الروح .... ترحب بالزوار الكرام .... نسعد بتسجيلك زائرنا الكريم .... واعضاء اسرة منتديات بلسم الروح ترحب بالجميع .... هدفنا الفائدة والرقي .... كل الامنيات بقضاء اجمل الاوقات معنا ....


شاطر | 
 

 شكاوى من قلة الخدمات بالبورصة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سلوى حسن
الـمـديـر الـعـام
الـمـديـر الـعـام


الدوله :
عدد المساهمات : 7382
تاريخ التسجيل : 01/10/2013

مُساهمةموضوع: شكاوى من قلة الخدمات بالبورصة   السبت فبراير 08, 2014 6:08 am

أكدوا وجود نقص في مواقف السيارات وماكينات الصراف الآلي .. مستثمرون :
شكاوى من قلة الخدمات بالبورصة
محمد الدرويش: بعد المسافة بين البورصة وإدارة التسجيل مرهق للمراجعين
البورصة يجب أن تكون حاضنة لكل المكاتب والإدارات الخاصة بمعاملات المواطنين
مطلوب توفير مكتب للتسجيل المركزي في مبنى البورصة
راشد السعيدي: نطالب جميع شركات الوساطة بافتتاح مكاتب في المبنى الجديد


كتب - أكرم الكراد:

طالب عدد من المستثمرين بتوفير صراف آلي للمتعاملين مع البورصة، حيث يخلو مبنى البورصة أو المنطقة المحيطة بالمبنى من أجهزة للصراف الآلي لافتين إلى ضرورة تأمين مواقف للسيارات خاصة بالمستثمرين وزوار البورصة.

وشدد المستثمرون على أهمية أن تتوفر في مقر البورصة الجديد جميع الجهات التي تخدم المستثمرين والمتعاملين فيها كمكتب لإدارة التسجيل فضلا عن إتاحة المجال أمام شركات الوساطة لافتتاح مكاتب لها في المبنى الجديد للبورصة مشددين على أهمية توفير أماكن خاصة لسيارات المستثمرين ومراجعي البورصة.

ولفتوا إلى أن هناك مراجعين للبورصة من دول مجلس التعاون الخليجي لا يعرفون تغيرات أماكن إدارات البورصة وتعاملاتها.

ونوهوا إلى عدم وجود مقرّات لفروع البنوك في المنطقة المحيطة بالبورصة، ما سبب صعوبات للمتعاملين في إنهاء خدماتهم المالية بسرعة.

وقالوا إن عملية النقل التي قامت بها "البورصة" لإدارة التسجيل المركزي بالبورصة إلى شركة قطر للإيداع المركزي للأوراق المالية "QCSD"، والواقعة في مبنى مركز قطر للمعلومات الائتمانية على الدائري الثالث، عند إشارات المنتزه، وذلك منذ اليوم الثاني من شهر يناير الماضي، سبب بعد المسافة بين البورصة الواقعة في الدفنة، والشركة الجديدة الواقعة في الدائري الثالث.

وفي هذا الصدد أكد أحد المستثمرين أن انتقال البورصة من مكانها القديم في سوق حمد الكبير إلى الدفنة كان موضع ترحيب من قبل جميع المستثمرين والعاملين في البورصة، لكونه مكاناً جديداً وواسعاً ويتضمن كل الخدمات التي نحتاج إليها كمستثمرين في البورصة، وبعد نقل إدارة التسجيل المركزي بالبورصة إلى شركة قطر للإيداع المركزي للأوراق المالية أسعدنا هذا الأمر كثيراً لكونه من ضمن عمليات تطوير البنية التحتية للسوق المالي في قطر وهذا أمر جيد للجميع، لكن المشكلة كانت في بعد المسافة بين البورصة ومقر الشركة، والذي يتجاوز الخمسة عشر كيلومتر، وضمن هذا الزحام المروري الخانق يجد المستثمرون، وغيرهم من المتعاملين في البورصة صعوبة كبيرة في التنقل ما بين البورصة والشركة الجديدة لتسجيل حسابهم، أو لطلب كشف حساب من أجل تقديمه للبورصة.

ومن جانبه قال محمد بن سالم الدرويش إن بعد المسافة ما بين البورصة في الدفنة وإدارة التسجيل المركزي المختصة بالبورصة والواقعة في الدائري الثالث سبب صعوبات للمستثمرين والذين لديهم معاملة مع البورصة، وخاصة الذين يملكون أسهماً من وكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة، الذين لا يعرفون بعملية النقل، والخليجيين الذين لا يعرفون البلد، ويأتون إلى البورصة لإتمام معاملتهم، أو لطلب كشف حساب، لكنهم يفاجأون بنقل إدارة التسجيل إلى الدائري الثالث، ما يضطرهم للذهاب مجدداً إلى هناك لإحضار كشف حساب، والعودة مجدداً إلى البورصة لإتمام معاملتهم، ومنهم من لا يلحق بالدوام بسبب الزحام الكبير الذي تشهده الدوحة في هذا الأيام، ومنهم من يكون في دوامه وأخذ إذناً لإتمام معاملته ومنهم من لا يرجع، خاصة مع قلة مواقف السيارات والتي هي مشكلة ثانية نعاني منها في محيط مقر البورصة الجديد، حيث لم يتم تخصيص مواقف خاصة بالمتعاملين بالبورصة، أو حتى للمراجعين لها، بل يضطر مستثمرو ومتعاملو البورصة لركن سياراتهم في أماكن تعرضهم للمخالفة من قبل شرطة المرور، وهذه معاناة ثانية.

وأضاف محمد: إن مقر البورصة القديم في سوق حمد الكبير كان حاضناً لكل مكاتب وإدارات البورصة والخاصة بمعاملات المواطنين والمستثمرين على حد سواء، وكذلك كان يضم كل شركات الوساطة، بينما المقر الجديد للبورصة، رغم أنه أكثر فخامة وحداثة إلا أن كثيرا من شركات الوساطة غير موجودة بداخله، وليس لها مكاتب لتسيير معاملات المواطنين والمستثمرين على حد سواء، بل إن مكاتبها خارج البورصة، وفي أماكن بعيدة مما يسبب مشكلات للمستثمرين والمتعاملين مع هذه الشركات، ويواجهون بسببها صعوبات كبيرة، مشيراً في هذا السياق إلى مطالبة المستثمرين لأن تكون إدارة التسجيل في البورصة نفسها لتسهيل الأمر عليهم وعلى المتعاملين مع البورصة، أو على الأقل مكتب خاص لتقديم كشوفات الحساب للمستثمرين والمتعاملين على حد سواء، وخاصة أن المقر الجديد للبورصة يتضمن أماكن كثيرة فارغة، ومن الممكن استغلالها لتقديم هذه الخدمة للمواطنين.

وأشار أحد المستثمرين مطالباً أيضاً بتوفير صراف آلي للمتعاملين مع البورصة، حيث تخلو مبنى البورصة أو المنطقة المحيطة به من أجهزة للصراف الآلي، وإن احتاج أي مستثمر أو متعامل مع البورصة ولو لخمس ريالات يضطر للذهاب إلى السيتي سنتر لتأمين حاجته من السيولة المالية إن لم يكن بحوزته، مشيراً إلى أن هذا الأمر غريب لكون البورصة لا تزال تتعامل مع الدفع الفوري، لافتاً أيضاً إلى ضرورة تأمين مواقف للسيارات خاصة بالمستثمرين وزوار البورصة، لا أن تكتفي البورصة بتأمين مواقف خاصة لموظفيها فقط، وتترك الآخرين يبحثون عن مواقف لسياراتهم ووقت العمل بالبورصة أساساً قصير، وبالتالي تدفعهم دفعاً للمخالفة والركن في أماكن ممنوع الوقوف أو التوقف فيها، أو إعاقة الطريق أو التسبب بزحام أو تكبد مخالفة مرورية من أجل تسيير أمور معاملته أو استثماره في البورصة.

وعلق آخر أيضاً إلى عدم وجود مكاتب للبنوك المتعاملة مع البورصة في المنطقة المحيطة بالبورصة، إضافة إلى أن بعض شركات الوساطة لم تفتتح مكاتب حتى الآن لها في البورصة كالمجموعة وغيرها، وهذا ما يسبب صعوبات للمتعاملين مع البورصة، ويدفعهم للذهاب لأماكن بعيدة لإنهاء معاملاتهم أو متابعة استثماراتهم، في ظل الزحام المروري الخانق في الصباح وخاصة أثناء فترة ذهاب الموظفين لعملهم والطلاب لمدارسهم، فحبذا لو قامت البورصة مشكورة بإلزام جميع شركات الوساطة لافتتاح مكاتب لها في مبنى البورصة نفسه لتسهيل عمل المستثمرين والمتعاملين بسوق الأسهم وغيرهم، وكذلك البنوك، فالفائدة مشتركة بين الجميع، ومن ثم من الممكن تكليف شركات الوساطة باستخراج كشف حسابات للعملاء الخاصين بهم، ما يسهل العمل ويخفف من معاناة المستثمرين والمراجعين المتعاملين مع شركة الوساطة هذه أو تلك.

وأيضاً طالب أحدهم -كحل لهذا الموضوع- بتأمين ولو موظف واحد يقوم بالعمل في مبنى البورصة لتقديم كشوفات الحساب للمواطنين والمستثمرين، وأن يداوم في المبنى كما لو أنه يداوم في شركة قطر للإيداع المركزي للأوراق المالية، وهذا أمر لا يحتاج لتجهيزات ومكاتب وما شابه ذلك، بل لموظف وطاولة وجهاز كمبيوتر موصول بالإنترنت، لانتهاء معاناة الناس عند هذا الحد، إضافة إلى توفير صراف آلي كي لا يضطر المتعاملون والمضطرون للتعامل بالسيولة النقدية أن يذهبوا إلى السيتي سنتر في ظل عدم وجود ممر مشاة أو جسر أو ما شابه ذلك لحمايتهم من السيارات وحركة المرور الخانقة في هذا الطريق، وإن لم يكن ذلك فعلى الأقل التعامل بالبطاقات المصرفية "ATM" وذلك تفادياً لإرهاق المواطنين.

ومن جانبه أشار المستثمر راشد السعيدي بضرورة أن تحتضن البورصة كل لوازم واحتياجات المستثمرين والمتعاملين مع البورصة، سواء كان ذلك ما يخص إدارة التسجيل والمتعلقة بها كشوفات الحساب للمتعاملين مع البورصة أو إلزام جميع شركات الوساطة بافتتاح مكاتب لها في المبنى الجديد للبورصة أو توفير أماكن خاصة لسيارات المستثمرين ومراجعي البورصة، مشيراً إلى أن هناك مراجعين للبورصة من دول مجلس التعاون الخليجي، وهؤلاء لا يعرفون تغيرات أماكن إدارات البورصة وتعاملاتها، وكذلك نجدهم اعتادوا في كل بورصات دول الخليج أن تكون متضمنة كل ما يحتاجه المستثمرون ومراجعو البورصة من تسجيل وكشوفات حساب، وشركات وساطة وصراف آلي ومواقف سيارات وغير ذلك مما يعكس الوجه الحضاري لقطر، ويسهل أمور ومعاملات المواطنين جميعاً.

وأضاف راشد: إن قطر تستعد لدخول البورصة أو السوق الناشئ في شهر يوليو المقبل، وهذا من شأنه أن يعزز مكانة البورصة القطرية في الأسواق العالمية للأسهم والأوراق المالية، ولكن مع توزيع المهمات بهذا الشكل وبعد الأماكن الخاصة بالبورصة عن بعضها البعض سيكون عائقاً أمام هذا التطوير، إذ لا يمكن أن يضيع المستثمر أكثر من 3 ساعات من وقته من أجل استخراج كشف حساب لأسهمه متنقلاً بين البورصة في الدفنة وإدارة التسجيل في المنتزه أو الدائري الثالث أو البحث عن شركة الوساطة الخاصة به أين مكانها وغير ذلك من احتياجات المستثمرين، التي من المفترض أن تكون جميعها في مكان واحد لتسهيل العمل، والتشجيع على زيادة حجم التداولات اليومية للأسهم.

وتابع راشد: إن الكثير من المتعاملين مع البورصة هم من الكبار في السن والنساء، ولذلك لابد من توفير مكتب خاص بإدارة التسجيل أو بشركة قطر للإيداع المركزي للأوراق المالية، يتضمن موظفاً مختصاً يكون خاصاً بالتنسيق بين البورصة وبين شركة قطر فيما يتعلق بكشف الحسابات الخاصة بالمتعاملين مع البورصة، وهذا سيعكس ارتياحاً كبيراً بين المواطنين وتسهيلاً لعملهم واستثماراتهم.

وكذلك كان حال المستثمر أبوعمر الذي انتقد عدم وجود مواقف سيارات خاصة بالمستثمرين ومراجعي البورصة، رغم أن إدارة البورصة في المبنى القديم وعدتهم -حسب قوله- بتأمين مواقف وأماكن سيارات متاحة للجميع، وفوجئوا بعدم وجود مواقف للسيارات إلا لموظفي البرج، وبالتالي دفعهم ذلك لاستخدام الطرقات وأماكن مخالفة مرورياً، ما جعلهم يتعرضون للمخالفات المرورية بشكل مستمر، مشيراً إلى أنه أمر محرج بالنسبة للضيوف من دول شقيقة يتعاملون مع البورصة القطرية، ولا يجدون مواقف لسياراتهم.

وأضاف أبوعمر: إن معاناتهم الثانية تكمن ببعد المسافة بين البورصة وشركات الوساطة الخاصة بالمتعاملين رغم أنها كانت سابقاً جميعها في مبنى واحد، وعلى سبيل المثال المجموعة، والتي تقع عند إشارات تويوتا، وبالتالي من يريد إيداع أو بيع أو شراء يضطر للذهاب إلى المجموعة ومن ثم يذهب إلى المنتزه من أجل كشف حساب، ومن ثم يعود إلى البورصة لإتمام معاملته، والزحمة شديدة في هذه الفترة، متمنياً حل هذا الأمر بأن تحتضن البورصة كل احتياجات المستثمرين ومراجعي البورصة من شركات وساطة وكشف حساب وغير ذلك عبر افتتاح مكاتب لهم في مبنى البورصة نفسه لتسهيل معاملات المراجعين والمستثمرين على حد سواء.

ويذكر أن شركة قطر للإيداع المركزي للأوراق المالية هي شركة لتقديم الخدمات، مُرخصة من قبل هيئة قطر للأسواق المالية، وتُعنى بتقديم خدمات المقاصة والتسوية وحفظ الأوراق المالية وغيرها من الأدوات المالية المتداولة ببورصة قطر، بالإضافة إلى ذلك، تهدف الشركة إلى تقديم بنية تحتية للأدوات المالية داخل السوق القطرية والسوق الإقليمية وخارج المنطقة أيضًا، تُساعد في دعم واستقرار الاقتصاد الوطني وتُساهم في تعزيز بيئة استثمارية آمنة وجاذبة لرؤوس الأموال.

وتم تدشين الشركة من أجل تقديم بنية تحتية مالية موثوق بها وتتفق مع المعايير الدولية لكل أنواع الأدوات المالية. وتهدف الشركة إلى تقديم بنية تحتية مالية لتسويات ما بعد التداول بشكل فعال وبأقل التكاليف، حيث يمكن لجميع العملاء حفظ الموجودات المالية مثل الأسهم، وأذونات الخزانة، والسندات، والصكوك، حفظ ونقل ملكية الأوراق المالية وتسوية أثمانها باعتماد أفضل المعايير الدولية، والارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمستثمرين، اعتماداً على مواردها البشرية المدربة والمؤهلة وباستخدام الأنظمة التكنولوجية المتطورة، وغيرها في بيئة آمنة ومضمونة.

وتشمل أنشطة شركة قطر للإيداع المركزي للأوراق المالية "QCSD"، حفظ وإدارة وامتلاك ومقاصة وتسوية الأوراق المالية ومشتقاتها وتقديم الخدمات المالية ذات الصلة، وهي تشمل كذلك تسجيل وقبول السندات الحكومية وأذونات الخزينة ونقل ملكيتها، وتطبيق آلية التسليم مقابل الدفع (DvP) وتطبيق نظام الإقراض والاقتراض، وإدارة ومتابعة نسب تملك المساهمين غير القطريين وتسجيل وقبول صناديق الاستثمار (ETF's) والمشاركة في عمليات الاكتتاب الأولي (IPO's).

كما تم نقل سجلات جميع المساهمين المسجلين حالياً في إدارة التسجيل المركزي ببورصة قطر إلى الشركة الجديدة ويتم كذلك ربط أنظمة بورصة قطر مع أنظمة الشركة لإنفاذ عمليات نقل الملكية بين البائعين والمشترين لأسهم الشركات المدرجة في البورصة القطرية، كما ستتم لديها جميع عمليات نقل الملكية التي تتم خارج القاعة من عمليات تحويل إرثي أو قانوني، علاوة على إجراء عمليات الرهن وفك الرهن على الأسهم وغير ذلك من العمليات التي تتولاها حاليًا إدارة التسجيل المركزي في بورصة قطر.

وبالإضافة إلى ذلك فإن جميع إجراءات الشركات ذات العلاقة بالأسهم التي ستتم على سجلات المساهمين ستكون من خلال شركة قطر للإيداع المركزي للأوراق المالية التي تتوفر فيها جميع الإمكانيات الضرورية لتيسير شؤون المساهمين والمراجعين من خلال قاعة لخدمة العملاء والموقع الإلكتروني.

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sb-sbsb.montadalhilal.com
نبرة حزن
مشرفة
مشرفة


الدوله :
عدد المساهمات : 2751
تاريخ التسجيل : 01/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: شكاوى من قلة الخدمات بالبورصة   السبت فبراير 08, 2014 10:37 am

ههه هو اصلا فيه خدمات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائرة
عضو مميز
عضو مميز


عدد المساهمات : 2187
تاريخ التسجيل : 08/12/2013

مُساهمةموضوع: رد: شكاوى من قلة الخدمات بالبورصة   السبت فبراير 08, 2014 1:09 pm

الشكاوى وصلت البورصةههههههه

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لمسة طفولة
المشرف العام
المشرف العام


الدوله :
عدد المساهمات : 3592
تاريخ التسجيل : 01/10/2013
العمر : 46

مُساهمةموضوع: رد: شكاوى من قلة الخدمات بالبورصة   السبت فبراير 08, 2014 2:05 pm

لا تعليق الصراااحه 


الله يعطيك العااافيه ع الطرح

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قطر الندى
المشرف العام
المشرف العام


الدوله :
عدد المساهمات : 5994
تاريخ التسجيل : 01/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: شكاوى من قلة الخدمات بالبورصة   السبت فبراير 08, 2014 5:02 pm

الله يعينكم

_________________



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ساجدة علي
VIP
VIP


عدد المساهمات : 3567
تاريخ التسجيل : 01/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: شكاوى من قلة الخدمات بالبورصة   السبت فبراير 08, 2014 6:11 pm

خلي البورصة توفر لهم كل شئ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سلوى حسن
الـمـديـر الـعـام
الـمـديـر الـعـام


الدوله :
عدد المساهمات : 7382
تاريخ التسجيل : 01/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: شكاوى من قلة الخدمات بالبورصة   الثلاثاء فبراير 18, 2014 5:59 am

الراية تتلقى ردا من بورصة قطر حول تحقيق نقص الخدمات
توفر أجهزة صراف آلي بالبورصة يرتبط برغبة البنوك
وجود مواقف خاصة بالمستثمرين في المبنى..غير ممكن
توفر مواقف مجانية في مبنى حكومي يقع خلف البورصة مباشرة
نؤيد وجود مكتب تمثيلي لشركة قطر للإيداع المركزي في المبنى
لا يمكن إجبار شركات الوساطة على فتح مكاتب تمثيلية في البورصة
خطط لتشييد مبنى خاص بالبورصة في منطقة تضم أهم المؤسسات المالية

الدوحة - الراية:

أكدت بورصة قطر في رد لـ الراية على التحقيق المنشور بتاريخ الثامن من فبراير الجاري حول شكاوى نقص الخدمات بها أن عدم توفر أجهزة الصراف الآلي للمتعاملين مع البورصة يرتبط بوجود فروع للبنوك القطرية في المنطقة المحيطة بالمبنى بالإضافة إلى رغبة البنوك نفسها بوضع أجهزة في بهو المبنى لا في الطوابق المستأجرة من قبل بورصة قطر التي تغلق أبوابها بعد الساعة الثانية والنصف ظهرا. وأشارت إلى أن بنك قطر الوطني قد شرع بتركيب جهاز للصراف الآلي في بهو المبنى. وحول مشكلة المواقف قالت البورصة إن توفر مواقف خاصة بالمستثمرين في مواقف المبنى نفسه أمر غير ممكن نظرا لأن البورصة تستأجر خمسة طوابق من أصل سبعة وعشرين طابقا من مبنى برج الدانة وهي تشغل عددا محدودا من المواقف مخصصة لها من قبل مالكي البرج. ورغم ذلك فإن هناك عددا كبيرا من المواقف المجانية المتوفرة في مبنى حكومي يقع خلف بورصة قطر مباشرة ولا يبعد عن مدخلها أكثر من مائة متر، هذا علاوة على بعض المواقف المتفرقة الموجودة على طول الشارع المحاذي للبرج.

وأيدت البورصة وجود مكتب تمثيلي لشركة قطر للإيداع المركزي في أحد الطوابق المستأجرة من قبل بورصة قطر في برج الدانة أو في أي من الطوابق الأخرى الخالية في المبنى لتقديم بعض الخدمات العاجلة للمستثمرين كمنحهم كشوف حسابات أو ما شابه.

وحول غياب مكاتب لعدد من شركات الوساطة عن مبنى البورصة أشارت إلى أن لوائح البورصة لا تبيح لها إجبار شركات الوساطة على أن تكون لها مكاتب في مبناها، ولو رغبت شركات الوساطة بذلك فإن هنالك طوابق شاغرة في البرج وبإمكانها التواصل مع مالكي المبنى لحجز أماكن لهم فيها. وأشارت البورصة إلى وضع خطط لتشييد مبنى خاص بالبورصة يقع في منطقة تضم أهم المؤسسات المالية.


وهنا تفاصيل رد بورصة قطر لجريدة الراية:

الأخ الفاضل صالح بن عفصان الكواري المحترم

رئيس التحرير

جريدة الراية القطرية

تحية طيبة وبعد

أود بداية أن أعبر عن خالص الشكر والتقدير للجهد الذي تبذله جريدتكم الغراء من أجل المساهمة في تعزيز التوعية بالاستثمار في أسهم الشركات المدرجة في بورصة قطر، وفي نقل آراء السادة المساهمين وملاحظاتهم تجاه جميع أنشطة السوق تحقيقا للمصلحة العامة.

وبالإشارة إلى التحقيق الصحفي الذي نشر في الملحق الاقتصادي للجريدة بعددها الصادر يوم السبت الموافق 8 فبراير 2014 والمتضمن شكاوى بعض السادة المستثمرين تجاه بعض الخدمات في بورصة قطر التي تتلخص فيما يلي:

أولا: عدم توفر أجهزة صراف آلي للمتعاملين مع البورصة حيث يخلو مبنى البورصة أو المنطقة المحيطة به من أجهزة أو من فروع للبنوك القطرية.

ثانيا: عدم توفر مواقف خاصة بالمستثمرين وزوار البورصة.

ثالثا: عدم توفر مكتب للتسجيل المركزي تابع لشركة قطر للإيداع المركزي للأوراق المالية.

رابعا: عدم وجود مكاتب لعدد من شركات الوساطة المعتمدة في السوق.

وفيما يلي ردود بورصة قطر على تلك الملاحظات:

أولا: إن عدم توفر أجهزة الصراف الآلي للمتعاملين مع البورصة ترتبط كما أشار التحقيق إما بوجود فروع للبنوك القطرية في المنطقة المحيطة بالمبنى وهذا متوفر في مبنى السيتي سنتر المقابل مباشرة لمبنى البورصة، أو بوجود أجهزة للصراف الآلي في مبنى البورصة نفسه وهذا يرجع في حد ذاته إلى رغبة البنوك نفسها بوضع أجهزة في بهو المبنى لا في الطوابق المستأجرة من قبل بورصة قطر التي تغلق أبوابها بعد الساعة الثانية والنصف الأمر الذي ربما يفسر عدم رغبة البنوك بوضع تلك الأجهزة، أما فيما يتعلق بوضع جهاز في بهو المبنى فهذا الأمر يرجع الى رغبة الطرفين المعنيين بذلك وهما مالكو المبنى من جهة والبنوك القطرية ولا يمكن لبورصة قطر أن تفرض مثل هذا الأمر على أي منهما، إن بورصة قطر تشجع من جانبها على هذا الأمر ولكن لا يمكن أن تفرضه وقد لاحظنا مؤخرا أن بنك قطر الوطني قد شرع بتركيب جهاز للصراف الآلي في بهو المبنى.

ثانيا: إن توفر مواقف خاصة بالمستثمرين في مواقف المبنى نفسه أمر غير ممكن نظرا إلى أن البورصة تستأجر خمسة طوابق من أصل سبعة وعشرين طابقا من مبنى برج الدانة وهي تشغل عددا محدودا من المواقف مخصصة لها من قبل مالكي البرج ورغم ذلك فإنها تخصص عددا من تلك المواقف للزوار في الحالات الطارئة، أما بالنسبة للمستثمرين فإنه من غير الممكن لنا توفير مواقف لهم.

ورغم ذلك فإن هناك عددا كبيرا من المواقف المجانية المتوفرة في مبنى حكومي يقع خلف بورصة قطر مباشرة ولا يبعد عن مدخلها أكثر من مائة متر، هذا علاوة على بعض المواقف المتفرقة الموجودة على طول الشارع المحاذي للبرج، وما من شك في أن مشكلة المواقف ليست محصورة على مراجعي بورصة قطر وانما تشمل مراجعي معظم منطقة الخليج الغربي.

ثالثا: إن تاسيس شركة قطر للإيداع المركزي قد تم كما اشار التحقيق بهدف تطوير البنية الاساسية لسوق المال القطرية وتوفير خدمة ما بعد التداول سواء من حيث تقديم خدمات المقاصة والتسوية وحفظ الاوراق المالية وغيرها من الادوات المالية المتداولة ببورصة قطر، وبالفعل فقد تم بعد تأسيس الشركة نقل جميع المهام التي كانت تقوم بها ادارة التسجيل المركزي الى تلك الشركة المملوكة في نسبة كبيرة منها من قبل مصرف قطر المركزي الأمر الذي استوجب ان تنتقل مكاتبها من مقر تابع للمصرف في الطريق الدائري الثالث عند إشارات المنتزه.

إننا من جانبا نؤيد وجود مكتب تمثيلي للشركة في أحد الطوابق المستأجرة من قبل بورصة قطر في برج الدانة او في اي من الطوابق الأخرى الخالية في المبنى وربما في مدخل أو بهو البرج بحيث يقوم على ذلك المكتب موظف أو اثنان يتوليان تقديم بعض الخدمات العاجلة للمستثمرين كمنحهم كشوف حسابات أو ما شابه، أننا نؤيد هذا الاقترح ونأمل من إدارة الشركة دراسته لرفع أي معاناة عن المستثمرين قد تنجم عن ضرورة انتقالهم بين مبنى البورصة ومبنى الشركة.

رابعا: ان لبعض شركات الوساطة مكاتب تمثيلية في بورصة قطر وقد دعونا جميع الشركات عند الانتقال الى مبنى البورصة الجديد لحجز مكاتب لها في الطابق المخصص لذلك لكن بعضها آثر عدم الاستفادة من تلك الفرصة ربما تخفيفا للنفقات وربما لوجود مكاتب رئيسية وأفرع أخرى لها تغنيها عن وجود مكتب التمثيل لها في البورصة، ولوائح البورصة لا تبيح لها إجبار شركات الوساطة على أن تكون لها مكاتب في مبناها، ولو رغبت شركات الوساطة بذلك فإن هنالك طوابق شاغرة في البرج وبإمكانها التواصل مع مالكي المبنى لحجز أماكن لهم فيها.

وأخيرا لابد من الإشارة إلى أن إدارة بورصة قطر عاكفة مع الجهات ذات الاختصاص على وضع الخطط اللازمة لتشييد مبنى خاص بها يقع في منطقة تضم أهم المؤسسات المالية في دولة قطر ويكون معلما بارزا من معالمها، إننا نأمل بأن تتوفر في ذلك المبنى جميع الخدمات التي تهم المستثمرين، وأن يشتمل على مواقف تسهل عملهم، وعلى مكاتب للوسطاء وفروع للبنوك.

وتفضلوا بقبول فائق الاحترام والتقدير

راشد بن علي المنصوري

الرئيس التنفيذي

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sb-sbsb.montadalhilal.com
 
شكاوى من قلة الخدمات بالبورصة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات بلسم الروح :: ๑۩۞۩๑ منتديات بلسم الروح ๑۩۞ :: ๛ ﰟ|¦[¯ قسم أخبار البورصة والاقتصاد القطري]¦|ﰟ ๛-
انتقل الى: