منتديات بلسم الروح
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، . كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل ويجب أن يكون التسجيل بإيميل حقيقي حتى تقوم بتفعيل عضويتك عن طريق رسالة تصل الى بريدك إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه .


قال تعالى{ مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ }
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

ادارة منتديات بلسم الروح .... ترحب بالزوار الكرام .... نسعد بتسجيلك زائرنا الكريم .... واعضاء اسرة منتديات بلسم الروح ترحب بالجميع .... هدفنا الفائدة والرقي .... كل الامنيات بقضاء اجمل الاوقات معنا ....


شاطر | 
 

  القائمة الكاملة للخدمات غير المشمولة بالتأمين الصحي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سلوى حسن
الـمـديـر الـعـام
الـمـديـر الـعـام


الدوله :
عدد المساهمات : 7382
تاريخ التسجيل : 01/10/2013

مُساهمةموضوع: القائمة الكاملة للخدمات غير المشمولة بالتأمين الصحي   الأحد أبريل 27, 2014 5:10 am

تطبيق النظام لكافة المواطنين الأربعاء
القائمة الكاملة للخدمات غير المشمولة بالتأمين الصحي
علاج الضعف الجنسي والتجميل وتغيير الجنس خارج مظلة التأمين


الدوحة - الراية:

تبدأ المرحلة الثانية من التأمين الصحي الاجتماعي من "صحة" الاربعاء المقبل والتي تشمل كافة المواطنين من رجال ونساء وأطفال بالإضافة إلى من شملهم النظام في المرحلة الأولى من النساء والفتيات القطريات من عمر 12 عامًا فما فوق.

وكشف جدول الخدمات المشمولة في مجال التغطية للمواطنين والمواطنات والذي تنشره الراية عن مجموعة مختارة من مقدمي الخدمات الطبية في القطاعين العام والخاص والتخصصات المتاحة لعلاج كافة الامراض.

ويتضمن الجدول قائمة بعض الخدمات الصحية، والإجراءات، والعلاجات غير المغطاة بمظلة التأمين الصحي، ليتحملها المرضى ، وتشمل الخدمات الصحية غير ضرورية ّطبيًا طبقا للشروط الموضوعة من قبل المجلس الأعلى للصحة، وجميع الخدمات الصحية المقدمة قبل تاريخ سريان التغطية، والخارج عن اللائحة.

كما تشمل تلك الخدمات غير المغطاة بمظلة التأمين جميع الأدوية المتاحة بدون وصفة، والأدوية المرتبطة بأسلوب الحياة (مثل عقار الفياجرا) والأدوية الموصوفة من خارج اللائحة، وكذلك خدمات العلاج الطبي المستخدمة لأغراض التجارب والفحوصات والأبحاث غير المعترف بها طبيا.

كما تشمل قائمة الخدمات الطبية التي يتحمل تكاليفها المرضى الخدمات الصحية التي تتطلب الموافقة المسبقة (مثل التصوير بالرنين المغناطيسي) في حال عدم الحصول على الموافقة مسبقًا، وجميع الخدمات الصحية، والمنتجات الدوائية، واللوازم الطبية، كالجوارب المطاطية والربطات والشاش والحقن وما يماثلها، والتي لم يتم وصفها من قبل اختصاصي رعاية صحية مرخص له العمل في قطر.

وتشمل القائمة غير المغطاة ايضا نفقات وتكاليف الإجراءات التجميلية التي تهدف بشكل أساسي إلى تحسين المظهر الخارجي، ويستثنى من ذلك الجراحات الترميمية والتي تشمل الجراحات عندما يكون الهدف الأساسي منها تحسين الوظيفة الفسيولوجية للجزء المعني من الجسم لخلل ناجم عن إصابات أو أمراض عرضية أو تشوهات خلقية ، وسحب وتحليل عينة من سائل المشيمة دون ضرورة طبية.

وتشمل القائمة التي تخرج عن نطاق التأمين الصحي الخدمات الصحية والنفقات المرتبطة بها لعمليات تحويل الجنس واختيار الجنس وتحديد الجنس دون ضرورة طبية.

كما تشمل نفس القائمة غسول الفم ومعجون الأسنان والحبوب المحالة والمطهرات وحليب الرضع ومنتجات العناية بالبشرة أو الشامبو أو أي أجهزة غير مخصصة للحالات الطبية والإصابات، لوازم وخدمات الراحة الشخصية، والتي تشمل على سبيل المثال لا الحصر التلفزيون والهاتف وخدمات الحلاقة والتجميل أو خدمة الضيوف وغيرها من اللوازم والخدمات العارضة.

كما تشمل قائمة الخارجة عن نطاق التأمين الصحي الخدمات العلاجية والإجراءات المتعلقة ببرامج الإقلاع عن التدخين مما لم ينص عليها في برامج المجلس الأعلى للصحة، وخدمات الطب البديل مثال العلاج بالإبر الصينية والعلاج بالضغط والعلاج بالكايرو براكتيك والعلاج بالأعشاب والعلاج بالأوزون والتنويم المغناطيسي والعلاج التكاملي والعلاج بالروائح العطرية وعلاجات النوادي الصحية والأيورفيدا والتدليك للاسترخاء وأية أشكال أخرى من العلاجات البديلة، وكذلك أية علاجات أو فحوصات او إجراءات أخرى في المستشفى يمكن إجراؤها خارجه دون المخاطرة بصحة المستفيد من نظام التأمين الصحي الاجتماعي.

كما تشمل أية فحوصات او علاجات أخرى غير مرتبطة بأعراض وأمراض محددة، ويشمل ذلك الفحوصات اللازمة للتوظيف أو السفر أو الهجرة أو الترخيص أو تقارير التأمين، وأية خدمات صحية ونفقات ترتبط بتساقط الشعر أو الصلع أو الثعلبة أو القشرة، وجميع أنواع العلاجات المتعلقة بالبرامج التعليمية ّ أو صعوبات التعلم ما لم تكن مصنفة على أنها علاجات طبية، وأية تكاليف مرتبطة بالنقل للحالات غير الطارئة مما لم تنص عليه اللائحة.

كما تشمل الخدمات الصحية الخارجة عن مظلة التأمين الصحي تكاليف الحصول على أعضاء لأغراض زراعتها، وعلاجات الحمل والولادة بالنسبة للإناث غير المتزوجات المسجلات في النظام، والعلاجات الهرمونية والإجراءات والأجهزة والعقاقير المستخدمة لغرض تحديد النسل أو منع الحمل أو علاج الضعف الجنسي مما لم تنص عليه اللائحة.

الحالات الطبية التي تحتاج للعلاج خارج الدولة.

ومن خلال تطبيق المرحلة الثانية سوف يحظى جميع المواطنين والمواطنات بتغطية كاملة للخدمات الصحية الوقائية والعلاجية الاعتيادية والطارئة المتضمنة في اللائحة وذلك من خلال شبكة مزودي الخدمات التابعة لشركة التأمين الصحي الوطنية.

ويلخص الجدول التالي الخدمات المشمولة في مجال التغطية للمواطنين والمواطنات في المرحلة الثانية:
النساء الولادة الباطنية والجراحية:

1- الحمل، الولادة، ومرحلة ما بعد الولادة.

2- أمراض النساء والولادة.

3- الأطفال حديثي الوالدة.

طب الباطنة والجراحة وتخصصاتها الفرعية للآتي:

1- طب وجراحة أمراض القلب.

2- الأمراض الجلدية.

3- أمراض الغدد الصم.

4- طب وجراحة الأنف والأذن والحنجرة.

5- أمراض الجهاز الهضمي.

6- أمراض الدم.

7- الأمراض المناعية والأمراض الرثوية (الروماتيزم).

8- الأمراض الخمجية (المعدية) والطفيليات.

9- أمراض الكلى.

10- أمراض الجهاز العصبي.

11- طب وجراحة الأورام.

12- طب وجراحة أمراض العيون.

13- طب وجراحة العظام.

14- الأمراض النفسية (الحادة والاعتيادية).

15- طب وجراحة أمراض الرئة والصدر.

16- أمراض المسالك البولية.

17- طب التخدير.

18- الحروق.

19- جراحة اليد.

20- علاج العقم.

21- الإخصاب في المختبر (أطفال الأنابيب).

22- جراحة الوجه والفكين.

23- جراحة الأعصاب.

24- زرع الأعضاء (برامج زراعة الأعضاء المتاحة في دولة قطر فقط).

25- طب وجراحة أمراض الأطفال.

26- جراحة ترميمية (غير تجميلية).

27- جراحة الأوعية الدموية.

27- خدمات التغذية.

العلاج الوقائي

اللقاحات (حسب توصيات منظمة الصحة العالمية).

1- فحوصات الرعاية الوقائية (حسب لوائح المجلس الأعلى للصحة).

2- الماموغرام (تصوير الثدي الإشعاعي).

3- مسحة المهبل.

4- فحص البروستات.

5- الفحص العام السنوي والمحددة بلائحة الشركة (مثال: الطول، الوزن، ضغط الدم، فحص السكري، الكوليسترول).

6- الإقلاع عن التدخين.

الطوارئ

1- خدمات العيادات الخارجية متضمنة الإسعاف والطوارئ.

2- غرفة الطوارئ في المستشفى.

3- خدمات الإسعاف.

خدمات المختبر

- جميع خدمات المختبر (في مزودي الخدمة ضمن شبكة الشركة الوطنية للتأمين الصحي).

خدمات نقل المرضى.

1- النقل في حالات الطوارئ.

2- النقل في حالات غير الطارئة (التي تحددها لائحة الشركة).

خدمات الصيدلة

1- جميع الأدوية الموصوفة من قبل طبيب مرخص داخل شبكة مزودي الخدمات ومن ضمن اللائحة المحددة من قبل الشركة ولا تغطى.

2- الأدوية المتاحة بدون وصفة.

3- الأدوية المرتبطة بأسلوب الحياة (مثل عقار الفياجرا).

4- الأدوية الموصوفة خارج اللائحة.

الأجهزة والمعدات الطبية (تحددها وتفصلها اللائحة) مثال:

1- كراسي المقعدين.

2- الركائز (العكازات).

3- المعدات الطبية المتينة الأخرى.

4- الأجهزة التعويضية الخارجية.

5- المواد الاستهلاكية الأخرى (مثال الأحذية المتعلقة بتقويم العظام).

الإقامة للوالدين المرافقين

- الإقامة للوالدين المرافقين للأطفال في حالة العلاج داخل المستشفى لمدة تصل إلى ٧ أيام بحد أقصى (توصفها اللائحة).

خدمات الأسنان

- سوف تحدد اللائحة قريبا خدمات الأسنان التي يغطيها النظام.

النظر (توصفها اللائحة لاحقا مع شروط التغطية)

1- فحص النظر الروتيني (الفحص من أجل رخصة قيادة).

2- الإطارات.

3- العدسات.

4- العدسات اللاصقة.

5- تركيب العدسات اللاصقة.

الخدمات المستثناة (غير مغطاة بالتأمين الصحي)

تعتبر الخدمات التالية وما يتبعها من الخدمات الصحية، والإجراءات، والعلاجات وما يتعلق بها أو ينتج عنها من تكاليف مالية غير مغطاة:

1- الخدمات الصحية التي تعتبر غير ضرورية طبيًا طبقا للشروط الموضوعة من قبل المجلس الأعلى للصحة.

2- جميع الخدمات الصحية المقدمة قبل تاريخ سريان التغطية.

3- جميع الخدمات المقدمة خارج اللائحة..

4- جميع الأدوية المتاحة بدون وصفة، والأدوية المرتبطة بأسلوب الحياة (مثل عقار الفياجرا) والأدوية الموصوفة من خارج اللائحة.

5- الخدمات الصحية المقدمة خارج نطاق شبكة مزودي الخدمات ضمن نظام التأمين الصحي الاجتماعي باستثناء الخدمات الطبية والصحية الطارئة.

6- خدمات العلاج الطبي المستخدمة لأغراض التجارب والفحوصات والأبحاث غير المعترف بها طبيا.

7- الخدمات الصحية التي تتطلب الموافقة المسبقة (مثل التصوير بالرنين المغناطيسي) في حال عدم الحصول على الموافقة مسبقًا.

8- جميع الخدمات الصحية، والمنتجات الدوائية، واللوازم الطبية، كالجوارب المطاطية والربطات والشاش والحقن وما يماثلها، والتي لم يتم وصفها من قبل اختصاصي رعاية صحية مرخص له العمل في دولة قطر.

9- الخدمات الصحية وما يرتبط بها من نفقات وتكاليف للإجراءات التجميلية التي تهدف بشكل أساسي إلى تحسين المظهر الخارجي. ويستثنى من ذلك الجراحات الترميمية والتي تشمل الجراحات عندما يكون الهدف الأساسي منها تحسين الوظيفة الفسيولوجية للجزء المعني من الجسم لخلل ناجم عن إصابات أو أمراض عرضية أو تشوهات خلقية.

10- سحب وتحليل عينة من سائل المشيمة دون ضرورة طبية.

11- الخدمات الصحية والنفقات المرتبطة بها لعمليات تحويل الجنس واختيار الجنس وتحديد الجنس دون ضرورة طبية.

12- ما لم تكن موصوفة من قبل الطبيب كضرورة طبية، فإن جميع المواد التي لا تعتبر أدوية غير مشمولة، بما في ذلك على سبيل المثال لا الحصر غسول الفم ومعجون الأسنان والحبوب المحالة ّ والمطهرات وحليب الرضع ومنتجات العناية بالبشرة أو الشامبو أو أي أجهزة غير مخصصة للحالات الطبية والإصابات.

13- لوازم وخدمات الراحة الشخصية، والتي تشمل على سبيل المثال لا الحصر التلفزيون والهاتف وخدمات الحلاقة والتجميل أو خدمة الضيوف وغيرها من اللوازم والخدمات العارضة.

14- الخدمات العلاجية والإجراءات المتعلقة ببرامج الإقلاع عن التدخين مما لم ينص عليها في برامج المجلس الأعلى للصحة.

15- خدمات الطب البديل مثال العلاج بالإبر الصينية والعلاج بالضغط والعلاج بالكايرو براكتيك والعلاج بالأعشاب والعلاج بالأوزون والتنويم المغناطيسي والعلاج التكاملي والعلاج بالروائح العطرية وعلاجات النوادي الصحية والأيورفيدا والتدليك للاسترخاء وأية أشكال أخرى من العلاجات البديلة.

16- أية علاجات أو فحوصات أو إجراءات أخرى في المستشفى يمكن إجراؤها خارجه دون المخاطرة بصحة المستفيد من نظام التأمين الصحي الاجتماعي.

17- أية فحوصات أو علاجات أخرى غير مرتبطة بأعراض و/أو أمراض محددة. ويشمل ذلك الفحوصات اللازمة للتوظيف أو السفر أو الهجرة أو الترخيص أو تقارير التأمين.

18- أية خدمات صحية ونفقات ترتبط بتساقط الشعر أو الصلع أو الثعلبة أو القشرة.

19- جميع أنواع العلاجات المتعلقة بالبرامج التعليمية ّو/أو صعوبات التعلم ما لم تكن مصنفة على أنها علاجات طبية.

20- أية تكاليف مرتبطة بالنقل للحالات غير الطارئة مما لم تنص عليه اللائحة.

21- تكاليف الحصول على أعضاء لأغراض زراعتها.

22- علاجات الحمل والولادة بالنسبة للإناث غير المتزوجات المسجلات في النظام.

23- العلاجات الهرمونية والإجراءات والأجهزة والعقاقير المستخدمة لغرض تحديد النسل أو منع الحمل أو علاج الضعف الجنسي مما لم تنص عليه اللائحة.

24- الحالات الطبية التي تحتاج للعلاج خارج الدولة.

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sb-sbsb.montadalhilal.com
ســ الأحزان ــر
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 483
تاريخ التسجيل : 25/03/2014

مُساهمةموضوع: رد: القائمة الكاملة للخدمات غير المشمولة بالتأمين الصحي   الأحد أبريل 27, 2014 5:46 am

عـــساك على القووووه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو الفقراء
عضو مشارك
عضو مشارك


عدد المساهمات : 1426
تاريخ التسجيل : 08/11/2013

مُساهمةموضوع: رد: القائمة الكاملة للخدمات غير المشمولة بالتأمين الصحي   الأحد أبريل 27, 2014 6:10 am

تشكرات خيتوو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ساجدة علي
VIP
VIP


عدد المساهمات : 3567
تاريخ التسجيل : 01/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: القائمة الكاملة للخدمات غير المشمولة بالتأمين الصحي   الأحد أبريل 27, 2014 6:22 am

و و و المهم العبره فالنهايه ..
اي تنفيذ التعليمات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رهف محمد.
مشرفة
مشرفة


عدد المساهمات : 3911
تاريخ التسجيل : 04/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: القائمة الكاملة للخدمات غير المشمولة بالتأمين الصحي   الأحد أبريل 27, 2014 6:36 am

مو كل شئ متوفر لنا في التامين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
..بنــ الدووووحـه ـت ..
عضو مميز
عضو مميز


الدوله :
عدد المساهمات : 3057
تاريخ التسجيل : 17/11/2013

مُساهمةموضوع: رد: القائمة الكاملة للخدمات غير المشمولة بالتأمين الصحي   الأحد أبريل 27, 2014 6:50 am

تقرير متكامل ممكن ما يعجب البعض
وبالتوفيق إن شاء الله

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دلوعة قطر
المراقب العام


الدوله :
عدد المساهمات : 5338
تاريخ التسجيل : 01/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: القائمة الكاملة للخدمات غير المشمولة بالتأمين الصحي   الأحد أبريل 27, 2014 8:41 pm

نظام التأمين الصحي يغطي عمليات زراعة الأعضاء
منذ 29 دقيقة
 
التأمين الصحي الاجتماعي
أوضحت الشركة الوطنية للتأمين الصحي أن جدول خدمات التأمين الصحي الاجتماعي "صحة" يغطي عمليات زراعة الأعضاء للمستفيدين من النظام، وذلك من خلال شبكة مقدمي الخدمات المرخص لهم.
ويشار إلى أن المرحلة الثانية من نظام التأمين الصحي الاجتماعي ستنطلق اعتبارا من يوم الأربعاء المقبل لتشمل جميع المواطنين والمواطنات بعد أن اقتصرت المرحلة الأولى على المواطنات فقط من سن 12 عاما.
وذكرت الشركة أنها ستقوم بتوفير جدول الخدمات التي سيتم تغطيتها خلال المرحلة الثانية من نظام "صحة" عبر عدة قنوات منها: الموقع الالكتروني لنظام التأمين الصحي الاجتماعي أو من خلال مركز الاتصال أو مركز خدمة العملاء الواقع بالطابق السادس ببرج أموال بمنطقة الخليج الغربي بالدوحة، وكذلك في مواقع مقدمي الخدمات.
ومع انطلاق المرحلة الثانية من نظام التأمين الصحي الاجتماعي بإمكان جميع المواطنين والمواطنات الحصول على خدمات صحية من خلال شبكة كاملة من مقدمي الخدمات، وذلك عن طريق إبراز البطاقة الشخصية فقط مع تزويد مقدم الخدمة بعنوان السكن عند أول زيارة.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
العاشقة
VIP
VIP


الدوله :
عدد المساهمات : 2976
تاريخ التسجيل : 04/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: القائمة الكاملة للخدمات غير المشمولة بالتأمين الصحي   الثلاثاء أبريل 29, 2014 7:18 pm

أسماء مزودي خدمات "التأمين الصحي" بدءاً من الغد
منذ 20 دقيقة

مبنى مستشفى الوكرة
الدوحة - قنا
أعلنت الشركة الوطنية للتأمين الصحي عن شبكة مزودي الخدمات الصحية من القطاع العام والخاص وذلك قبل يوم واحد من انطلاق المرحلة الثانية من نظام التأمين الصحي الاجتماعي "صحة".
وسيشمل نظام التأمين الصحي اعتبارا من غد الأربعاء جميع المواطنين والمواطنات من كافة الأعمار مع تغطية للاحتياجات الصحية الأساسية.
وتتضمن شبكة مزودي الخدمات الصحية من القطاع العام كلا من مستشفى حمد العام، ومستشفى النساء التابع لمؤسسة حمد الطبية، ومستشفى الوكرة، والمستشفى الكوبي.
بينما تشمل شبكة المزودين في القطاع الخاص مستشفى العمادي، ومستشفى عيادة الدوحة، والمستشفى الأهلي، بالإضافة إلى مركز الحياة الطبي، ومركز الجزيرة الطبي، ومركز الاحمداني الطبي، وستة فروع من المجموعة للرعاية الطبية.
وذكرت الشركة الوطنية للتأمين الصحي أنه سيتم توفير قائمة شبكة المزودين الجديدة في الفترة القريبة ونشر قائمة محدثة من الشبكة على الموقع الالكتروني لنظام التأمين الصحي الاجتماعي "صحة".
وسيتم في المرحلة الثانية من التأمين الصحي تقديم خدمات صحية مغطاة بالكامل لكافة المواطنين والمواطنات ويشمل ذلك خدمات العلاج داخل وخارج المستشفيات، والرعاية الوقائية، والطوارئ، والعلاج الطبيعي، والعلاج الوظيفي، وعلاج النطق، والعناية طويلة الأجل، والتصوير الإشعاعي، وطب العيون، والمختبرات، وصرف الأدوية في حين ستتم تغطية طب الأسنان في شهر يونيو القادم.
وبإمكان المواطنين والمواطنات الاستفادة من الخدمات المقدمة في نظام التأمين الصحي الاجتماعي من خلال إبراز البطاقة الشخصية حين مراجعة المستشفيات والعيادات والمراكز الطبية المشمولة في شبكة المزودين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نانا
عضو مشارك
عضو مشارك


عدد المساهمات : 641
تاريخ التسجيل : 10/01/2014

مُساهمةموضوع: رد: القائمة الكاملة للخدمات غير المشمولة بالتأمين الصحي   الأربعاء أبريل 30, 2014 4:53 am

بدء التطبيق على كل المواطنين اليوم
الراية ترصد استعدادات المستشفيات الخاصة للتأمين الصحي
الأهلي: نستقبل 1000 حالة يوميًا ونتوقع زيادة 40 %
150 ممرضة و30 طبيبًا جديدًا و50 غرفة إضافية لاستيعاب المراجعين
عيادة الدوحة: ساعات عمل إضافية والخدمات الطبية الإضافية تستقطب المرضى
"الحياة الطبي" يضاعف الكادر الطبي ويفتتح فرعين جديدين لمواجهة الإقبال المتوقع

كتب - عبدالمجيد حمدي:

تبدأ الشركة الوطنية للتأمين الصحي"صحة"، اليوم في تطبيق المرحلة الثانية من خطتها بشمول خدمة التأمين الصحي المجاني جميع الأسر القطرية، وبموجب هذه المرحلة سيتمكن جميع المواطنين القطريين - والذين يتم إدراجهم تلقائيًا في نظام التأمين الصحي - في هذه المرحلة من الحصول على خدمات الرعاية الصحية في جميع المستشفيات الكبرى في البلاد وبعض المراكز الصحية الخاصة، التي تم إدراجها ضمن مزودي الخدمة في هذا الإطار، بصورة تلقائية، وبمجرد إبراز هوياتهم القطرية.

ومن المنتظر أن يتم تطبيق المرحلة الثالثة لتشمل كافة السكان في قطر بنهاية 2015.

وكانت المرحلة الأولى من الخطة قد بدأت في شهر يوليو من العام الماضي، والتي شملت المواطنات القطريات ممن بلغن الثانية عشرة من العمر في خدمات صحية مجانية في أمراض النساء، والتوليد، والأمومة، والرعاية الصحية الخاصة بالمرأة، في ثمانية مستشفيات كبرى في قطر، وفي المرحلة الثانية تمت إضافة مركز صحي خاص وهو مركز الحياة الطبي ومن المنتظر أن يواجه مقدمو الخدمات الطبية تحدّيًا كبيرًا لتلافي الازدحام وطوابير المرضى الكبيرة.

الراية واجهت المسؤولين في المستشفيات الخاصة بمدى القدرة على إمكانية مواجهة الزحام المتوقع من قبل المراجعين مع بدء تطبيق المرحلة الثانية وما هي الاستعدادات التي تم اتخاذها لذلك؟ والذين أكدوا أنهم مستعدون لمواجهة التدفق المتوقع وأنهم اتخذوا في سبيل ذلك عدة خطوات مثل التوسع في الغرف والمنشآت وزيادة أعداد الكوادر الطبية والموظفين العاملين.

في البداية يؤكد د.عبدالعظيم حسين المدير الطبي للمستشفى الأهلي: المستشفى الأهلي في الوقت الحالي يستقبل حوالي ألف مراجع يوميًا ونتوقّع بالفعل زيادة في إقبال المواطنين على المستشفى مع بدء تطبيق المرحلة الثانية من برنامج التأمين الصحي وقد اتخذنا العديد من الإجراءات لمواجهة هذا الأمر.

وأشار إلى أن المستشفى قام بزيادة عدد الغرف بمقدار 50 غرفة جديدة بالنسبة للمرضى الداخليين فضلاً عن توسيع العيادات الخارجية بمقدار 22 غرفة جديدة وهو ما دفع الإدارة إلى استقدام وتوظيف المزيد من الكوادر البشرية سواء بالنسبة للأطباء الجدد حيث تم التعاقد مع 30 طبيبًا جديدًا في جميع التخصصات، أو الممرضات والذين تمت زيادة عددهن بمعدل 150 ممرضة جديدة لمواجهة الزيادة المتوقعة في الإقبال على المستشفى.

وأشار إلى أن المستشفى يقوم بإجراء ما بين 400- 450 عملية جراحية في الشهر ويستقبل حوالي 1000 مراجع يوميًا ومن المتوقع أن يزداد هذا العدد بنسبة تتراوح ما بين 30%-40% وهو ما جعل إدارة المستشفى تتخذ هذه الإجراءات التوسعية الجديدة.

وقال: تم تغيير وتحديث جميع أجهزة التخدير الموجودة بالمستشفى بالكامل وبعض أجهزة الأشعة التي تمّ توسيع القسم الخاصّ بها، مشيرًا إلى أن غرف العمليات الحالية يبلغ عددها 7 غرف فقط وسيتمّ في المستقبل القريب زيادتها إلى 16 غرفة، كما تمّ افتتاح قسم لعمليات الكلى والقلب المفتوح وإدخال تقنيات جراحية جديدة في علاج السمنة المفرطة.

نسبة الزيادة

يقول د.عثمان السعيد رمضان مدير مستشفى عيادة الدوحة: القطاع الطبّي الخاصّ له خبرة كبيرة في العمل ضمن أنظمة التأمين الصحيّ المُختلفة، حيث يتعامل بالفعل مع شركات وهيئات خاصة تقوم بالتأمين على مُوظفيها لدى المستشفيات الخاصّة ومن ثم فإن العمل بالمرحلة الثانية من التأمين ليس جديدًا بالنسبة لنا حيث نتعامل مع شركات تأمين كثيرة وبالتالي فنحن نتعامل مع شرائح كثيرة مؤمن عليها بالفعل وتحديد نسبة الإقبال لن يتم توقعه قبل التطبيق الفعلي للمرحلة الثانية.

وأوضح أن مستشفى عيادة الدوحة قد استعدت من جانبها لحدوث تزايد من قبل المراجعين والمرضى القادمين للمستشفى ومن ثم فقد تم تمديد ساعات العمل من السابعة صباحًا حتى العاشرة مساء فيما يعمل قسم الطوارئ على مدار الساعة دون توقف، مشيرًا إلى أنه يعمل بالمستشفى 75 طبيبًا، معظمهم من الاستشاريين.

وتابع: نستقبل شهريًا حوالي 3 آلاف مراجع، وقادرون على استقبال المزيد بفضل وجود الكوادر الطبية المؤهلة لدينا وطواقم التمريض والموظفين العاملين بالمستشفى ولكن مازلت أرى أنه يصعب حاليًا توقع نسبة الزيادة المنتظرة في أعداد المراجعين مع تطبيق المرحلة الثانية، خاصة أن هناك خدمات إضافية لم تكن موجودة في المرحلة الأولى مثل أطفال الأنابيب وغيرها من الخدمات الكثيرة وهو ما سيؤدي الطبع لزيادة المراجعين.

وأضاف: بدون شك سوف تسهم المرحلة الثانية من التأمين الصحي في تقديم الكثير من الحلول التي يعاني منها المراجعون بشكل عام، فالنظام الجديد يكفل للمريض حرية اختيار المركز أو المستشفى الطبي الذي يرغب في العلاج به، كما يحدث في جميع الدول التي تطبق برنامج التأمين الصحي ولا يكون تحديد الوجهة التي تفحص المريض محددة من قبل الدولة وليس المريض.

وطالب بضرورة أن يتزامن بدء تطبيق المرحلة الثانية من التأمين الصحي مع حملة تثقيفيّة توعوية للجمهور عن حقوقه وواجباته بحيث لا يستغل التأمين الصحي بشكل سيئ ولا يقوم المُراجع بالذهاب إلى المستشفى إلا إذا كانت حالته تتطلب بالفعل الفحص الطبي اللازم، فإذا كانت حالة المريض لا تستدعي أكثر من زيارة للمركز الصحي التابع له فإنه بذلك قد وفر على نفسه الزحام بالمستشفيات والانتظار لفترات طويلة وكذلك قد ساهم في توفير فرصة ووقت أكبر لغيره ممن يستحق الفحص الطبي الدقيق، إنه يجب التوعية بحيث لا يكون التأمين مجرد فائدة يسعى كل من يتمّ التأمين عليه لاستغلالها حتى لو لم يكن في حاجة لها بحجة أنها شيء متاح مجانًا له عليه الانتفاع به.

أحدث الأجهزة

يقول د. فواز سعد استشاري أمراض النساء والولادة المدير العام لمركز الحياة الطبي، وهو أحدث المنضمين لمزودي الخدمات الطبية: نفتخر في مركز الحياة الطبي بأننا أول مركز طبي في قطر ينضم إلى نظام التأمين الصحي الاجتماعي والمركز من جانبه يقدم جميع الخدمات الطبية في تخصصات متنوعة ولدينا على سبيل المثال ست عيادات لأمراض النساء والولادة وهذا أكبر تجمع لهذا النوع من العيادات في مكان واحد في قطر.

وأشار إلى أن الكادر الطبي بالمركز يصل إلى 19 طبيبًا جميعهم من الاستشاريين المتخصصين في أمراض النساء والولادة والعلاج الطبيعي والأمراض الجلدية والزهرية والليزر والأمراض الباطنية والعصبية وأمراض الأطفال والرضع والأسنان وأمراض القلب والشرايين وأمراض وجراحة العظام بالإضافة إلى وجود صيدلية بالمركز.

وقال: مركز الحياة الطبي يحصل على شهادة ISO 9001 ،التزامًا منا بمواكبة كل ماهو حديث وعصري وفي إطار سـعينا الدؤوب لتطويـر خدماتنـا وتسـخيرها لخدمـة مراجعينـا على الوجه الأكمل وللظهور بمسـتوى يليـق بالخدمات الطبية التي نقدمها، فجميع العيادات مجهزة بأحدث الأجهزة المطلوبة في التخصص الذي تقدمه بحيث يدخل إليها المريض ويتم فحصه تمامًا داخل العيادة دون الحاجة الى الخروج والتحويل الى وحدة خاصة بالأشعة أو الأجهزة المطلوبة للتشخيص.

خطة مستقبلية

وقال السيد عصام العجي مدير الموارد البشرية بالمركز تم الاستعداد جيدًا للمشاركة في تقديم خدمات التأمين الصحي المطلوبة بدءًا من اليوم حيث تم التوسع في العيادات التي يضمها المركز منذ فترة قريبة استعدادًا لهذا اليوم حيث تم افتتاح فرع جديد ملحق بالمركز لاستيعاب الزحام والضغط المتوقع من قبل المراجعين وهناك خطة لزيادة عدد الأطباء إلي ضعف العدد الموجود حاليًا.

وأشار إلى أن هناك خطة مستقبلية أيضًا لافتتاح فرع ثالث للمركز، موضحًا أن المركز شهد خلال الفترة الماضية تزايدًا في أعداد المراجعين بالفعل ومن المنتظر أن تزداد هذه النسبة في الإقبال وهو ما جعل إدارة المركز تتخذ قرارات التوسع في المكان والكادر وزيادة الموظفين، موضحًا أن ما يقرب من 100 مراجع يقومون بمراجعة العيادات المتنوعة بالمركز يوميًا وأن الأيام القليلة القادمة سوف تكشف مدى الضغط والإقبال المتزايد من قبل المراجعين.

وأوضح أن ساعات الانتظار بالنسبة لأي مريض لا تتجاوز الساعتين لمن لا يقوم مسبقًا بأخذ موعد أما من يتم تحديد موعد مسبق له فإنه لا يستغرق وقتًا على الإطلاق في الانتظار لأنه يأتي طبقًا للموعد المحدد مسبقًا ومن ثم يتم استقباله وإجراء القياسات الحيوية له وإدخاله الى الطبيب المتخصص لإجراء الفحص اللازم.

تغطية طب الأسنان في يونيو القادم
مراكز خاصة تنضم لشبكة التأمين الصحي
الدوحة - الراية:

أعلنت الشركة الوطنية للتأمين الصحي عن ضم مراكز صحية خاصة لشبكة مزودي الخدمة تشمل مراكز: الحياة الطبي، والجزيرة الطبي والأحمداني الطبي و6 فروع من المجموعة للرعاية الطبية، وذلك بالإضافة لمستشفيات العمادي، وعيادة الدوحة، والأهلي.

وأكدت في بيان أصدرته أمس بمناسبة انطلاق المرحلة الثانية من نظام التأمين الصحي الاجتماعي "صحة" لكافة المواطنين والمواطنات اليوم أن التأمين الصحي سيشمل جميع المواطنين والمواطنات من كافة الأعمار بخدمات التأمين الصحي الشاملة للاحتياجات الصحية الأساسية من خلال شبكة من مزودي الخدمات الصحية من القطاعين العام والخاص وتشمل كلاً من مستشفيات حمد العام، والنساء التابع لمؤسسة حمد الطبية، والوكرة، والكوبي.

وأشارت إلى تقديم خدمات صحية مغطاة بالكامل لكافة المواطنين والمواطنات والتي تشتمل على خدمات العلاج داخل وخارج المستشفيات، والرعاية الوقائية، والطوارئ، والعلاج الطبيعي، والعلاج الوظيفي، وعلاج النطق، والعناية طويلة الأجل، والتصوير الإشعاعي، وطب العيون، والمختبرات، وصرف الأدوية، لافتة إلى أنه سيتم تغطية طب الأسنان في شهر يونيو القادم.

وأكدت أنه سيتم توفير قائمة شبكة المزودين الجديدة في الفترة القريبة ونشر قائمة محدثة من شبكة مزودي الخدمة على موقع "صحة" www.seha.qa ، لافتة إلى نشر قائمة بجدول الخدمات المقدمة على موقع "صحة" www.seha.qa

لمخالفتها القانون ودخولها في مجال الاتجار بالبشر
الوطنية للتأمين: لا نغطي تكاليف الحصول على الأعضاء
الدوحة - الراية:

أكدت الشركة الوطنية للتأمين الصحي أنه لا يمكن للشركة تغطية تكاليف الحصول على أعضاء لأغراض زراعتها، لأنها تدخل في مجال الاتجار بالبشر وتُعد مخالفة لحقوق الإنسان والقوانين والأعراف الدولية. وقالت الشركة، ردًا على ما نشرته الراية إن ما تم استثناؤه من قائمة الخدمات المشمولة بالتأمين الصحي هو تكاليف الحصول على أعضاء لأغراض زراعتها، حيث إن قوانين برامج نقل الأعضاء في دولة قطر تمنع دخول أي عضو لغرض الزراعة إلى الدولة إلا بإجراءات مقننة وبشفافية من خلال برامج زراعة الأعضاء، ولا يسمح بشرائها، نظرًا لمخالفة ذلك لحقوق الإنسان والقوانين والأعراف الدولية وتدخل في مجال الاتجار بالبشر، ولذلك لا يمكن للشركة أن تغطي تكاليف الحصول على أعضاء لأغراض زراعتها.

وأضافت الشركة أن زرع الأعضاء هو إحدى الخدمات المشمولة في التأمين الصحي وليست ضمن الخدمات المستثناة وفقًا لجدول الخدمات المشمولة في المرحلة الثانية من نظام التأمين الصحي الاجتماعي في قطر "صحة".

كانت الراية نشرت جدول الخدمات الطبية واشتمل على قائمتين، إحداهما للخدمات المشمولة بالتأمين ويأتي ضمنها زرع الأعضاء (برامج زراعة الأعضاء المتاحة في دولة قطر فقط)، وأخرى للمستثناة ومن ضمنها الحصول على الأعضاء بغرض زراعتها، ما وضع المواطنين في حيرة، هل سيتحملون تكاليف توفير الأعضاء والحصول عليها لأغراض زراعتها ويتحمل التأمين تكاليف الزراعة فقط أم سيتحمل التأمين عملية الزراعة برمتها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قطر الندى
المشرف العام
المشرف العام


الدوله :
عدد المساهمات : 5994
تاريخ التسجيل : 01/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: القائمة الكاملة للخدمات غير المشمولة بالتأمين الصحي   الخميس مايو 01, 2014 4:48 am

الأخبارأرشيف الأخبار
"الشرق" ترصد بدء المرحلة الثانية للتأمين الصحي
منذ 6 ساعات

  

بدء تطبيق المرحلة الثانية للتأمين الصحي
محمد صلاح
** المستشفيات العامة والخاصة تقدم خدمات التأمين الصحي للمواطنين
** د. عبد العظيم حسين: المستشفى الأهلي وقع اتفاقية مع الأعلى للصحة لتقديم خدمات المرحلة الثانية
** د. عثمان السعيد: مستشفى عيادة الدوحة اعتمد نظام الفترتين لاستقبال أكبر عدد من المرضى يوميا
** زيادة عدد العيادات وغرف المرضى بالمستشفى الأهلى استعدادا للمرحلة الثانية
** مستشفى عيادة الدوحة يضم حاليا 75 طبيباً و180 ممرضة
** المستشفيات الخاصة استعدت لاستقبال المواطنين وتقديم خدمات التأمين الصحي
** اليوم الأول من تطبيق المرحلة الثانية لم يشهد زيادة ملحوظة في عدد المراجعين
** المواطنون يمثلون 60 % من إجمالي مراجعي مستشفى عيادة الدوحة
أطلق المجلس الأعلى للصحة، اليوم الأربعاء، المرحلة الثانية من التأمين الصحي التي تقديم خدمات صحية مغطاة بالكامل لكافة المواطنين والمواطنات وتشتمل على خدمات العلاج داخل وخارج المستشفيات، والرعاية الوقائية، والطوارئ، والعلاج الطبيعي، والعلاج الوظيفي، وعلاج النطق، والعناية طويلة الاجل، والتصوير الاشعاعي، وطب العيون، والمختبرات، وصرف الادوية. وسيتم تغطية طب الاسنان في شهر يونيو القادم، وقد قامت الشركة الوطنية للتامين الصحي بنشر قائمة بجدول الخدمات المقدمة على موقع "صحة" www.seha.qa
وشهد اليوم انسيابية في حركة العمل داخل مستشفيات حمد الطبية المشاركة في تقديم خدمات التأمين الصحي في مرحلته الثانية وهي مستشفيات: حمد العام، مستشفى النساء والولادة، ومستشفى الوكرة، والمستشفى الكوبي.
وقد شهدت الأقسام المختلفة في تلك المستشفيات كثافة من المرضى في أول أيام تقديم خدمات المرحلة الثانية من التأمين الصحي، واتسمت حركة العمل بالسلاسة كعادتها داخل أروقة حمد الطبية. حيث لا يطلب من المواطن أو المواطنة سوى ابراز البطاقة الشخصية فقط دون تحمل أي أعباء مادية حيث تتحمل الدولة دفع الاقساط التأمينية عن المواطنين بشكل كامل.
وفي سياق متصل أعلن المستشفى الأهلى استعداده لاستقبال المواطنين ضمن المرحلة الثانية للتأمين الصحى الاجتماعى، حيث بدأ بتجهيز كافة مرافقه الطبية والخدمية لخدمة المرضى، فضلا عن زيادة الفريق الطبى والتمريضى فى كافة الأقسام، وكذلك زيادة عدد غرف المرضى والأسرة للاقامة الداخلية.
ومن جانبه كشف الدكتور عبد العظيم عبد الوهاب حسين — رئيس الجراحة العامة والمدير الطبى للمستشفى الأهلى، عن توقيع المستشفى أمس لاتفاقية تقديم خدمات التأمين الصحي خلال المرحلة الثانية مع المجلس الأعلى للصحة.
وأكد الدكتور عبد العظيم حسين في تصريحات خاصة لـ(الشرق) أن المستشفى الأهلي على أتم الاستعداد لاستقبال المرضى من اليوم لتلقي خدمات التأمين الصحي، موضحا قيام المستشفى بزيادة عدد غرف المرضى والعيادات المتوافرة في كافة الأقسام.
زيادة عدد الكوادر
وأوضح خلال تصريحاته لـ(الشرق) أن المستشفى يقوم بزيادة عدد الكوادر الطبية والتمريضية، مشيرا الى ادخال أحدث التقنيات الطبية اضافة الى تحديث كافة الامكانات الطبية المتوفرة للمستشفى في كافة الأقسام بما في ذلك تطوير قدرات غرف العمليات بالمستشفى.
ولفت الى أن المستشفى الأهلي حريص على تهيئة الأجواء الصحية والخدمات المناسبة لجميع زواره، موضحا تجهيز المستشفى لأقسام معنية باستقبال مراجعي التأمين الصحي.
وبيّن الدكتور عبد العظيم حسين أن المستشفى كان قد قام بتطوير قدرات أقسام النساء والولادة خلال تطبيق المرحلة الأولى من التأمين الصحي، مشيرا الى استحداث غرف الكشف التلفزيونى عن الأجنة، اضافة الى تواجد أطباء للولادة يعملون على مدار الساعة.
وأضاف" وهناك طبيب للحالات الطارئة أو العاجلة، وتمّ تهيئة فريق من التمريض والعلاقات العامة والاستقبال الى جانب 12 أخصائية لمتابعة الحالات، مشيرا الى زيادة عدد الأطباء الاستشاريين ليصل في أقسام النساء والولادة من قبل ليصل الى 10أطباء.
ونوّه الدكتور عبد العظيم حسين بأن المستشفى الأهلى قام بافتتاح قسم متكامل لأطفال الأنابيب والولادة، اضافة الى قاعة خاصة للاستقبال، فضلا عن التوسع في عدد مواقف السيارات، وذلك ضمن مشروع تحديث النبية التحتية التي يسعى المستشفى الأهلي الى استكماله.
استعداد تام
وأكد المدير الطبي بالمستشفى الأهلي أن المستشفى الأهلي مستعد للمشاركة في جميع مراحل التأمين الصحى الاجتماعى، وذلك من خلال تهيئة كافة مرافقه الخدمية والطبية والعلاجية ليستوعب الجميع وليكون مهيأ على مستوى دولة قطر.
وعن آلية تطبيق التأمين الصحى أشار الدكتور عبد العظيم حسين خلال تصريحاته إلى أن المستشفى الأهلي نجح بشكل كبير خلال المرحلة الأولى من التأمين الصحي في تقديم خدمات عالية الجودة لمرضاه، مؤكدا أن أي نظام يطبق لابد أن تكون له ايجابيات وسلبيات وعلى الجمهور أن يعطى الوقت المناسب للقطاع الصحى ليطبق أفضل الخدمات التى أوجدت من أجله.
وذكر المدير الطبي بالمستشفى الأهلي خلال تصريحاته لـ(الشرق) أن القطاع الصحى اذا توافرت له البنية التحتية المناسبة والفرق الطبية والادراية المتخصصة سيمثل ذلك نقلة نوعية في تقديم الخدمات الصحية.
وشدد الدكتور عبد العظيم حسين، على أن المستشفى الأهلى بكامل طواقمه الطبية والتمريضية والادارية على أهبة الاستعداد لاستيعاب الجميع، موضحا أن كل مواطن أصبح الآن لديه الخيار فى اختيار نوعية القطاع الصحى الذى يرغب فيه.
فترات الانتظار
وأردف قائلاً: "كما أن التأمين يتفادى فترات الانتظار الطويلة فى العيادات اذ بامكان أيّ مواطن أن يختار نوعية الخدمة العلاجية التى يبحث عنها، اضافة الى أن التأمين الصحى يخلق أجواء تنافسية بين القطاعات الصحية تقوم على توفير خدمات مثلى وفى النهاية يكون المريض أو المراجع له الخيار".
واضاف قائلاً: "يأتي توقيع ادارة المستشفى الأهلى على اتفاقية التأمين الصحى الوطنى ضمن سعي الشركة الوطنية للتأمين الصحي لاستقطاب أفضل مقدمي الخدمات الصحية في قطر ضمن شبكة مقدمي الخدمات في اطار التأمين الصحي، وبموجب الاتفاقية يدخل المستشفى كأكبر مؤسسة طبية خاصة فى الدوحة والمستشفيات العامة والخاصة الأخرى ضمن شبكة موفرى الخدمات الطبية المعتمدة فى برنامج التأمين الصحى الوطنى فى الدولة."
وبين الدكتور عبد العظيم حسين وجود لجنة مختصة تقوم بتقييم وتعيين الأطباء بزيادة سعة الكادر الطبى كماً ونوعاً بدءاً بتخصص النساء والولادة ؛ وترمى هذه اللجنة لتعيين واستقطاب ما لا يقل عن 20 طبيبا بين استشاريين وأخصائيين بمختلف التخصصات الفرعية، ممن لديهم المؤهلات العلمية والخبرة العملية من المؤسسات الرائدة عالميا فى هذا المجال.
عيادة الدوحة
ومن جهته أكد الدكتور عثمان السعيد رمضان — مدير مستشفى عيادة الدوحة، استعداد المستشفى لاستقبال المواطنين ضمن خدمات التأمين الصحي في مرحلته الثانية، مؤكدا أن مستشفى عيادة الدوحة قام بالتوسع في عدد الطاقم الطبي منذ بداية تطبيق المرحلة الأولى من نظام التأمين الصحي الاجتماعي "صحة".
ولفت الى أن مستشفى عيادة الدوحة يضم حاليا 75 طبيبا، و180 ممرضة، في مقابل 45 طبيبا و120 ممرضة قبل بداية تنفيذ نظام التأمين الجديد، مشيرا في السياق ذاته الى زيادة ساعات العمل من 8 ساعات يوميا إلى 14 ساعة، باعتماد نظام الفترتين حيث تبدأ الفترة الأولى في الساعة الثامنة صباحا وتنتهي في الساعة الثالثة عصرا في حين تبدأ الفترة المسائية من الساعة 3 عصرا وتستمر حتى الثامنة ليلا.
وأوضح الدكتور عثمان السعيد أن مستشفى عيادة الدوحة استعدت بشكل كبير لتطبيق نظام التأمين الصحي الاجتماعي ومن ثم لا يعني استقبال مزيد من المرضى ضغطا إضافيا على المستشفى، مبينا أن 80 % من مراجعي المستشفى لديهم تأمين صحي من قبل شركاتهم حتى قبل بداية النظام الجديد، مقابل 20 % فقط كانوا يدفعون نقدا مقابل الخدمات الصحية، مشيرا الى أن النظام الصحي كفل عملية تغيير للنظام الالكتروني والمعلوماتي المستخدم.
ونبه الدكتور السعيد الى أن اليوم الأول من تطبيق المرحلة الثانية من نظام التأمين الصحي لم يشهد زيادة ملحوظة في عدد المراجعين من المواطنين، على خلاف التوقعات.
استعدادت موسعة
وحول استعدادات عيادة مستشفى الدوحة لتطبيق المرحلة الثانية من التأمين الصحي، ذكر الدكتور عثمان السعيد أن مستشفى عيادة الدوحة تعمل على تطوير شبكة البرامج لتواكب نظام التأمين الصحة الاجتماعي، لافتا الى أن هذه العملية تحتاج ما بين أسبوع إلى 10 أيام، حتى تكون شبكة البرامج في أجهزة الحاسوب مواكبة للنظام الجديد، مضيفا" كون هذه العملية كبيرة وتتطلب وقتا، وتختلف عن أنظمة المعلومات التي كنا نعمل بها سابقا مع مختلف شركات التأمين الخاصة".
وأكد عدم وجود قوائم انتظار، مشيرا الى اجراء استعدادت موسعة لذلك الأمر، مضيفا" وهناك ترتيبات تقنية وذلك أن شركات التأمين الخاصة سابقا كان لديها أنظمة مختلفة عن النظام الحالي الذي لا يفصل المختبر عن الأشعة على سبيل المثال، ويحتاج النظام الجديد إلى مراجعة برامج المعلومات وشبكة البرامج على أجهزة الكومبيوتر".
وبين الدكتور عثمان السعيد أن مستشفى عيادة الدوحة تبذل جهود كبيرة من أجل تدريب الكوادر الإدارية والأطباء والممرضين على النظام الجديد، لأجل تفادي بعض الأخطاء التي تظهر أحيانا بسبب اختلاف النظام الالكتروني الجديد عن سابقه.
وذكر أن أن نسبة كبيرة من القطريين أصبحت تتجه إلى المراكز الصحية للحصول على خدمات معينة، إلا في حالات خاصة، موضحا أن المواطنين يفضلون الخدمات الصحية لمستشفى عيادة الدوحة، مبينا أن المواطنين يمثلون 60 % من اجمالي مراجعي المستشفى.
شبكة المزودين
ويأتي توقيع ادارة المستشفى الأهلى على اتفاقية التأمين الصحى الوطنى ضمن سعي الشركة الوطنية للتأمين الصحي لاستقطاب أفضل مقدمي الخدمات الصحية في قطر ضمن شبكة مقدمي الخدمات في اطار التأمين الصحي، وبموجب الاتفاقية يدخل المستشفى كأكبر مؤسسة طبية خاصة فى الدوحة الى جانب كل من: مستشفى حمد العام، ومستشفى النساء، ومستشفى الوكرة، والمستشفى الكوبي.
كما تتضمن الشبكة أيضا مزودين الخدمات: مستشفى العمادي، ومستشفى عيادة الدوحة، بالاضافة الى كل من العيادات الشاملة التالية: مركز الحياة الطبي، ومركز الجزيرة الطبي ومركز الاحمداني الطبي وستة فروع من المجموعة للرعاية الطبية.
وسيتم تقديم خدمات صحية مغطاة بالكامل لكافة المواطنين والمواطنات والتي تشتمل على خدمات العلاج داخل وخارج المستشفيات، والرعاية الوقائية، والطوارئ، والعلاج الطبيعي، والعلاج الوظيفي، وعلاج النطق، والعناية طويلة الاجل، والتصوير الاشعاعي، وطب العيون، والمختبرات، وصرف الادوية. وسيتم تغطية طب الاسنان في شهر يونيو القادم، وقد قامت الشركة الوطنية للتامين الصحي بنشر قائمة بجدول الخدمات المقدمة على موقع "صحة" www.seha.qa
وبامكان المواطنين الاطلاع على المزيد من المعلومات عن طريق الموقع الالكتروني لـ"صحة" www.seha.qa أو متابعتنا على مواقع التواصل الاجتماعي لـ "صحة" فيسبوك وتويتر وكذلك من خلال مركز الاتصال على الخط الساخن المخصص للتواصل مع الجمهور.
ومن المخطط له أن تستمر هذه المرحلة الثانية من التأمين الصحي والتي تقدم جميع الخدمات الصحية الاساسية لجميع المواطنين لفترة عام كامل؛ ومن ثم تغطية جميع المواطنين من الذكور والاناث فى هذه المرحلة فى مختلف التخصصات الطبية.
وفى المرحلة الثالثة من البرنامج سيتم توسيع نطاق التغطية لتشمل مختلف التخصصات لجميع الجنسيات الأخرى من غير القطريين من المقيمين والزوار من ذوى الكفاءات والمهارات المهنية؛ وفى مرحلته الرابعة والأخيرة سيتم ادراج باقى المقيمين من فئات العمال وغيرهم فى البرنامج وفى مختلف التخصصات. ومن المخطط له مبدئيا أن يتم الانتهاء من المراحل الأربع قبل نهاية عام 2016.

_________________



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رهف محمد.
مشرفة
مشرفة


عدد المساهمات : 3911
تاريخ التسجيل : 04/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: القائمة الكاملة للخدمات غير المشمولة بالتأمين الصحي   السبت مايو 03, 2014 9:14 pm

التأمين الصحي يغطي خدمات تصحيح النظر بالمغربى للبصريات
بقيمة لاتزيد عن الف ريال
منذ 3 ساعات

 
التأمين الصحي الاجتماعي
بوابة الشرق- خاص
أوضحت الشركة الوطنية للتأمين الصحي أن المنتفعين من نظام التأمين الصحي الإجتماعي "صحة" يمكنهم من الإستفادة من خدمات تصحيح النظر بعد حصولهم على الوصفات الطبية من شبكة مزودي الخدمات الصحية، وذلك سواء للنظارات أو الإطارات الطبية، بزيارة فروع المغربي للبصريات في أنحاء قطر.
وتتضمن تغطية "صحة" العدسات البصرية والإطارات الخاصة بها والعدسات اللاصقة وتركيب العدسات. ويمكن للأعضاء الحصول على الوصفات الطبية من مزودي الخدمات الطبية بقيمة تصل إلى 1,000 ريال كل عامين من خلال شبكة "صحة" لأدوات النظر. ولن يضطر المرضى إلى سداد قيمة الأدوات التي تصل إلى 1,000 ريال قطري، في حين سيتم سداد أي مبالغ تتعدى هذا المبلغ مباشرة من قبل المريض.
يقدم مغربي للبصريات 6 أفرع لشبكة مزودي الخدمات الصحية الخاصة بصحة، لتقديم نطاق عريض من الخيارات عندما يأتي الأمر لإحتياجاتهم البصرية.
وسيتم تقديم خدمات صحية مغطاة بالكامل لكافة المواطنين والمواطنات والتي تشتمل على خدمات العلاج بالعيادات الداخلية والخارجية، والرعاية الوقائية، والطوارئ، والعلاج الطبيعي، والعلاج الوظيفي، وعلاج النطق، والعناية طويلة الاجل، والتصوير الاشعاعي، وعلاجات النظر، والمختبرات، وصرف الادوية، وذلك ضمن شبكة مزودي الخدمات الصحية من مستشفيات القطاع الحكومي والخاص. ومن المتوقع أن تتم تغطية علاجات الأسنان في يونيو هذا العام.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قطر الندى
المشرف العام
المشرف العام


الدوله :
عدد المساهمات : 5994
تاريخ التسجيل : 01/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: القائمة الكاملة للخدمات غير المشمولة بالتأمين الصحي   الأحد مايو 11, 2014 8:04 pm

المدير التنفيذي بالنيابة للوطنية للتأمين .. د. فالح حسين :
11578 مستفيدًا من التأمين الصحي في أسبوع
1170 مراجعًا في أول يوم و2512 في اليوم السادس
تسجيل 17 شكوى تمّ حل 4 منها و11 في طريقها إلى الحل
تغطية الأسنان بنظام التأمين اعتبارًا من يونيو
1668 شخصًا تقدموا باستفسارات لمكاتب الاستقبال لدى مقدمي الخدمات
1250 اتصالاً بمركز الاتصال للحصول على معلومات حول النظام


كتب - عبدالمجيد حمدي :

أكّد الدكتور فالح حسين المدير التنفيذي بالنيابة للشركة الوطنيّة للتأمين الصحي أن 11578 مواطنًا ومواطنة من مختلف الأعمار استفادوا من الخدمات الصحيّة عبر مختلف مقدّمي الخدمات خلال أسبوع من انطلاق المرحلة الثانية من التأمين الصحي الاجتماعي "صحة". وقال، خلال مؤتمر صحفي، إنه تمّ إحصاء 1170 مراجعًا في أول يوم للانطلاق و1500 مراجع في اليوم الثاني، ليستمرّ العدد في التصاعد ويصل في اليوم السادس إلى 2512 مراجعًا ويكون المجموع الكلي 11578 مستفيدًا من الخدمات ضمن نظام التأمين الصحي خلال 7 أيام حتى مساء الثلاثاء الماضي.

وأضاف : إن الشركة الوطنيّة للتأمين سجلت 1668 شخصًا تقدّموا إلى مكاتب الاستقبال على مستوى مختلف مقدّمي الخدمات الصحيّة المُعتمدين للردّ على استفساراتهم، إلى جانب 1250 اتصالاً هاتفيًا بمركز الاتصال للحصول على معلومات حول نظام (صحة)، كما سجلت الشركة 17 شكوى، 4 منها تمّ حلها و11 في طريقها إلى الحل، وهي شكاوى تتمحور حول عدم فهم بعض المُراجعين للنظام الجديد ونوعيّة الخدمات الصحيّة التي يشملها التأمين الصحي الاجتماعي، بسبب عدم توفر خدمة معينة طلبوها، كونها غير مدرجة في قائمة الخدمات المعتمدة.

وأشار إلى أن انطلاق المرحلة الثانية من نظام التأمين الصحي الاجتماعي (صحة) في الثلاثين من أبريل الماضي شملت كل المواطنين والمواطنات وأن غالبية المستخدمين للخدمات الصحية كانوا مرتاحين للانطلاقة وأبدوا آراء إيجابيّة على النظام ككل، لا سيما مع التطوّر في الأداء مع انطلاقة المرحلة الثانية. وقال إن الشركة الوطنيّة للتأمين الصحي وبالتعاون مع جهاز الإحصاء والتخطيط التنموي ستقوم خلال الفترة المقبلة بإجراء مسح ثانٍ بين المراجعين لاستطلاع مدى الرضا حول نوعيّة الخدمات الصحيّة التي يشملها التأمين الصحي وتقييم أداء مزوّدي الخدمات الصحيّة وتقييمهم لنظام (صحة) منذ انطلاقته.

وأوضح أن المرحلة الثانية من التأمين الصحي تغطي كافة الخدمات تقريبًا عدا الأسنان التي سيشملها تغطية التأمين الصحي الاجتماعي ابتداءً من يونيو المقبل، مشيرًا إلى أن التأمين سيُغطي كافة العلاجات المطلوبة للأسنان عدا التجميل والتقويم الذي يكون بغرض الزينة وليس لدوافع طبيّة، مؤكدًا قرب الإعلان عن قائمة الخدمات التي سيشملها تأمين طب الأسنان في القريب العاجل.

اعتماد مستشفيات جديدة

كما توقع زيادة في اعتماد عدد مزوّدي الخدمات الصحيّة خلال الأيام المقبلة، لافتًا إلى أن الشركة تستقبل يوميًا طلبات عديدة تتولى لجنة معيّنة فرزها، وتقييم مدى التزام تلك الجهات بشروط الانضمام إلى نظام (صحة)، وفي مقدمتها الحصول على اعتماد دولي.

وأكّد أنه يتم الردّ على طلبات مقدّمي الخدمات خلال أربعة أيام من تقديم طلباتهم على أقصى تقدير، مشيرًا إلى أن عدد مقدّمي الخدمات سيرتفع بشكل ملحوظ، موازاة مع استعداد الشركة الوطنيّة للتأمين الصحي لتقديم الدعم اللازم لهؤلاء المزوّدين لتطوير أدائهم، وتدريب كوادرها وموظفيها على النظام الجديد.

وأوضح أنه خلال الفترة المقبلة سيتم توسيع الخدمات الصحيّة، مشيرًا إلى أن الشركة فتحت الباب رسميًا أمام مقدّمي خدمات العلاج الطبيعي لتقديم طلبات الانضمام إلى نظام التأمين (صحة)، بغية تقديم أفضل خدمة صحيّة للمستخدمين في تخصص العلاج الطبيعي، وفي المكان الأقرب إلى مقر إقاماتهم، شرط أن يحصل المريض على تحويل من الطبيب المختص أو من المراكز الصحيّة الأوليّة.

طلبات جديدة

وأشار إلى أن الشركة الوطنيّة للتأمين الصحي أحصت 30 طلبًا لمزوّدي الخدمات الصحيّة حتى الآن علاوة على الطلبات التي تمت معالجتها في الفترة الماضية، حيث بلغ العدد 30 طلبا في نهاية المرحلة الأولى من تنفيذ نظام التأمين الصحي الاجتماعي.

وأكّد أنه خلال أسبوع من انطلاق المرحلة الثانية من التأمين الصحي الاجتماعي (صحة) تمّ إحصاء ما يقارب 2500 من المواطنين والمواطنات من جميع الأعمار استفادوا من الخدمات يوميًا عبر مختلف مقدّمي الخدمات الصحيّة، منها 2512 في اليوم السادس، و2470 في اليوم الثالث. وفي أول يوم سجلنا 1170، و1500 في اليوم الثاني، ثم 1600 في ثالث يوم، و2600 في اليوم الرابع، وهكذا واستمرّ عدد المراجعين في التصاعد إلى أن بلغ المجموع الكلي 11578 شخصًا مستفيدًا من الخدمات ضمن نظام التأمين الصحي خلال 7 أيام، إلى غاية مساء الثلاثاء الماضي.

وتابع : كما سجلت الشركة الوطنيّة للتأمين 1668 شخصًا تقدّموا إلى مكاتب الاستقبال على مستوى مختلف مقدّمي الخدمات الصحيّة المعتمدين للردّ على استفساراتهم، إلى جانب 1250 اتصالاً هاتفيًا بمركز الاتصال للحصول على معلومات حول نظام (صحة) كما سجلت الشركة 17 شكوى، 4 منها وجدت طريقها إلى الحل، و11 في طريقها إلى الحل، وهي شكاوى تتمحور حول عدم فهم بعض المراجعين للنظام الجديد ونوعية الخدمات الصحيّة التي يشملها التأمين الصحي الاجتماعي، بسبب عدم توفر خدمة معيّنة طلبوها، كونها غير مدرجة في قائمة الخدمات المعتمدة.

مشروع إدارة الأمراض

وأضاف : إن تطبيق النظام سمح بإطلاق مشروع إدارة الأمراض من خلال نظام التأمين (صحة) بدءًا بإدارة أمراض الحمل من خلال الاتصال بالقطريات اللائي استفدن من المرحلة الأولى من بداية تنفيذ نظام التأمين الصحي الاجتماعي، لأجل متابعة الحالة الصحيّة للحوامل منهن من بداية فترة الحمل إلى ما بعد الولادة.

وأوضح أنه تمّ إطلاق مشروع إدارة مرض السكري، الذي شمل حتى الآن 341 حالة رجالاً ونساءً من القطريين والقطريات، تمّ إدخالهم ضمن نظام التأمين الصحي الاجتماعي، منهم 6 رجال قطريين منذ انطلاق المرحلة الثانية، بهدف التحكّم في مرض السكري ومنع المضاعفات المصاحبة له، من خلال متابعة المرضى طيلة فترة العلاج.

وأشار إلى أن سيتم مستقبلاً إضافة أمراض أخرى ضمن مشروع إدارة الأمراض من خلال نظام (صحة)، بحيث تشمل المرحلة التالية أمراض القلب والشرايين.

ولفت إلى أن أحد أهم الشروط التي تفرضها الشركة الوطنية للتأمين على مزوّدي الخدمات الصحيّة الالتزام بنظام الترميز، وتقديم كافة البيانات الخاصّة بالشركة، فضلاً عن تقديم حد أدنى من بيانات المرضى تمت المصادقة عليه، أو ما يُعرف بـ"جغرافية المرض"، مقابل حصول هؤلاء المزودين على المقابل المالي نظير الخدمات التي يقدمونها ضمن نظام التأمين الصحي الاجتماعي.

وأوضح أن مشروع نظام (صحة) هو جزء من الإستراتيجيّة الوطنيّة للصحة التي تضمّ 34 مشروعًا، ومن ثم فإن تركيز الشركة على "جغرافية المرض"، نابع من كونه يدعم رؤية وأهداف الإستراتيجية الوطنية الرامية إلى إعداد خريطة وطنيّة للأمراض، والمرضى في قطر، تضمّ مختلف البيانات المطلوبة، بما يسمح بربط موقع المستخدم مع المرض، وتركيز المرض في مكان معيّن، ومن ثم إقرار خريطة مستقلة لتقديم الخدمات الصحيّة.

لا تجاوز أو تقصير

من ناحية أخرى، قال إنه تمّ الانتهاء من إعداد المخطط التوجيهي للمنشآت الصحيّة، الذي من شأنه أن يُساعد على التخطيط لمعرفة الاحتياج السكاني للخدمات الصحيّة حسب المناطق وكثافة السكان، ويمنح معلومات عن طبيعة الأمراض والأماكن التي تتوفر فيها المستشفيات والخدمات الصحيّة، حسب التخصص. وأضاف : إن مسؤولين بالشركة الوطنية للتأمين الصحي يقومون بزيارات ميدانيّة مستمرّة لمختلف مقدّمي الخدمات الصحيّة للوقوف على نوعيّة الخدمات المقدّمة وجس نبض المستخدمين منها، مشيرًا إلى أنه لم يتم تسجيل أي تجاوز أو تقصير في الخدمات المقدّمة حتي الآن. وحثّ المستخدمين على ممارسة دورهم الرقابي على الخدمات التي يحصلون عليها، مشيرًا إلى احتمال حدوث خلل في استعمال نظام (صحة)، والمستخدم هو أوّل من يراقب النظام، ولو شعر بعدم الراحة على نوعيّة الخدمة المقدّمة، يمكنه أن يسجل ملاحظاته فورًا لدى مكتب الاستعلامات التابع للشركة.

وكشف عن اعتماد نظام جديد في المستقبل القريب لفائدة المستخدمين، حيث سيتم إرسال رسالة نصيّة قصيرة عبر الهاتف الجوال للمستخدم بعد حصوله على الخدمة الطبيّة المطلوبة، تتضمّن الرسالة اسم الخدمة ونوعيّة العلاج الذي ينبغي أن يحصل عليه، وحثه على تقديم شكوى في حالة عدم رضاه عن نوعيّة الخدمة.

وبشأن تحفّظ بعض مقدّمي الخدمات على الأسعار المعتمدة من قبل الشركة الوطنية للتأمين مقابل الخدمات الصحيّة، أكّد أن أي نظام للتأمين لا بدّ أن يكون فيه تفاوض حول أسعار الخدمات، وهو ما التزمت به الشركة، نافيًا أن يكون قد حصل أي ضغط إو إجبار أي مقدم للخدمات على التوقيع على الاتفاقات، أو أن أي مقدّم للخدمات وقع على الاتفاقية وهو غير مرتاح.

وعن آخر تعميم أصدره المجلس الأعلى للصحة يتضمن فترة سماح لمدّة عام حتى 30 أبريل 2015 لشركات التأمين الخاصة ومزوّدي الخاصة لتوفيق أوضاعهم فيما يتعلق بأي عقود أو "بوليصات" تأمين صحي للمواطنين، قال د. فالح إن فترة السماح ناجمة عن أن شركات التأمين الخاصة متعاقدة مع مجموعة كبيرة من مقدمي الخدمات الصحيّة، والشركة الوطنية للتأمين الصحي تتوقع تغطية أكبر عدد ممكن من هؤلاء المزوّدين خلال 6 أشهر. وأضاف : التعميم فرصة لضمان عدم حدوث إساءة في استخدام نظام التأمين (صحة) من قبل بعض المرضى، ممن قد يعمدون للحصول على الخدمات الصحيّة باستخدام النظامين التأمينيين معًا.

وبشأن مصير نظام التحويل المُعتمد حاليًا بين المراكز الصحيّة والمستشفيات، والذي يشترط حصول المريض على قرار تحويل من المركز الصحي أو أحد مقدّمي الرعاية الصحية الأوليّة قبل الدخول إلى الطبيب المختص أو الاستشاري، قال إن نظام التأمين الصحي جاء أساسًا لفرض العمل بنظام التحويل، لافتًا إلى أنه خلال الأشهر القادمة سيتم تطبيق هذا النظام بصرامة حتى مع التأمين الصحي الاجتماعي الذي يمنح للمستخدم حريّة اختيار مقدّم الخدمة الصحيّة الذي يريده، ولكن سيتم إجبار مقدّمي الخدمات الصحيّة بضرورة توجيه المستخدم لأحد مقدّمي الرعاية الصحية الأوليّة، سواء داخل المستشفى أو المركز الصحي نفسه أو أحد مقدمي خدمات الرعاية الأوليّة، قبل مقابلة الطبيب المختص.

وأكّد أن المجال مفتوح أمام مزوّدي الخدمات الصحيّة الخواص لفتح مراكز للرعاية الصحية الأوليّة داخل المستشفيات والمراكز الصحية الخاصّة، أو حتى بإقامة مراكز خاصّة للرعاية الصحيّة الأوليّة في أماكن مختلفة من دولة قطر، تشجيعًا للمنافسة وتقديم أفضل خدمة للمواطنين والمقيمين على حد سواء.

_________________



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سلوى حسن
الـمـديـر الـعـام
الـمـديـر الـعـام


الدوله :
عدد المساهمات : 7382
تاريخ التسجيل : 01/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: القائمة الكاملة للخدمات غير المشمولة بالتأمين الصحي   الأحد مايو 18, 2014 10:07 am

بحجة أنها غير علاجية وتصنف كمواد تجميل
شكاوى من عدم إدراج أدوية بالتأمين الصحي
مواطنون: مطلوب إعادة النظر في قوائم الأدوية بـ "صحة"
حاجة لتوفير مراكز وعيادات متخصصة في الأمراض الدقيقة
كريمات وبلسم ومحاليل علاجية خارج التأمين

كتب - هيثم القباني:

اشتكى مواطنون من عدم إدراج بعض الأدوية ضمن قائمة الدواء المشمولة بنظام التأمين الصحي .. مشيرين إلى أنهم راجعوا المستشفيات والعيادات الخاصة بعد تطبيق المرحلة الثانية من التأمين الصحي ووصف لهم الأطباء أنواعاً معينة من الأدوية والمحاليل، لكن رفضت الصيادلة صرفها لهم بدعوى أنها ليست مغطاة من قبل شركة التأمين. وقالوا لـالراية، إن هناك بعض الأدوية كالكريمات والمحاليل ترفض الصيدليات المنضوية تحت مظلة التأمين صرفها بحجة أنها أدوية ومستحضرات تجميلية وليست أدوية علاجية، مطالبين بضرورة توسيع دائرة الأدوية لتشتمل على أنواع أخرى قد يحتاج إليها المواطنون.

كما طالب المواطنون بضرورة العمل على زيادة عدد المستشفيات والعيادات الخاصة التي تقدم خدمات التأمين الصحي كي لا تحدث تكدسات وتعاني المستشفيات الخاصة هي الأخرى من مشاكل الزحام كما هو الحال في مستشفى حمد. واستغربوا تحديد عدد من المستشفيات والمراكز الخاصة ضمن قائمة التأمين الصحي وعدم فتح الباب لجميع المستشفيات، مشيرين إلى أنه طالما هذه المنشآت حاصلة على تراخيص ومستوفية الشروط وتزاول نشاطها وفقاً للقانون القطري وتحت إشراف المجلس الأعلى للصحة فلماذا لا تخضع لقائمة التأمين الصحي. كما طالبوا بضرورة إدراج مستشفيات ومراكز متخصصة مثل علاج الأسنان وأمراض القلب والشرايين وغيرها من التخصصات النادرة.

أدوية غير مغطاة

في البداية، قال سعيد الأسود إن التأمين الصحي لبى الكثير من احتياجات المواطنين خصوصاً أنه ضم العديد من التخصصات، لكن ربما تكمن المشكلة في الزحام الشديد على المستشفيات الخاصة. وطالب بضرورة العمل على زيادة عدد المستشفيات والعيادات الخاصة للقضاء على هذه الظاهرة ومنع تكرار ما يحدث مع مستشفى حمد من تكدس للمراجعين بها.

وأضاف : لاحظت أن هناك بعض الأدوية لم يتم إدراجها ضمن التأمين الصحي، حيث إن الطبيب وصف لي علاج "بلسم" ولم يتم صرفه على حساب التأمين، مشيراً إلى أهمية توسيع دائرة الأدوية لتشتمل على أنواع أخرى قد يحتاجها المواطن.

التوسع في ضم العيادات الخاصة

من جانبه، قال عادل كندوش إنه لا توجد مشكلة على الإطلاق فيما يخص إجراءات الكشف والتشخيصات الطبية بالمراكز والعيادات الخاصة، بيد أن المشكلة تكمن في أن هناك بعض الأدوية لا يتم صرفها من قبل التأمين الصحي. وأضاف: ذهبت لعمل بعض الفحوصات ثم وصف لي الطبيب بعض الأدوية من بينها محاليل معينة إلى جانب كريم لعلاج التسلخات ورفض الصيدلي صرفه لي بحجة أن الكريم ليس من الأدوية المدرجة تحت مظلة التأمين معتقداً أنه من أدوات التجميل لكنه لعلاج تسلخات.

وطالب بضرورة فتح الباب أمام العديد من المستشفيات والحاصلة بالفعل على تراخيص، متسائلا : لماذا لا تتم الاستعانة بجميع العيادات الخاصة الموجودة على أرض قطر طالما أنها تخضع للقانون القطري وحاصلة على التراخيص اللازمة.

وقال إن علاج الأسنان مرتفع التكاليف للغاية وهو ما يتطلب معه توفير عيادات متخصصة في هذا المجال إلى جانب عدد آخر من التخصصات مثل أمراض القلب والشرايين.

وأعرب يوسف المفتاح عن امتنانه للقائمين على مشروع التأمين الصحي، مشيراً إلى أن هذا المشروع يعكس مدى الاهتمام والحرص على صحة المواطن. وقال إن كافة الأمور الخاصة بالفحص والعلاج لدى المستشفيات الخاصة تسير بسلاسة ودون أي معوقات وأنه بتقديم البطاقة الشخصية دون دفع أي رسوم يمكنك عمل الفحوصات اللازمة.

وحول ما إذا كان هناك تلاعب من قبل المستشفى في استغلال التأمين أوضح أن المستشفى التي أجرى بها عدد من الفحوصات لم تقصر في تلبية كل ما يحتاجه حتى إنه طلب عمل تحليلات للدم، لكن الطبيب أبلغه بأنه ليس لهذه التحليلات داع، وهو ما يعني عدم استغلال المستشفى للتأمين الصحي. لكنه طالب بضرورة تشديد الرقابة على العيادات الخاصة التي قد تسعى لاستغلال التأمين الصحي من أجل التربح وتقوم بعمل أشعة أو فحوصات بلا مبرر .. مشدداً على ضرورة تغليظ العقوبات في حال اكتشاف أي من تلك المخالفات لردع أي عيادة تعمد إلى الحصول على أموال لا تستحقها.

ونوه بأهمية ضم عدد من العيادات والمراكز الصحية المتخصصة في أمراض القلب والشرايين والأسنان وغيرها من الأمراض والتي تساعد بالفعل على سرعة التشخيص والعلاج، موضحا أن المستشفيات العامة قد تقوم بعمل عدة تحويلات واستغراق وقت أطول في التشخيص.

زحام

من جهته، قال راشد العذبة إنه منذ بدء العمل في المرحلة الثانية من التأمين الصحي وهناك زحام بالمستشفيات الخاصة مشيراً إلى أهمية ضم المزيد من العيادات والمستشفيات الخاصة إلى مشروع "صحة" للقضاء على ظاهرة الزحام الموجودة حالياً. وأشاد بحسن المعاملة من قبل العاملين في العيادات الخاصة وبمستوى الكوادر الطبية الموجودة بها مطالباً بتوفير عيادات متخصصة في الأمراض الدقيقة لتصبح الخدمة كاملة.

تخفيف الضغط على حمد

وقال محمد جاسم إن مشروع التأمين الصحي ساهم بشكل كبير في التخفيف من الضغط على مستشفى حمد، موضحاً أن كثيراً من المواطنين باتوا يتوجهون إلى العيادات والمستشفيات الخاصة بسبب الزحام الشديد به. وأشاد بمستوى وكفاءة الخدمة المقدمة من قبل الكوادر الطبية بالمستشفيات الخاصة وتعاونهم مع المراجعين، كما طالب بضرورة إضافة علاج الأسنان إلى الخدمات التي يشملها التأمين الصحي واستبعاد عمليات تجميل الأسنان أو تقويمها من هذه القائمة.

أما نواف المضاحكة فقال إن التأمين الصحي وفر عليه أموالاً طائلة فضلاً عن الخدمات الجيدة، مضيفاً أنه توجه إلى إحدى العيادات الخاصة لإجراء فحوصات لزوجته بسبب الزحام الشديد في مستشفى حمد، ووجدا معاملة طيبة من قبل العيادة الخاصة ولم يدفع أي رسوم على الإطلاق .. مشيراً إلى أن هناك حاجة لضم المزيد من العيادات المتخصصة لتلبية جميع احتياجات المواطنين. وأعرب عن تقديره للجهود التي تبذلها الدولة لوفير جميع الخدمات الصحية على مستوى عالٍ.

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sb-sbsb.montadalhilal.com
 
القائمة الكاملة للخدمات غير المشمولة بالتأمين الصحي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات بلسم الروح :: ๑۩۞۩๑ المنتديات العامة ๑۩۞۩ :: ๛ ﰟ|¦[¯ الـقســــــم الـعــــــام ¯]¦|ﰟ ๛-
انتقل الى: