منتديات بلسم الروح
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، . كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل ويجب أن يكون التسجيل بإيميل حقيقي حتى تقوم بتفعيل عضويتك عن طريق رسالة تصل الى بريدك إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه .


قال تعالى{ مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ }
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

ادارة منتديات بلسم الروح .... ترحب بالزوار الكرام .... نسعد بتسجيلك زائرنا الكريم .... واعضاء اسرة منتديات بلسم الروح ترحب بالجميع .... هدفنا الفائدة والرقي .... كل الامنيات بقضاء اجمل الاوقات معنا ....


شاطر | 
 

 سعر فوت الأرض كان يتراوح بين 2 - 2.5 ريال في معظم مناطق قطر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سلوى حسن
الـمـديـر الـعـام
الـمـديـر الـعـام


الدوله :
عدد المساهمات : 7382
تاريخ التسجيل : 01/10/2013

مُساهمةموضوع: سعر فوت الأرض كان يتراوح بين 2 - 2.5 ريال في معظم مناطق قطر   الأحد أبريل 06, 2014 6:10 am

رجل الأعمال طالب محمد الخوري في حوار لـ الراية الاقتصادية:
سعر فوت الأرض كان يتراوح بين 2 - 2.5 ريال في معظم مناطق قطر
بناء فندق و مطعم "بسم الله" أول مشروعاتي في المقاولات
بدأت بسيارة لنقل الدفان بالكورنيش بـ "الجورة" مع الحكومة
بعت أرض جريدة الراية بـ 20 ريالا للفوت .. والسعر الآن يفوق 3500 ريال بالمنطقة
بدأت أعمالي بمكتب صغير في سوق واقف
متفائلون بمستقبل قطر .. والأمير يملك رؤية وطنية لاستمرار مسيرة التطور والإنجازات

الدوحة - الراية:
كانت بداية حوار رجل الأعمال طالب محمد الخوري لـ الراية الاقتصادية هذه الكلمات "قطر بلد الخير والعطاء" الذي يفيض على جميع أهل قطر والمقيمين على أرضها الطيبة.. ويمتد إلى خارج الحدود حيث تقف وتساعد كثير من دول العالم ..وهي تفعل ذلك مع العربي والمسلم والأجنبي بوازع ديني ومسؤوليتها الوطنية.. وستظل قطر بإذن الله بلد الخير والعطاء "وكعبة المضيوم" وعرج في حديثه على أسعار الأراضي في قطر حيث اعتبر أنها تشهد ارتفاعا كبيرا وأن التطور الكبير هو انعكاس طبيعي لانتعاش ونمو الاستثمار العقاري في قطر.. و قال: في الماضي كان سعر "فوت" الأرض في أغلب مناطق الدولة ومنها الخور والمطار القديم يتراوح بين 2-2.5 ريال. وكانت تستمر بهذه الأسعار لسنوات أو يطرأ عليها زيادات طفيفة.. وقال إن الأسعار طرأت عليها تغييرات كبيرة خاصة خلال السنوات ما بعد عام ٢٠٠٠ حيث معظم الأسعار تتراوح بين ٣٠٠-٥٠٠ ريال للفوت وفي بعض الأماكن بعدة آلاف من الريالات.. مشيرا إلى أنه باع أرض جريدة الراية بسعر ٢٠ ريالا للفوت... وقال: "الآن نبحث عن أرض في هذه المنطقة بـ ٣٥٠٠ ريال للفوت ولا نجد" .. وزاد قائلا: "هناك بيوت شعبية اشتراها مواطنون بـ ٣٠ ألف ريال وبيعت بـ٦ ملايين ريال" .. وأوضح أن جميع أهل قطر استفاد من هذه الطفرة الكبيرة التي تحققت في السنوات الأخيرة بفضل توجيهات قيادتنا الرشيدة وحرصها الدائم على تحقيق الرفاهية ومستوى المعيشة الأفضل للمواطنين. وشدد في حديثه إلى أن الشركات القطرية بما لديها من إمكانيات مع العمل على مواكبة الاحتياجات الجديدة تستطيع أن تقوم بتنفيذ مشاريع التنمية خاصة ما يتعلق بمونديال ٢٠٢٢ وتنفذه على أعلى مستوى من الجودة.. لافتا إلى أن الدولة حريصة على أن تقوم الشركات الوطنية بتنفيذ الحصة الأكبر من هذه المشاريع.
ودعا الشباب إلى ضرورة المثابرة والجهد وعدم الاستعجال ودخول المجالات التي تواكب إمكانياتهم مع ضرورة دراسة أي مشروع سيقبلون عليه دراسة متأنية للنظر إلى احتياجات السوق إلى هذا النوع من المشاريع وتطرق إلى مسيرة النمو الاقتصادي والتطوير والتنمية الشاملة التي تمر بها البلاد في ظل القيادة الرشيدة.. وإلى تفاصيل الحوار:

> كيف ترى دولة قطر الآن ووضعها الاقتصادي؟
- دولة قطر "ليس عليها خوف" حيث إن اقتصادنا قوي ويشهد نمواً مستمراً هو الأفضل في المنطقة وقد استمر نمو الاقتصاد القوي ونفذت الدولة مشاريعها التنموية طوال السنوات الماضية رغم أن دول العالم خاصة الدول المتقدمة تعاني ومازالت من أزمات اقتصادية ومالية شديدة ومستمرة في تداعياتها حتى الآن... لكن بلادنا والحمد لله بفضل توجيهات قياداتنا الرشيدة ونيتهم الطيبة استطاعت أن تجنب قطر هذه التداعيات وانطلقت مسيرة النمو الاقتصادي والتطوير والتنمية الشاملة.. وأصبح دخل المواطن القطري ومستوى معيشته أفضل من دول الخليج والمنطقة بل يصنف الآن أنه الأعلى دخلا على مستوى العالم. وهذا النمو الاقتصادي ومسيرة التطور استمرت مع جميع حكام قطر لكن النقلة النوعية جاءت مع حضرة صاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني .. حيث انتقل باقتصاد قطر إلى مستويات غير مسبوقة وشهدت بلادنا حركة نشطة من التطور والمشاريع العمرانية الكبيرة ومشاريع استغلال مواردنا من الغاز والنفط وإقامة صناعات كبيرة وعملاقة حيث أصبحت قطر تتصدر دول العالم في إنتاج الغاز.. كما أنها تمتلك مشاريع ضخمة في مجال البتروكيماويات .. وارتفع إنتاج النفط من ٣٠٠ ألف برميل إلى حوالي مليون برميل حاليا.. كل ذلك عزز إيرادات الدولة وانعكس على ميزانيتها السنوية وإنفاقها على مشروعات التنمية من بنية تحتية وطرق وإنشاء مدارس ومستشفيات ونحن متفائلون بمستقبل قطر في ظل قيادة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى.. فهو أمير شاب طموح لديه رؤية كاملة وشاملة لمواصلة مسيرة النمو والتطور وبإذن الله بلادنا معه ستنطلق إلى مستويات غير مسبوقة من النمو والنهضة الشاملة والإنجازات الكبيرة والمستمرة للأجيال الحالية والقادمة بإذن الله.
ملامح التطور
> كيف تنظر إلى ملامح هذا التطور وتراه على أرض الواقع؟
- نراه في التطورات الكبيرة والمشاريع العمرانية المستمرة.. فطفرة العقار هي مؤشر مهم للغاية للتطور ونمو الاقتصاد والاستثمار العقاري يحتل مكانة مهمة في سلم أولويات المستثمرين الآن كانعكاس طبيعي لتطور الاقتصاد وتحسين مستويات المعيشة.. وهناك إقبال كبير على هذا النوع من الاستثمار. كذلك نجحت قيادتنا الرشيدة في تعزيز مشاركة المواطنين في الاستثمار بالمشاريع الوطنية الكبيرة خاصة في النفط والغاز وتوزيع ثروة الدولة بالتطبيق الفريد والرائد لبرنامج خصخصة الشركات الوطنية مثل صناعات قطر وناقلات وغيرها من الشركات... ومؤخرا كانت النقلة النوعية بتوجيهات سمو أمير البلاد المفدى بطرح شركة مسيعيد للبتروكيماويات القابضة للاكتتاب العام.. والتي ساعد الأسلوب الجديد في تخصيص الأسهم من تحقيق الاستفادة القصوى والعدالة الكاملة بين جميع المواطنين فحصل جميع من اكتتبوا والبالغ عددهم حوالي ٢٠٠ ألف قطري على عدد متساو تقريبا من الأسهم وهو أمر أثار ارتياح الجميع ورأينا أيضا تشجيع الحكومة للمواطنين على الاحتفاظ بالأسهم وتشجيع ثقافة الادخار والاستثمار لديهم من خلال الأسهم التشجيعية الممنوحة مع الاحتفاظ على نصف عدد الأسهم لمدة خمس سنوات وإتاحة الفرصة لمضاعفة عدد الأسهم بنسبة ١٠٠٪ خلال ١٠ سنوات وهو أمر غير مسبوق في المنطقة ويعكس رؤية قيادتنا الرشيدة وحرصها على مستقبل الأجيال القادمة..
أسعار الأراضي
> ذكرت الاستثمار العقاري.. كيف ترى تطور أسعار الأراضي الآن وفي الماضي.
- أسعار الأراضي في قطر تشهد ارتفاعا كبيرا وهذا التطور الكبير هو انعكاس طبيعي لانتعاش ونمو الاستثمار العقاري في قطر.. وفي الماضي كان سعر "فوت" الأرض في أغلب مناطق الدولة ومنها الخور والمطار القديم يتراوح بين 2-2.5 ريال. وكانت تستمر بهذه الأسعار لسنوات أو يطرأ عليها زيادات طفيفة.. ولقد اشتريت في فترة السبعينيات أرضا بسعر ٥ ريالات للفوت في منطقة أبوهامور وظلت لمدة ١٠ سنوات بدون تغيير... وكنا نبحث عن أي مستثمر يشتري الأرض ويرد لنا رأس المال... لكن نلاحظ هذه الأسعار طرأت عليها تغييرات كبيرة خاصة خلال السنوات ما بعد عام ٢٠٠٠ والآن معظم الأسعار تتراوح بين ٣٠٠-٥٠٠ ريال للفوت وفي بعض الأماكن بعدة آلاف من الريالات.. فقد بعت أرض جريدة الراية بسعر ٢٠ ريالا للفوت... لكن الآن نبحث عن أرض في هذه المنطقة بـ٣٥٠٠ ريال للفوت ولا نجد..
وهناك بيوت شعبية اشتراها مواطنون بـ٣٠ ألف ريال وبيعت بـ٦ملايين ريال..
لقد استفاد جميع أهل قطر من هذه الطفرة الكبيرة التي تحققت في السنوات الأخيرة بفضل توجيهات قيادتنا الرشيدة وحرصها الدائم على تحقيق الرفاهية ومستوى المعيشة الأفضل للمواطنين
> هذا يدفعنا إلى السؤال عن بداياتك كرجل أعمال ؟
- في الماضي كان الناس يعيشون على ما لديهم.. وكانت الحياة بسيطة .. فمعظم الأماكن كان يوجد فيها عدد قليل من المباني.. ومحطتان للبترول في فترة الستينيات الآن الصورة تغيرت.. فالعمران والعمارات والأبراج تمتد إلى جميع المناطق.. ويوجد بالدولة أكثر من ٣٠٠ محطة تغطي أغلب الأماكن.. وانتشرت المولات والمراكز التجارية..
وبالنسبة لبداية عملي كانت بمكتب صغير امتلكه في "سوق واقف" أمارس فيه نشاطاني التجارية المختلفة وكان ذلك في فترة الخمسينيات وبجانب ذلك كنت أقوم بشراء أرض ثم أبيعها وهكذا حتى بدأت الأمور تتطور للأفضل. وقد بدأت عملي في مجال المقاولات منذ زمن طويل وكان أول مشروع أقوم بتنفيذه هو بناء فندق و مطعم بسم الله الموجود في سوق واقف.
نقلة نوعية
> إذن كيف كانت النقلة النوعية التي تحققت لك في مجال الأعمال؟
- كانت لدى سيارة واحدة وكنت أتعامل بها بـالجورة -الأجرة- مع الحكومة.. ومنها تطورت الأمور حيث استطعت أن أوفر بين ٦-٧ سيارات أنقل بها "دفان وحصى" لمنطقة الكورنيش.. ثم زاد عدد السيارات لدينا إلى ١٦ سيارة وكذلك الحفارات وأصبح النشاط لا يقف فقط عن التعامل مع الحكومة بل امتد إلى المواطنين وتنوعت نشاطاتنا فأصبحنا نعمل الآن في مجال المقاولات والمقاولات الزراعية والصيانة والنظافة والنقليات والسياحة والفنادق وقطاع السيارات.. والتعليم و الغازات الصناعية، الحمد لله أصبحنا نعمل في كل المجالات التي تساهم في تعزيز التنمية الشاملة بالبلاد.
المشاريع الجديدة
> هل تستطيع الشركات القطرية أن تلعب دورا مهما في تنفيذ المشاريع الجديدة خاصة ما يتعلق بمونديال ٢٠٢٢؟
- الشركات القطرية استفادت بصورة كبيرة من التطور الكبير في بلادنا وحققت مكاسب وأرباحا وتستطيع هذه الشركات بما لديها من إمكانيات مع العمل على مواكبة الاحتياجات الجديدة أن تقوم بتنفيذ مشاريع التنمية خاصة ما يتعلق بمونديال ٢٠٢٢ وتنفذه على أعلى مستوى من الجودة.. وأعتقد أن الدولة لديها هذا التوجه وهي حريصة على أن تقوم الشركات الوطنية بتنفيذ الحصة الأكبر من هذه المشاريع.
قطاع العقار
> كيف ترى تطور قطاع العقار؟
- أعتقد أنه سيستمر في النمو والانتعاش خلال السنوات القادمة مع وقوع حركات تصحيح من فترة لأخرى وهو أمر مطلوب حتى يصل السوق إلى التوازن المطلوب.
مجالات جديدة
> ما المجالات الجديدة التي ستركزون عليها كشركة وطنية خلال الفترة المقبلة؟
- عندنا خطط توسعية في مجال الفنادق لمواكبة التطورات القادمة.. ونعمل حاليا على مشروع "تراثي" سياحي سيحقق نقله نوعيه لنا ويخدم التوجهات في تطوير قطاع السياحة بالدولة مع الحفاظ على التراث والتقاليد والعادات التي تربينا عليها.
نصيحة للشباب
> بماذا تنصح شباب رجال الأعمال؟
- أنصحهم بالمثابرة والجهد وعدم الاستعجال وان ينظروا إلى جيل الآباء من رجال الأعمال وكيف كانت بداياتهم وبصبرهم واجتهادهم ومثابرتهم المستمرة وعدم الاستعجال أين أصبحوا الآن.
وأدعو الشباب إلى دخول المجالات التي تواكب إمكانياتهم مع ضرورة دراسة أي مشروع سيقبلون عليه دراسة متأنية للنظر إلى احتياجات السوق إلى هذا النوع من المشاريع وليعلم الجميع أن الاستفادة واستشارة رجال الأعمال الكبار يمكن أن يعزز من نجاح مشاريعهم وهذا ما أحرص عليه بعد أن تركت إدارة مشاريعي إلى أبنائي حيث إن "الشورى" هي شعارنا الدائم ولله الحمد هناك توافق مستمر لذا استمرت النجاحات.
> توجد لديكم إسهامات في دعم الأنشطة المختلفة في الدولة ومن آخرها دعم قناة الريان ب 100,000 مائة ألف ريال في بطولة القلايل ما هدفكم من هذا الدعم ؟
- نعم لدينا إسهامات متعددة في أنشطة مختلفة سواء كانت رياضية أو خيرية أو تراثية كان من آخرها بطولة عزيزة وهي بطولة القلايل حيث قمنا بالمساهمة بملبغ وقدره 100,000 ريال لصاحب المركز الأول.
والهدف من هذا الدعم هو المساهمة في إحياء موروث الأجداد والآباء وأتمنى أن تكون لديَّ بصمة في تعريف الأجيال الحاضرة بالعادات الأصيلة وأريد أن أؤكد استمرارنا بالدعم لأي نشاط يفيد أبناءنا.

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sb-sbsb.montadalhilal.com
علي المالكي
المراقب العام


عدد المساهمات : 2976
تاريخ التسجيل : 01/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: سعر فوت الأرض كان يتراوح بين 2 - 2.5 ريال في معظم مناطق قطر   الأحد أبريل 06, 2014 4:25 pm

كان فعل ماضي

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قطر الندى
المشرف العام
المشرف العام


الدوله :
عدد المساهمات : 5994
تاريخ التسجيل : 01/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: سعر فوت الأرض كان يتراوح بين 2 - 2.5 ريال في معظم مناطق قطر   الأحد أبريل 06, 2014 4:37 pm

الله يرخصه ويرخص كل الاسعار

_________________



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ولد قطر
عضو مشارك
عضو مشارك


عدد المساهمات : 1339
تاريخ التسجيل : 01/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: سعر فوت الأرض كان يتراوح بين 2 - 2.5 ريال في معظم مناطق قطر   الأحد أبريل 06, 2014 4:49 pm

سبحان الله فرق كبير في السعر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دلوعة قطر
المراقب العام


الدوله :
عدد المساهمات : 5338
تاريخ التسجيل : 01/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: سعر فوت الأرض كان يتراوح بين 2 - 2.5 ريال في معظم مناطق قطر   الأحد أبريل 06, 2014 5:26 pm

ايام اول لن تعود والاسعار لن تنخفض

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائرة
عضو مميز
عضو مميز


عدد المساهمات : 2187
تاريخ التسجيل : 08/12/2013

مُساهمةموضوع: رد: سعر فوت الأرض كان يتراوح بين 2 - 2.5 ريال في معظم مناطق قطر   الأحد أبريل 06, 2014 5:41 pm

خبر يشرح القلب ويضيقه هههه

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سعر فوت الأرض كان يتراوح بين 2 - 2.5 ريال في معظم مناطق قطر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات بلسم الروح :: ๑۩۞۩๑ منتديات بلسم الروح ๑۩۞ :: ๛ ﰟ|¦[¯ قسم أخبار البورصة والاقتصاد القطري]¦|ﰟ ๛-
انتقل الى: