منتديات بلسم الروح
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، . كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل ويجب أن يكون التسجيل بإيميل حقيقي حتى تقوم بتفعيل عضويتك عن طريق رسالة تصل الى بريدك إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه .


قال تعالى{ مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ }
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

ادارة منتديات بلسم الروح .... ترحب بالزوار الكرام .... نسعد بتسجيلك زائرنا الكريم .... واعضاء اسرة منتديات بلسم الروح ترحب بالجميع .... هدفنا الفائدة والرقي .... كل الامنيات بقضاء اجمل الاوقات معنا ....


شاطر | 
 

 منحة أميرية لغزة للتخفيف من وطأة أزمة الوقود

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
قطر الندى
المشرف العام
المشرف العام


الدوله :
عدد المساهمات : 5994
تاريخ التسجيل : 01/10/2013

مُساهمةموضوع: منحة أميرية لغزة للتخفيف من وطأة أزمة الوقود   الأربعاء مارس 12, 2014 6:30 pm

منحة أميرية لغزة للتخفيف من وطأة أزمة الوقود
قيمتها 110 ملايين ريال
منذ 53 دقيقة








حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى



بتوجيهات حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد ال ثاني أمير البلاد المفدى ، قررت دولة قطر تزويد قطاع غزة بما قيمته 110 ملايين ريال قطري من الوقود اللازم لتشغيل محطات الكهرباء في القطاع .


وتأتي هذه المساعدات الاضافية، انطلاقا من أواصر الاخوة وحرص دولة قطر، على تخفيف معاناة الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.


وكانت دولة قطر قد قامت في وقت سابق، بتزويد قطاع غزة بما قيمته 115 مليون ريال قطري من الوقود، بعد توقف محطات توليد الكهرباء في القطاع عن العمل نتيجة نفاد الوقود اللازم لتشغيلها.

_________________



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لمسة طفولة
المشرف العام
المشرف العام


الدوله :
عدد المساهمات : 3592
تاريخ التسجيل : 01/10/2013
العمر : 46

مُساهمةموضوع: رد: منحة أميرية لغزة للتخفيف من وطأة أزمة الوقود   الأربعاء مارس 12, 2014 9:37 pm

جزاه الله خير عل فعل الخير

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نبرة حزن
مشرفة
مشرفة


الدوله :
عدد المساهمات : 2751
تاريخ التسجيل : 01/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: منحة أميرية لغزة للتخفيف من وطأة أزمة الوقود   الخميس مارس 13, 2014 8:21 am

الله يطول في عمرك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ساجدة علي
VIP
VIP


عدد المساهمات : 3567
تاريخ التسجيل : 01/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: منحة أميرية لغزة للتخفيف من وطأة أزمة الوقود   الخميس مارس 13, 2014 11:31 am

الله يجعلها في موازين حسناتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دلوعة قطر
المراقب العام


الدوله :
عدد المساهمات : 5338
تاريخ التسجيل : 01/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: منحة أميرية لغزة للتخفيف من وطأة أزمة الوقود   الخميس مارس 13, 2014 3:30 pm

قطر ماشاء الله عليهم داعمين اهل فلسطين

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ولد الشمال
عضو مميز
عضو مميز


عدد المساهمات : 2189
تاريخ التسجيل : 01/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: منحة أميرية لغزة للتخفيف من وطأة أزمة الوقود   الخميس مارس 13, 2014 3:41 pm

ما قصر الشيخ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائرة
عضو مميز
عضو مميز


عدد المساهمات : 2187
تاريخ التسجيل : 08/12/2013

مُساهمةموضوع: رد: منحة أميرية لغزة للتخفيف من وطأة أزمة الوقود   الجمعة مارس 14, 2014 5:24 am

إشادة فلسطينية وتثمين كبير لدعم سمو الأمير لغزة
منذ 7 ساعات

  
حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى
غزة - ريما زنادة ومحمد جمال - وكالات
قال الناطق باسم الحكومة الفلسطينية الدكتور إيهاب بسيسو، اليوم الخميس، إن الحكومة القطرية قامت بتحويل 10 مليون دولار أمريكي لخزينة السلطة، بهدف تزويد محطة غزة بالكهرباء لتشغيل الوقود.
وذكر بسيسو في تصريحات لوكالة أنباء الأناضول، إنه تلقى اتصالاً من وزير المالية الدكتور شكري بشارة، أبلغه أنه استلم مبلغ 10 مليون دولار، لشراء الوقود اللازم لتشغيل محطة كهرباء غزة.
إلى ذلك أشادت شخصيات فلسطينية من مواقع مختلفة في غزة بالمواقف الرجولية لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى، في تخفيف معاناة قطاع غزة.
وقالت هذه الشخصيات في تصريحات لـ "الشرق" إن حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، يسير على نهج الأمير الوالد سمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني في دعم القضية الفلسطينية.
وثمنت الشخصيات السياسية الفلسطينية موقف دولة قطر الشقيقة في تقديم المزيد من منحة الوقود القطرية التي جاءت في أوقات وظروف صعبة يعيشها مليونا مواطن في غزة. ولفتت هذه الشخصيات، إلى أن خطوات سمو الأمير تؤكد على استقلالية القرار القطري، مؤكدين على أن دعم قطر سيكتب بحروف من نور على صفحات التاريخ.
وقدم المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء في حكومة غزة طاهر النونو، شكر حكومة غزة العميق لدولة قطر الشقيقة لمواقفها النبيلة ودعمها في تمديد منحتها لتغطية الضريبة المفروضة على وقود محطة توليد الكهرباء لمدة 3 أشهر قادمة. ولفت، إلى أنه رغم تقلبات الأوضاع إلا أن موقف قطر ثابت في دعم فلسطين وأهلها، مضيفاً:"وتقدم لنا ما لم يقدمه أبناء شعبنا الذين يرفضون إلغاء الضريبة لإنارة غزة، فتتبرع قطر بدفع الضريبة لهم كي ينيروا لنا بيوتنا وغزتنا". وأردف قائلاً:"بكل الوفاء نقول مجدداً شكرا قطر، التي أثبتت دوماً الأقوال بالأفعال، ووقفت مع شعبنا في محنه سياسياً ومادياً، حق لنا أن نفخر أن هناك قيادة عربية رغم المحن".
واستكمل:""شكراً قطر، أميراً وقيادة وشعباً، لن ننسى هذه المواقف الأصيلة، وسيكتب تاريخ الأمة من حاصر ومن أسهم في كسر الحصار".
وبدوره ثمّن الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية حماس الدكتور سامي يوسف، الدور القطري لمساعدة الشعب الفلسطيني. وأضاف:" ندعو الدول الأخرى أن تحذوا حذوها في مساعدة الشعب الفلسطيني في وقت الحصار المشدد والخانق الذي يتزايد عليه". وأكد أن تصريحات سمو الأمير التي أكد فيها على التمسك بدعم الشعب الفلسطيني ودعم غزة المحاصرة هي تصريحات مقدرة ونعتز بها في حركة حماس، والشعب الفلسطيني يحفظ لقطر هذه المواقف البارزة.
ومن ناحيته أشاد النائب عن كتلة فتح البرلمانية الدكتور محمد حجازي، بالموقف والدعم القطري لقطاع غزة. وأضاف " لقطر الشقيقة منا كل الاحترام والتقدير لهم على ما قدمته من مساعدات للشعب الفلسطيني ودعم قطاع غزة لمواصلة مسيرتها وهذا شيء لا يمكن إنكاره فلقطر التقدير أميراً وحكومة وشعباً على ما قدموه لقطاع غزة". وأثنى على تصريحات حضرة صاحب السمو الأمير، وسمو الأمير الوالد في دعم القضية الفلسطينية، مضيفاً:" لقد أكد سمو الأمير على أنه مهما كانت الظروف فلن تتغير سياسية قطر باتجاه الشعب الفلسطيني فدعمه السياسي والمادي والمعنوي في الحصول على الحقوق المشروعة لبناء الدولة الفلسطينية". ولفت، إلى أن دعم قطر لا يتعلق بفئة معينة بل هذا الدعم منذ سنوات لكل الشعب الفلسطيني.
وقال رئيس دائرة شؤون اللاجئين الفلسطينيين الدكتور عصام عدوان: إن" الشعب الفلسطيني في قطاع غزة يقدر لقطر أميراً وحكومة وشعباً هذه المنحة والوقوف مع قطاع غزة لتخفيف معاناته"، مشدداً على أن حصار غزة غير قانوني. وأضاف" قطر تقف صامدة رغم كل الضغوطات التي تحاط بها من سحب السفراء". وأشار قائلاً:"هذه خطوة مقدرة ونتمنى على كل الدول العربية القيام بفعل قطر، فقطر ترتفع أسهمها في الساحة العربية وتسجل اسمها بأحرف من نور في صفحات التاريخ نتيجة وقوفها بجانب المظلومين والمحاصرين في غزة".
وذكر قائلاً:"موقف سمو الأمير هو الموقف الرجولي الذي نريده لحكامنا العرب حتى نعتز بهم وتفخر الأمة العربية بهم، مشيراً إلى أن قرارات سمو الأمير مبشرة بأنها تسير على نهج الأمير الوالد.
واعتبر المحلل السياسي والإعلامي مصطفى الصواف، أن مواقف دولة قطر الشقيقة تعبر عن موقف وطني للحكومة القطرية ويؤكد على أن قطر تتمتع بشخصية استقلالية في القرار لا تتأثر بمواقف وضغوط الدول الأخرى. وأضاف لـ"الشرق": "لتؤكد على أن قطر لديها قرار وتوجه سياسي وأن قطر تضع القضايا العربية خاصة قضية فلسطين على رأس أولوياتها وإلا ما كان هذا الدعم أن يقدم في الظروف التي تعيشها المنطقة والظروف التي  تحيط بقطر".تحيط بقطر".

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دلوعة قطر
المراقب العام


الدوله :
عدد المساهمات : 5338
تاريخ التسجيل : 01/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: منحة أميرية لغزة للتخفيف من وطأة أزمة الوقود   الثلاثاء مارس 18, 2014 5:25 am

المنحة القطرية تضيء غزة بعد يومين على توقف المحطة
منذ 7 ساعات








- محطة توليد كهرباء غزة




أعلن مسؤول في سلطة الطاقة التابعة لحركة حماس اليوم أنه تم إعادة تشغيل محطة الكهرباء الوحيدة في القطاع بعد يومين على توقفها بسبب نفاد الوقود.


وقال نائب رئيس سلطة الطاقة فتحي الشيخ خليل لوكالة فرانس برس "تم إعادة تشغيل محطة الكهرباء بعد دخول مائة ألف لتر من السولار الصناعي اللازم لتشغيل المحطة" مشيراً إلى أنه من المتوقع إدخال 500 ألف لتر إضافي.


وأستأنفت قطر منحتها النفطية لمدة ثلاثة أشهر أخرى لغزة بعد انتهاء المنحة السابقة وأرسلت قطر 115 مليون ريال قطري تسلمتها السلطة الفلسطينية لصالح محطة كهرباء غزة بما مكن محطة الكهرباء من إنارة القطاع مجددا.


ومن جهته، أكد المتحدث باسم شركة الكهرباء في غزة جمال الدردساوي "بدأنا منذ الصباح بتوزيع الكهرباء وعدنا إلى برنامج قطع الكهرباء لمدة ثمانية ساعات وإيصالها لثمانية ساعات أخرى".وكانت إسرائيل استأنفت الأحد إمداد المحطة بالوقود بعد توقفها عن العمل السبت.


وتغذي محطة الكهرباء التي تعمل جزئيا حوالي "65 ميغاوط" من التيار الكهربائي لسكان قطاع غزة البالغ عددهم 1،8 مليون نسمة، فيما تغطي من إسرائيل "120 ميغاواط" إضافة إلى "22 ميغاواط" من مصر، وتبلغ حاجة القطاع من 280 إلى 320 ميغاوط بحسب إحصائية منشورة على الموقع الإلكتروني لسلطة الطاقة.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نبرة حزن
مشرفة
مشرفة


الدوله :
عدد المساهمات : 2751
تاريخ التسجيل : 01/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: منحة أميرية لغزة للتخفيف من وطأة أزمة الوقود   الخميس مارس 20, 2014 5:28 am

بالصور.. وقفة وفاء من غزة شكراً لقطر
منذ 6 ساعات








اللجنة الوطنية لفك الحصار عن قطاع غزة تنظم وقفة شكر لقطر..أضغط للحصول على المزيد من الصور











اللجنة الوطنية لفك الحصار عن قطاع غزة تنظم وقفة شكر لقطر..أضغط للحصول على المزيد من الصور


غزة- ريما زنادة و محمد جمال
نظمت اللجنة الوطنية لفك الحصار عن قطاع غزة وقفة شكر شارك فيها رجال قطاع غزة بكافة مستوياتهم السياسية الرفيعة عبروا من خلالها لدولة قطر عن امتنانهم على مواقفها تجاه القضية الفلسطينية .
وقد ارتفعت خلال الوقفة كلمات الشكر التي عانقت العلم القطري بالعلم الفلسطيني في سماء غزة، وجاورتها صور أمير البلاد المفدى سمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، والأمير الوالد سمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني بجوار صورة رئيس الوزراء في حكومة غزة إسماعيل هنية، هذه الوقفة جاءت على أرض غزة لترسل رسالة المحبة والشكر لدولة قطر الشقيقة فرغم الحصار وإغلاق المعابر إلا أن رسالة القلوب قد وصلت من غزة لقطر.
قطر تضيء غزة
من جهته، ثمن النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي الدكتور أحمد بحر، موقف دولة قطر الشقيقة في دعم القضية الفلسطينية وقطاع غزة على وجه الخصوص.
وأكد، على أن العلاقة مع قطر الشقيقة هي علاقة خاصة وثقتها زيارة الأمير الوالد سمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، مبيناً أنها شكلت نقلة نوعية ومتقدمة في دعم فلسطين.
وأشار، إلى أنه رغم التحديات التي كانت تواجه قطر إلا أنها وقفت لدعم غزة عبر إمدادها بالوقود لتضيء غزة بعد الظلام الذي حل بها جراء توقف محطة الوقود.
ولفت قائلاً:" هذا دليل يؤكد على أن رغم التحديات وسحب السفراء إلا أنها تصر على إمداد غزة وهذا موقف نبيل وموقف عربي وإسلامي شجاع وشعبنا الفلسطيني يقدر ذلك ونسأل الله تعالى أن يحمي قطر ويحفظها".
ولفت بالقول:"دعم قطر لغزة جاء بالوقت الذي تخلى به الكثير عن قطاع غزة لتؤكد بأنها داعمة للقضية الفلسطينية ماديا ومعنويا وإنسانياً".
وقال :" لقد جاء دعم دولة قطر في التخفيف عن معاناة أبناء الشعب الفلسطيني في وقت تخلى الكثير من الدول العربية عن مواقفها تجاه القضية الفلسطينية".
واستعرض، دور قطر في دعم صمود قطاع غزة والحكومة الفلسطينية من مشاريع إسكانية ودعم المادي ووقود ...وغيرها.
مواقف نبيلة
بدوره أشاد وزير الأشغال والإسكان في حكومة غزة الدكتور يوسف الغريز، عالياً المواقف الكريمة والنبيلة، والدور البارز لدولة قطر أميرا وحكومة وشعباً في دعم صمود الشعب الفلسطيني ودعم مشاريع إعادة إعمار غزة .
وقال: " في الوقت الذي يشتد الحصار البري والبحري والجوي على قطاع غزة يوماً بعد يوم ويمنع عنها الدواء والكهرباء ومواد البناء، واستمرار إغلاق متواصل للمعابر وتوقف عشرات المشاريع الإنشائية والصحية والزراعية والخدمية في القطاع وإغلاق المعابر أمام حركة المسافرين ( من الطلاب والمرضى وأصحاب الإقامة في الخارج)؛ كانت ولا تزال دولة قطر الكريمة حاضرة في صدارة المشهد لتقف نصرة للمظلومين والمحاصرين في غزة".
جهود مباركة
وأضاف:أننا" في الحكومة الفلسطينية نثمن عالياً ونبارك جهود أمير البلاد سمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني استكمالاً لمشوار الدعم والعطاء الذي بدأه الأمير الوالد سمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني الذي زار غزة ...ولن تنسى غزة و لن تنسى الأجيال المتعاقبة الزيارة التاريخية لأمير قطر لقطاع غزة، كأول زعيم وأمير عربي يزور القطاع منذ أكثر من عشرين عاما".
وأوضح، أن هذه الزيارة كسرت الحصار المفروض على القطاع منذ أكثر من سبع سنوات، كان من ثمارها الإعلان عن انطلاق كبرى مشاريع إعادة اعمار غزة، وبدء العمل في المشاريع السكنية ومشاريع الطرق ومشاريع البنية التحتية".
ووجه الوزير الغريز كلمة شكر إلى فارس ملف إعمار غزة السفير المهندس محمد العمادي رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة على جهوده المتواصلة في متابعة تطور المشاريع القطرية، ومواصلته العمل ليل نهار من أجل متابعة أعمال المشاريع الجارية في القطاع.
وقال:"اليوم تشهد غزة التي تعرضت لحربين ودماراً كبيراً مسيرة اعمار ومعركة صمود وتحدي بفعل المشاريع القطرية، اليوم قطر تجدد الدعم والوفاء لغزة من خلال منحتها الكريمة لتشغيل محطة الوقود الرئيسية لتضيء غزة التي أغرقها الظلام ".
وأضاف: " قطر التي كانت السابقة في دعم قطاع غزة أثناء تعرضه لمنخفض جوي قطبي كبد القطاع الكثير من الخسائر المالية والمادية.. إننا اليوم نقدم التحية والتقدير والعرفان باسم كافة أبناء شعبنا الفلسطيني .. باسم الأطفال باسم النساء باسم الشيوخ باسم أهالي الشهداء وأهالي الجرحى والمكلومين باسمهم جميعا نقول لقطر أميرا وحكومة وشعبا .. شكرا لكم من كل قلوبنا .. شكرا لجهودكم ولدعمكم الكبير للقضية الفلسطينية .. ".
وأكد، على أن قطاع غزة الصامد يشهد اليوم حركة عمرانية واسعة بفضل مشاريع المنحة القطرية، فقد تبرعت دولة قطر الشقية بمنحة كريمة بلغت 407 مليون دولار، هذه المنحة التي شملت مشاريع البنية التحتية، ومشاريع زراعية وصحية وكذلك مشاريع إسكان، هذه المشاريع التي تشق طريقها وسط الصعاب ومواصلة الحصار لها الأثر الكبير في نفوس أبناء غزة الصامدين وتعتبر بصمة خير وشعلة عطاء على أرض غزة الغراء.
دولة قطر
وفي كلمة عن طلبة غزة تحدث الطالب محمود العيلة خلال وقفة الشكر لدولة قطر الشقيقة قائلاً:"
في الوقت الذي تشتد به حلقات الحصار على قطاع غزة وفي الوقت الذي تغرق به غزة في الظلام ومعاناته في نقص من المواد الغذائية والأساسية ويشتد الخناق وفي صمت عربي خرجت دولة قطر في مواقف أصيلة وقرارات جريئة تجاه قطاع غزة داعمة ومخلصة له".
وأضاف:" وفي الوقت الذي يحاول طلاب غزة في التميز وتحقيق درجات العلم وبناء لبنات النهضة المجتمعية أطبق عليهم الحصار في فكية وأغرقت غزة في الظلام وضاقت به السبل وتعكرت أجواء دراستهم فوجدوا أنفسهم فريسة إلى جاهلية عصرية تأكل الحقوق وتنتصر للظالمين وهذه الاستغاثات لم ترق لكثير من هم في الجوار لكنها لقيت أذاناً عربية إسلامية أصيلة انتصرت للمظلومين واستجابت للمستضعفين فمدت لنا دولة قطر مشكورة بحلول جزئية لمشكلة الكهرباء وانعدام الوقود وقلة المشاريع والإسكان بل تعد ذلك لملفات سياسية حساسة من أجل لم لحمة البلاد فكانت موقفها الأخ الداعم والداعم المحب".
وتابع:"باسم طلاب قطاع غزة نشكر لدولة قطر الشقيقة مواقفها الباسلة اتجاه قضيتنا العادلة والداعمة لنا طلاباً وحكومة وشعباً كما نشكر لها التعهد بمساهماتها في إيجاد حلولاً لمشكلة الكهرباء التي تفتك بنا نحن طلبة قطاع غزة التي تعد إحدى أكبر المشاكل التي نعاني منها منذ بداية الحصار فإن ساعة من المذاكرة بدون كهرباء فيها من العذاب والمشقة".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائرة
عضو مميز
عضو مميز


عدد المساهمات : 2187
تاريخ التسجيل : 08/12/2013

مُساهمةموضوع: رد: منحة أميرية لغزة للتخفيف من وطأة أزمة الوقود   الجمعة مارس 21, 2014 5:54 am

د .خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحماس خلال ندوة بالجامعة:
قطر تقدم الدعم السخي للقضية والشعب الفلسطيني
لم أتعرض لأي مضايقة في قطر وقيادتها تعاملني كضيف مكرم معزز
ما جرى في مصر أثر بشكل مباشر على حماس وغزة
نسعى لبناء إستراتيجية نضالية أساسها مقاومة مسلحة مدعومة بالدبلوماسية
لن نتنازل عن ملاحقة إسرائيل في المحافل الدولية
إعادة تشكيل منظمة التحرير لتضم كافة أطياف الشعب الفلسطيني


التدخلات الخارجية تتحكم في المصالحة بين مختلف الفصائل الفلسطينية

ما يجري في مصر شأن داخلي ونأمل أن تخرج من محنتها

د. شيخة المسند: الحضور الكبير يؤكد أن القضية الفلسطينية باقية في أذهان العرب

كتبت هناء صالح الترك:

أشاد د. خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الفلسطينية حماس بالدعم القطري للقضية الفلسطينية، نافيا أن يكون قد تعرض لأي مضايقة خلال إقامته في قطر وقال "إن القيادة الرشيدة في قطر تعاملني على الدوام كضيف مكرم معزز"، وأشاد بالدور القطري في المصالحة الفلسطينية، والدعم السخي الذي ما فتئت تقدمه للقضية الفلسطينية وللشعب الفلسطيني.

جاء ذلك في محاضرة نظمها قسم الشؤون الدولية بكلية الآداب والعلوم في جامعة قطر ضمن " نموذج جامعة قطر للأمم المتحدة، حيث خصصت الجلسة الأولى لموضوع ديناميكيات المصالحة الفلسطينية بحضور الدكتورة شيخة المسند رئيس الجامعة، وعدد من رؤساء البعثات الدبلوماسية وأعضاء هيئة التدريس والطلاب بجامعة قطر.

وأكد مشعل في محاضرته على أهمية بناء استراتيجية نضالية واحدة يتفق عليها الفلسطينيون يكون أساسها المقاومة المسلحة مدعومة بالدبلوماسية، والدعم الشعبي العالمي وملاحقة إسرائيل في المحافل الدولية والتمسك بالثوابت، وعدم التنازل عنها أو التفريط فيها بمفاوضات عبثية لم تحقق للشعب الفلسطيني أي شيء

الصراع العربي الإسرائيلي

وتناول الدكتور خالد مشعل في محاضرته موضوع الصراع العربي الإسرائيلي منذ نشأته قبل قرن من الزمن مرورا بالمحطات الكبرى والنكسات التي تعرض لها الفلسطينيون كشعب اغتصب المحتل الصهيوني أرضه وسط تواطؤ القوى الكبرى في العالم التي ظلت توفر الدعم المعنوي والمادي للكيان الصهيوني، كما تناول مشعل المقاومة الفلسطسينية للمحتل الإسرائلي منذ عشرينيات القرن الماضي مرورا بالنكبة فالنكسة وتشكيل الفصائل في الستينات حتى انتفاضة 87 وانتفاضة الأقصى، وتعرض لموضوع الانقسام الفلسطيني الحالي وأسبابه ومآلاته ودور القوى العظمى في تأجيجه.

4 محاور

وقد قسم مشعل محاضرته إلى أربعة محاور خصص المحور الأول للحديث عن اصل القضية الفلسطينية وجوهرها وفي هذ المحور تناول بالتفصيل موضوع الاحتلال بالقوة لأرض فلسطين وكيف استطاعت إسرائيل مستفيدة من الدعم الدولي والتشرذم العربي الإسلامي أن تحتل أرض فلسطين وتشرد أهلها في المنافي وتحتل أرضهم قبل أن يختتم هذ المحور بالتأكيد على أن المقاومة وحدها هي الطريق الوحيد لاستعادة الحقوق المسلوبة.

وفي المحور الآخر تحدث مشعل عن تعامل المجتمع الدولي مع القضية وكيف أن قرارات الأمم المتحدة في مجملها تنصف الشعب الفلسطيني على الورق ولكن الفيتو الأمريكي وتمتع الولايات المتحدة بهذا الحق منع الأمم المتحدة من القيام بدورها في إنهاء الصراع حيث استخدمت الولايات المتحدة الفيتو 36 مرة لحماية إسرائيل ولعرقلة أي قرار يدينها، ومن ضمن تلك القرارات التي عرقلتها أمريكا قرار يدين إسرائيل بسبب حرق المسجد الأقصى، وآخر يدين عملية الاغتيال البشعة للشيخ أحمد ياسين.

وقال إن إسرائيل ظلت على الدوام تتعامل مع الفلسطينيين في كل مكان بصفة واحدة هي القتل والتشريد ومحاولة طمس الهوية والمقدسات، في الضفة استيطان يقطع أوصالها وفي القدس تهويد مستمر للمقدسات الاسلامية والمسيحية وفي غزة حصار خانق.

نضالات الشعب الفلسطينى

وتناول في النقطة الثالثة نضالات الشعب الفلسطيني منذ ثورة 21، وثورة 23، و29، و35، و36، ثم نضالات 65، و87، و2000، وحتى اليوم لا تزال القضية الفلسطينية مشتعلة بالثورة، معتبرا النضال الثوري والكفاح المسلح أفضل الطرق الموصلة للتحرر، اما المفاوضات فتبقى آخر حل باعتبارها تهدف إلى الحصول من العدو على حق مغتصب بعد شعور هذا العدو بالحاجة لتقديم التنازلات وهو أمر لم يتحقق حتى الآن.

وفي النقطة الرابعة تناول مشعل موضوع الانقسام الفلسطيني الحاصل منذ انتخابات 2006 وكيف أن رفض القوى العظمى ممثلة في الولايات المتحدة والرباعية الدولية وإسرائيل لنتائج تلك الانتخابات ساهم في حصول هذ الانقسام، وقال إن الفصائل تتواصل في أكثر من صعيد لإعادة الأمور إلى نصابها ولكن هناك أمور مطلوبة لإحداث هذا التواصل وإنهاء المشكلة القائمة بين فتح وحماس منها توحيد النظام السياسي الفلسطيني من خلال إعادة تشكيل منظمة التحرير الفلسطينية لتضم كافة أطياف الشعب الفلسطيني، وأن يكون الفلسطينيون شركاء في صناعة القرار السياسي.

إستراتيجية نضالية

واختتم خالد مشعل محاضرته بتأكيد أهمية بناء استراتيجية نضالية واحدة يتفق عليها الفلسطينيون يكون أساسها المقاومة المسلحة مدعومة بالدبلوماسية، والدعم الشعبي العالمي وملاحقة إسرائيل في المحافل الدولية والتمسك بالثوابت، وعدم التنازل عنها أو التفريط فيها بمفاوضات عبثية لم تحقق للشعب الفلسطيني أي شيء.

وقد تم فتح المجال لأسئلة الطلاب حيث أجاب مشعل على تساؤلاتهم المتعلقة بالقضية الفلسطينية ومآلاتها المختلفة.

وأكد ان المصالحة بين مختلف الفصائل وعلى رأسهم حركة فتح يحكمها التدخلات الخارجية.

وفي معرض رده على سؤال قال مشعل كما لدولة قطر وقيادتها الحكيمة اياد بيضاء كذلك لتركيا ونشكر كل الدول التي تساعد القضية الفلسطينية .

واعتبر ان ما جرى في مصر اثر بشكل مباشر على حماس وغزة وزاد الحصار عليها وقال لا نتوقع من مصر والدول العربية الا الانفتاح ومعالجة الخلل بارادة عربية تساعدنا بإنهاء الحصار ونرحب بالمصالحة. وأشار ان ما يجري في مصر شأن داخلي ونتمنى ان تخرج مصر من محنتها بما يرضي ضمير مصر.

وأكد ان لاصحة لما تنشره بعض وسائل الاعلام عن اننا نواجه ضغطا في قطرمشيدا بدورقطر الحاضن والمشرف وقال "دائما يقولون لنا البلد بلدكم ونحن نفتخر بكم كما نفخر نحن بهم"

وكانت الدكتورة شيخة المسند رئيس جامعة قطر قد رحبت في بداية اللقاء بالضيف الكبير وقالت إن الحضور الكبير من قبل منتسبي الجامعة لهذه الندوة يؤكد الحضور الدائم للقضية الفلسطينية في أذهان العرب وبقاءها دوما قضيتهم الأولى.

نموذج الأمم المتحدة

ويمثل نموذج الأمم المتحدة تطبيقا عمليا لما يتعلمه الطلاب بقسم الشؤون الدولية بكلية الآداب والعلوم بجامعة قطر، ومن خلاله يلتمس الطلاب السياسة العملية والعلاقات والقضايا بين الشعوب والدول.

وتأتي مبادرة نموذج الأمم المتحدة بالتعاون بين إدارة الأنشطة الطلابية، وقسم الشؤون الدولية في كلية الآداب والعلوم، ويهدف هذا النموذج إلى تزويد الطلبة بخبرة ومهارة عملية لمناقشة مختلف القضايا والشؤون والصراعات الدولية من خلال تطبيق كافة العلوم النظرية والمهارات التي يكتسبها الطالب أثناء دراسته. كما وتهدف هذه المبادرة إلى تطوير العديد من مهارات الطالب الشخصية كمهارة الخطابة والتفنيد والإقناع والحوار والثقة بالنفس. وقد أشار د. فرحان شك عضو هيئة تدريس في قسم الشؤون الدولية إلى أن حوالي 300 إلى 400 من مختلف جامعات دولة قطر ومدارسها الثانوية سيشاركون في نموذج الأمم المتحدة وذلك في حلقتي نقاش، حيث ستدور الحلقة الأولى حول مناقشة الربيع العربي والأزمة السورية والقضية الفلسطينية، في حين ستناقش الحلقة الثانية موضوعات عدة كالاقتصاد العالمي واقتصاد دول الخليج والتجارة والتنمية المستدامة.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دلوعة قطر
المراقب العام


الدوله :
عدد المساهمات : 5338
تاريخ التسجيل : 01/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: منحة أميرية لغزة للتخفيف من وطأة أزمة الوقود   الأربعاء مارس 26, 2014 8:56 pm

أهل غزة :لله درك ياتميم ياشمعة أضاءت القمة
منذ 32 دقيقة

  

حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى خلال مشاركته في القمة العربية بالكويت
غزة- ريما زنادة و محمد جمال
في غزة الحصار وبين الجدار آثار الركام ومابين شهيد وأسير مسحت غزة دمعة الألم وأخذت بأوتار الفرح تغرد رغم الأوجاع... تزغرد بعروبة قطرية رددت بالقمة العربية مابين القاصي والداني... لا لحصار... لا لإغلاق... لا لانقسام... لله درك يا تميم يا شمعة أضاءت بالقمة بحروف الحق لدعم فلسطين... سعدت غزة... نادت بعزة لله درك يا تميم... بحروف المحبة ودقات القلوب الغزية أرسلت حروف الكلمات في المقالات والأخبار والتصريحات الغزية شكراً قطر... شكراً قطر...
"الشرق" تابعتها عبر الكلمات التالية:
شكراً قطر
"الموقف الشجاع لأمير قطر أمام القمة العربية في الكويت أحيا الآمال لدى الشعوب العربية عامة والشعب الفلسطيني خاصة"... بهذه الكلمات استهل رئيس تحرير جريدة فلسطين إياد القرا مقاله تحت عنوان: "شكراً قطر".
وقال في مقاله: "هذا يدلل على أنه مازال في الأمة من يذكرها ويطرح قضيتها، وإن الضغوط والمتغيرات التي حدثت في الإقليم والقرارات المتسرعة لبعض دول الخليج ضد قطر لم تغير من موقف الأمير الشاب تجاه القضايا العربية الملحة وفي مقدمتها القضية الفلسطينية".
وتابع في كلماته: "قطر اليوم بقيادة الأمير الشاب ذاتها قطر عام (2008 ـ 2009) التي وقفت مستنفرة لتناصر وتدافع عن القضية الفلسطينية في وجه العدوان الصهيوني على غزة، وإن تغير الإقليم والضغوط المحيطة لم تفت من عضد الشاب سيراً على نهج الوالد الأمير".
وأضاف: "ماقاله أمير البلاد سمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني لامس شغاف القلوب المحاصرة في غزة وسط تجاهل من المجتمعين، سوى كلمات عامة من بعضهم، وجزء منهم يشارك في حصار غزة بشكل مباشر أو غير مباشر، وغيرهم يقتلون غزة بصمتهم".
وأشار بالقول: "لاشك أن الفلسطينيين لم ينتظروا كثيرا من القمم العربية التي كان بإمكانها أن تنبت خيراً في أوقات الخير فما بالنا اليوم والحالة العربية يرثى لها، حيث التشريد والتشتت والعجز أمام ماتتعرض له بعض دولهم من مؤامرات وحروب واقتتال داخلي، نتيجة السياسات الدكتاتورية التي يمارسها غالبيتهم تجاه شعوبهم".
واستكمل: "بل إن بعض الدول أصبحت عبئاً على القضايا العربية بفعل من حضروا للقمة وبينهم من يمارس الحصار ضد غزة، لذلك فإن موقف أمير قطر الذي يدعم القضية الفلسطينية علناً ويجاهر في الدفاع عنها في الوقت الذي تعجز عنه دول عربية من المفترض أنها أكثر قوة وأشد موقفاً، يعتبر ذا أهمية، فالشعب الفلسطيني مدين لقطر بالوفاء على هذه المواقف".
ولفت قائلاً: "حيث تتعرض للتضييق والضغوط لتغيير المواقف لصالح أطراف تتخذ من العداء ضد غزة سياسية تمارسها".
رفع الحصار
وذكر في قوله: "الشكر لقطر وأميرها الشاب ووالده الأمير الأب. لما قدمت وتقدم، فالأمر تجاوز الدعم المالي والمواقف السياسية إلى مرحلة تبني القضية الفلسطينية، ورفض الحصار الظالم على غزة التي تعاني أشد المعاناة بسببه".
ودعا قائلاً في مقاله: "وهذه دعوة للمؤسسات والهيئات الدولية العربية والإقليمية لكسر الحصار عن غزة وتبني الموقف القطري، وتقديم الدعم للقضية الفلسطينية لمواجهة المخاطر، وفي مقدمتها الاستيطان وتهويد القدس وتدنيس المسجد الأقصى...".
وأضاف: "قد يقول قائل إن لقطر مصالح من وراء ذلك، لكن الأهم ماذا يفعل البعض غير بيعنا لـ"إسرائيل)؟".
واختتم كلمات مقاله قائلاً: "ومن لا يشكر الناس لا يشكر الله فما بالنا بدولة تضحى بمصالحها من أجل الدفاع عن قضيتنا الفلسطينية وقضايا الشعوب العربية في العديد منها".
الأكثر إشراقاً
وفي مقال كتبه المستشار السياسي لرئيس الوزراء في حكومة غزة يوسف رزقة قال فيه: "كانت كلمة سمو الأمير الأكثر إشراقاً في قمة الكويت رقم 25، فيما يتعلق بالشأن الفلسطيني. ولا أعني أن كلمات الآخرين كانت معتمة، بل العكس لقد اجتمعت القمة على فلسطين، واختلفت في غيرها. اختلفت في الملف السوري، وملف الخليج، وملف الربيع العربي، وملف الإخوان".
وتابع في كلماته التي حملت عنوان مقاله "الأمير تميم": "لقد كشفت لغة الخطاب، ولغة البدن، في كلمة الأمير الشاب عن مصداقية عملية في تناوله للملف الفلسطيني".
وأضاف: "ففي مجال المصالحة الفلسطينية قدم الأمير آلية للحل بمقترح استضافته لقمة عربية في هذا الشأن، وبهذا المقترح عالج انشغال مصر بقضاياها الداخلية، دون أن يتهمه أحد بأنه ينزع الملف من مصر، فهو يقترح شراكة عربية من أجل المصالحة، وقد ظفر مقترحه بترحيب مباشر من حماس".
وبيّن قائلاً: "وفي مجال القدس، فقد ذكّر المجتمعين بقرار القمة السابقة بإنشاء صندوق القدس بقيمة مليار دولار، وطالب المجتمعين بالوفاء بما التزموا به، ولم تثنه حساسية القمة، من الإشارة إلى عدم وفاء الدول بالتزاماتها، وأن قطر قدمت في العام الماضي ربع مليار، وأنها ستقدم في هذا العام ربع مليار آخر".
وتابع في حديثه: "في مجال الحصار طالب الدول العربية بإجراءات عملية لرفع الحصار عن غزة، ووعد أن تبقى قطر إلى جانب فلسطين وغزة، منوها إلى المسؤولية الدولية في رفع الحصار".
أما خاتمة مقاله فكانت: "لقد لامست كلمة الأمير تميم مطالب الشعوب، حيث التفت إلى العمل وآلياته، ولم يبق حبيس الخطاب النظري، وهذا ما ميز خطابه عن خطاب آخرين ذكروا فلسطين بخير".
قمة المصالحة
وأشاد بالوقت نفسه النائب الأول لرئيس المجس التشريعي الدكتور أحمد بحر، بتصريحات سمو الأمير حيث قال في تصريحات صحفية له: "إن دعوة أمير قطر لعقد قمة عربية مصغرة لإنجاز المصالحة الفلسطينية الداخلية وفتح معبر رفح ورفع الحصار عن غزة ودعم صندوق القدس بمبلغ ربع مليار دولار والوقوف خلف الشعب الفلسطيني حتى استعادة حقوقه المشروعة، يشكل موقفاً عروبياً أصيلا يعبر عن طبيعة الموقف القطري الدائم المساند لحقوق وثوابت شعبنا".
ولفت، إلى أن موقف أمير قطر أمام القمة العربية يشكل امتدادا للمواقف الأصيلة للأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني الذي منح غزة كل أشكال الدعم والنصرة والتأييد طيلة المرحلة الماضية، وأشرف بنفسه على إطلاق المشاريع القطرية لإعادة إعمار قطاع غزة خلال زيارته التاريخية التي قام بها لقطاع غزة عام 2012".
وأعرب عن ارتياح الشعب الفلسطيني وقواه الفاعلة لدعوة سمو الأمير لعقد قمة عربية مصغرة لإنجاح مسيرة المصالحة الفلسطينية وفق اتفاقي القاهرة والدوحة، مؤكدا على الجاهزية الكاملة لإنجاح أي جهد عربي بهذا الخصوص، بما يضمن إنهاء الانقسام البغيض وتوحيد الصف الفلسطيني في مواجهة الاحتلال الصهيوني.
ودعا السيد محمود عباس رئيس السلطة إلى سرعة الاستجابة لدعوة الأمير القطري، مؤكدا أن الكرة الآن في ملعب السيد عباس وحركة فتح للتوجه بنية صادقة وإرادة مخلصة لإنجاز المصالحة الفلسطينية.
وأوضح أن دعوة أمير قطر لفتح معبر رفح ورفع الحصار عن غزة يجب أن تلقى استجابة فورية من طرف الأشقاء في مصر، وخصوصا في الأوضاع الكارثية التي يعيشها أهالي القطاع، مشددا على طبيعة العلاقة الأخوية والروابط التاريخية والجغرافية بين الشعبين الفلسطيني والمصري، والتي تعلو على كل الفتن والصغائر التي يحاول إثارتها الإعلام المصري وبعض الأوساط السياسية والحزبية المصرية.
ودعا بحر الدول العربية للحذو حذو قطر في دعم صمود الشعب الفلسطيني ومؤازرته حتى نيل حقوقه المشروعة، والعمل الفوري على رفع الحصار عن قطاع غزة وإنقاذ أهله الصامدين من أنياب الحصار والمعاناة التي تنهشه منذ ما يقرب من ثماني سنوات.
موقفاً جاداً
ويرى النائب في المجلس التشريعي عن كتلة التغيير والإصلاح التابعة لحركة حماس يحيى موسى، أن كلمة سمو الأمير قد شكلت موقفاً حازماً تجاه القضايا الفلسطينية وخاصة الحصار والانقسام والقدس.
وأشار إلى أن كلمة سمو الأمير قد منحت الزخم الحقيقي للقمة العربية وشكلت مبادرة نوعية في هذا الاتجاه.
بينما قالت حركة الأحرار الفلسطينية: "استكمالا للمواقف القطرية المشرفة تجاه القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني ودعمها المتواصل له، متحديةً الظلم الصهيوني والحصار المفروض على أبناء شعبنا في غزة، حيث ركز سمو الأمير في القمة العربية الـ 25 في كلمته عن فلسطين والقضية الفلسطينية وما تتعرض له القدس من تهويد وتدنيس... وأكد على دعمه وتأييده لفلسطين وقضيتها، واستعداده لاستضافة قمة مصغرة لإنهاء الانقسام الفلسطيني وإتمام المصالحة، وإنشاء صندوق عربي لدعم صمود القدس ومبادرتها للإسهام بـ250 مليون دولار في هذا الصندوق.
وقالت الحركة: "نشيد ونشكر الأمير القطري على مواقفه الداعمة لفلسطين قضية وشعباً، ونؤكد من جديد على موقف دولة قطر الأصيل بدعم القضية الفلسطينية وإعطائها أولويةً في الطرح والنقاش بالقمة. وشددت على مطلب سمو الأمير بخصوص ضرورة رفع الحصار المفروض على قطاع غزّة وفتح المعابر، وإنجاز ملف المصالحة الفلسطينية.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
منحة أميرية لغزة للتخفيف من وطأة أزمة الوقود
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات بلسم الروح :: ๑۩۞۩๑ المنتديات العامة ๑۩۞۩ :: ๛ ﰟ|¦[¯ الـقســــــم الـعــــــام ¯]¦|ﰟ ๛-
انتقل الى: