منتديات بلسم الروح
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، . كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل ويجب أن يكون التسجيل بإيميل حقيقي حتى تقوم بتفعيل عضويتك عن طريق رسالة تصل الى بريدك إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه .


قال تعالى{ مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ }
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

ادارة منتديات بلسم الروح .... ترحب بالزوار الكرام .... نسعد بتسجيلك زائرنا الكريم .... واعضاء اسرة منتديات بلسم الروح ترحب بالجميع .... هدفنا الفائدة والرقي .... كل الامنيات بقضاء اجمل الاوقات معنا ....


شاطر | 
 

 رفع أسعار الديزل إعتباراً من غداً الخميس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
قطر الندى
المشرف العام
المشرف العام


الدوله :
عدد المساهمات : 5994
تاريخ التسجيل : 01/10/2013

مُساهمةموضوع: رفع أسعار الديزل إعتباراً من غداً الخميس   الأربعاء أبريل 30, 2014 9:02 pm

رفع أسعار الديزل إعتباراً من غداً الخميس
منذ 58 دقيقة

Tweet
محطات الوقود ستقوم بتغيير جميع اللوحات والملصقات سعر الديزل وإستبدالها بالسعر الجديد
الدوحة - بوابة الشرق
قال السيد إبراهيم جهام الكواري الرئيس التنفيذي لقطر للوقود بأنه ونسبة لتعليمات من الجهات المختصة فلقد تقرر زيادة أسعار التجزئة لمنتج الديزل بحيث يصبح سعر بيع اللتر الواحد من محطات البترول العاملة بالدولة ريال/ لتر، كما تقرر زيادة أسعار البيع بالكميات للمشاريع لفئتي السعر المحلى والمختلط ليكون بواقع 1.5 ريال/لتر و 1.8 ريال/لتر على التوالي، وذلك إعتباراً من الساعة الواحدة صباحاً من يوم الخميس الموافق 1/05/2014، بينما ستبقى فئة الأسعار العالمية كما هي.
رفع أسعار الديزل يشمل البيع التجزئة والكميات للمشاريع لفئتي المحلي والمختلط
الإلتزام بسعر التجزئة
كما طلب السيد الرئيس التنفيذي لوقود من السادة أصحاب محطات البترول بدولة قطر الالتزام بسعر التجزئة الجديد لبيع منتج الديزل في محطاتهم اعتباراً من التاريخ المذكور، موضحاً بأن قطر للوقود سوف تقوم بالعمل على مراقبة تنفيذ القرار على الوجه المطلوب وسوف تتخذ كافة الإجراءات اللازمة في حق المحطات المخالفة.
ترتيبات محطات البترول لتطبيق السعر
بناء عليه ترجو وقود من السادة أصحاب المحطات عمل كل ما يلزم من ترتيبات لتطبيق السعر الجديد ومن هذه الترتيبات الآتي:
1. إعادة ضبط عدادات المضخات لإحتساب السعر الجديد.
2. تغيير جميع اللوحات والملصقات الخاصة بسعر الديزل واستبدالها بالسعر الجديد.
الكواري: قطر للوقود تراقب مدى تنفيذ القرار.. وإجراءات بحق المخالفين
3. وضع إعلان وقود لسعر التجزئة الجديد لمنتج الديزل في أماكن بارزة وواضحة حتى يتمكن جميع المستهلكين من رؤية السعر.
4. العمل على إخطار جميع المستهلكين بالسعر الجديد قبل تزويدهم.
أما بخصوص أصحاب المشاريع فسوف يعتبر هذا الإخطار او ما سيتم إرساله لهم بصورة منفردة بمثابة تعديل للعقد المبرم معهم بشأن توريد منتج الديزل.

_________________



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ولد الشمال
عضو مميز
عضو مميز


عدد المساهمات : 2189
تاريخ التسجيل : 01/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: رفع أسعار الديزل إعتباراً من غداً الخميس   الأربعاء أبريل 30, 2014 10:19 pm

رفع أسعار الديزل يحتاج « إلى إعادة نظر»
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مشاعر مزهلة
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 493
تاريخ التسجيل : 12/02/2014

مُساهمةموضوع: رد: رفع أسعار الديزل إعتباراً من غداً الخميس   الخميس مايو 01, 2014 5:31 am

ارتفعت مقارنه بماذا؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لمسة طفولة
المشرف العام
المشرف العام


الدوله :
عدد المساهمات : 3592
تاريخ التسجيل : 01/10/2013
العمر : 46

مُساهمةموضوع: رد: رفع أسعار الديزل إعتباراً من غداً الخميس   الخميس مايو 01, 2014 5:45 am

الله يعيننا

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ام المنتدى
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 484
تاريخ التسجيل : 01/02/2014

مُساهمةموضوع: رد: رفع أسعار الديزل إعتباراً من غداً الخميس   الخميس مايو 01, 2014 5:47 am

الله يرفع عنا البلا والغلا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دلوعة قطر
المراقب العام


الدوله :
عدد المساهمات : 5338
تاريخ التسجيل : 01/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: رفع أسعار الديزل إعتباراً من غداً الخميس   الخميس مايو 01, 2014 6:08 am

زيادة سعر الوقود سواء بنزين أو ديزل له أثر سلبي عل المواطن وغيره
بصراحة موضوع ساخن بقوة

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كش ملك
عضو مميز
عضو مميز


عدد المساهمات : 2402
تاريخ التسجيل : 01/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: رفع أسعار الديزل إعتباراً من غداً الخميس   الخميس مايو 01, 2014 9:24 pm

خبراء يطالبون بعدم المغالاة في أسعار السلع بحجة إرتفاع الديزل
بطبيق الأسعار الجديدة اليوم وإنعكاسات متوقعة على تكلفة المشاريع
منذ 57 دقيقة

  
محطة وقود
وليد الدرعي ,محمد طلبة
بدأ اليوم الخميس تطبيق الأسعار الجديدة للديزل، حيث التزمت جميع محطات الوقود بالدولة بالأسعار الجديدة، والتي حرصت على إبرازها في أماكن واضحة منعا لأي مشاكل مع أصحاب الشاحنات والمركبات التي تستخدم الديزل.
وأكد خبراء الأعمال، أن الدولة لديها مبررات قوية لرفع أسعار الديزل، ولكنه في النهاية سيؤدي إلي ارتفاع أسعار الخدمات والسلع، التي تستخدم الديزل باعتبارها تكاليف إضافية يتحملها أصحاب الأعمال.
وطالب الخبراء إدارة حماية المستهلك بمراقبة الأسواق وضبط الأسعار، لمنع أي مغالاة في ارتفاع أسعار السلع والخدمات لا تتناسب مع زيادة أسعار الديزل، واستغلالها في تحقيق مصالح علي حساب المجتمع.
"المستهلك" على رأس أولويات الدولة .. وتوقعات بارتفاع تكاليف المشاريع الحكومية
مبررات ارتفاع الأسعار
ويؤكد السيد عبد الرحمن الأنصاري الرئيس التنفيذي لشركة الصناعات التحويلية إن ارتفاع أسعار الديزل سيكون لها دون شك تأثير على ارتفاع كلفة المشاريع الجاري تنفيذها حاليا ، مضيفا :" في الحقيقية لا يمكن ان أن أحدد بالضبط حجم هذه الانعكاسات الا بالرجوع إلى المقاولين الساهرين على تنفيذ المشاريع لتكوين رأي ذو مصداقية وعمق ، و نحن في حاجة للقيام بدراسات لهذه الزيادة لتحديد نوعية التأثيرات".
توعية الأسواق
الخبير الاقتصادي عبد الله الخاطر يؤكد إن الدولة بالتأكيد لديها مبررات قوية لرفع أسعار الديزل لان هذا القرار بالطبع اتخذ بعد دراسات جادة علي السوق المحلي، ولكن يجب ان يعرف الرأي العام ان هناك أسبابا جوهرية دعت إلي اتخاذ مثل هذا القرار، حتى يكون هناك تقبل للقرار خاصة من أصحاب الأعمال، فالعديد منهم وضع ميزانية العام الجديد علي الأسعار القديمة للديزل.
ويضيف: "يجب تدشين حملة توعية في الأسواق حتى لا ترتفع الأسعار بطريقة عشوائية مثل أسعار المواد الغذائية وأسعار الخضر والفواكه، حيث ترتبط ارتباطا كبيرا باستخدام الديزل في شاحنات النقل التي تنقلها".
ويضيف إن جميع القطاعات سوف تتأثر بالقرار الجديد بلا شك، حيث سترتفع التكاليف بشكل عام علي كافة الخدمات والسلع النهائية التي تستخدم الديزل، وفي مقدمتها نقل البضائع ومواد البناء والمشاريع الجديدة.
ويشير إلى أن كافة الشركات التي تقدم هذه الخدمات بالتأكيد سترتفع التكاليف عليها وبالتالي في النهاية يتحملها المستهلك النهائي سواء كان فردا او شركة، مضيفا أن أغلب الشاحنات في قطر تستخدم الديزل، كذلك معظم قطاع الأعمال ترتبط عملياته بالديزل كمنتج للطاقة يساهم في الإنتاج من خلال تزويد الآلات ومعدات الإنتاج به.
ويوضح أن دور إدارة حماية المستهلك سيكون محوريا خلال الفترة القادمة من خلال ضبط السوق وعدم ارتفاع الأسعار بصورة مبالغة، وهي حريصة علي ذلك وتمتلك الأدوات التي تمكنها من مراجعة ومراقبة الأسعار في الأسواق.
تأثير محدود لزيادة اسعار الديزل على تكاليف الإنتاج
أسعار الطاقة رمزية
وقال السيد ناصر محمد الخالدي، إن الدولة تبيع البنزين و الديزل بأسعار رمزية، مرحبا في ذات السياق بقرار الترفيع لأسعار الديزل لانه يندرج في إطار الاستغلال الرشيد لموارد الدولة باعتبار أن الشركات الأجنبية تنفذ في مشاريع عملاقة في دولة قطر تتراوح قيمتها بين 200 إلى 400 مليار دولار دون أن تدفع ضريبة، في المقابل فإنها تدفع لحكومات بلادها نسبة ضريبة تناهز 30 إلى 40 % ، مما يستدعي إلى ضرورة أن تقوم برفع أسعار الدعم عن الديزل و بيعه بالأسعار العالمية للشركات الأجنبية العاملة في دولة قطر.
وأشار إلى أن الشركات العالمية حين تتقدم إلى تنفيذ في مشاريع في الدولة تتفق فيما بينها - وفق رأيه - للترفيع في الأسعار هذه المشاريع إلى 10 أضعاف من الكلفة الحقيقية من المشاريع التي يتم طرحها في السوق.
زيادة مصاريف المشاريع
المهندس أحمد جاسم الجولو، رئيس مجلس إدارة جمعية المهندسين القطريين، يؤكد أن أي قرار يتعلق بالسلع الإستراتيجية من شانه أن يؤثر علي كافة السلع والخدمات التي ترتبط بهذه السلعة الإستراتيجية.
ويوضح أن تأثير الزيادة علي المشاريع باعتبارها من أكثر القطاعات استخداما للديزل في عملياتها سيكون مماثلا لأنها مصاريف تتحملها الشركة أو المشروع، وسيتم تحميلها علي المستهلك النهائي سواء كان متلقي الخدمة أو مستخدم السلعة.
ويشير إلي أن الأعمال المرتبطة باستخدام الديزل من المتوقع ارتفاع أسعارها مثل نقل البضائع ومواد البناء والإنشاءات وغيرها، كذلك المعدات والآلات التي تعتمد في تشغيلها علي الديزل.
وأضاف أن أسعار الطاقة في قطر مازالت ارخص من الدول المجاورة.
الشركات وإنعكاسات محدودة
و قال المحلل المالي طه عبد الغني أن تاثير الزيادة الجديدة في اسعار الديزل تهم بالدرجة الاولى الشركات التي تنفذ في مشاريع تتطلب استعمال معدات ثقيلة و معدات النقل التي تستعمل الديزل، وأن هذا التأثير سيكون محدودا على اعتبار ان عنصر الديزل في كلفة الانتاج في دولة قطر يعتبر ضعيف جدا.
وأضاف إنه سيكون لها مردود نسبي على مداخيل المتوجهة للخزينة الدولة ، دون أن يكون لها كما أسلف أية تأثير كبير على كلفة المشاريع في الدولة.
وأشار إلى أن ارتفاع الديزل لن يؤثر على المستهلك العادي في الدولة على اعتبار ان غالبية وسائل النقل التي يستعملونها تشتغل بالبنزين.
انعكاسات زيادة أسعار الديزل على السوق تظهر مع الوقت
الإلتزام بالأسعار
ووفقا لبيان صحفي صادر عن الشركة فقد صرح السيد إبراهيم جهام الكواري الرئيس التنفيذي لقطر للوقود"وقود" إنه ونسبة لتعليمات من الجهات المختصة فقد تقرر زيادة أسعار التجزئة لمنتج الديزل بحيث سيصبح سعر بيع اللتر الواحد من محطات البترول العاملة بالدولة 1.5ريال/لتر، كما تقرر زيادة أسعار البيع بالكميات للمشاريع لفئتي السعر المحلى والمختلط ليكون بواقع 1.5 ريال/لتر و 1.8 ريال/لتر على التوالي، وذلك بداية من الخميس ، بينما ستبقى فئة الأسعار العالمية كما هي.
وطلب من أصحاب محطات البترول بدولة قطر الالتزام بسعر التجزئة الجديد لبيع منتج الديزل في محطاتهم اعتباراً من التاريخ المذكور، موضحاً أن قطر للوقود ستقوم بالعمل على مراقبة تنفيذ القرار على الوجه المطلوب وستتخذ كافة الإجراءات اللازمة في حق المحطات المخالفة.
ودعت "وقود"أصحاب المحطات لعمل كل ما يلزم من ترتيبات لتطبيق السعر الجديد ومن هذه الترتيبات الآتي : أولا.. إعادة ضبط عدادات المضخات لاحتساب السعر الجديد، وثانيا .. تغيير جميع اللوحات والملصقات الخاصة بسعر الديزل واستبدالها بالسعر الجديد، ثالثا .. وضع إعلان وقود لسعر التجزئة الجديد لمنتج الديزل في أماكن بارزة وواضحة حتى يتمكن جميع المستهلكين من رؤية السعر، رابعا .. العمل على إخطار جميع المستهلكين بالسعر الجديد قبل تزويدهم.
وقال ذات البيان أنه بخصوص أصحاب المشاريع فسيعتبر هذا الإخطار أو ما سيتم إرساله لهم بصورة منفردة بمثابة تعديل للعقد المبرم معهم بشأن توريد منتج الديزل.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هبه
عضو مشارك
عضو مشارك


عدد المساهمات : 850
تاريخ التسجيل : 24/02/2014

مُساهمةموضوع: رد: رفع أسعار الديزل إعتباراً من غداً الخميس   الجمعة مايو 02, 2014 12:10 pm

البعض يعتبرها مقدمة لزيادة البنزين
مخاوف من تأثيرات سلبية لرفع أسعار الديزل
منصور اليافعي: الزيادة ستؤثر على مرافق كثيرة مهمة للناس
محمد المري: المستهلك أول المتضررين من زيادة أسعار الديزل
هيثم الفاهوم: رغم الزيادة الأسعار لا تزال الأقل في المنطقة
ناصر الدوسري: الزيادة ستدفع بشركات المقاولات لتعويض خسارتهم في العقود المقبلة
عبدالعزيز العمادي: الشركات ستأخذ في حسبانها هذه الزيادة مستقبلاً

علي الخلف: التدرج بالزيادة كان الأفضل للشركات والمشاريع
كتب: أكرم الكراد :

أثار قرار شركة قطر للوقود بزيادة أسعار التجزئة لمنتج الديزل ليصبح 1.5 ريال بدلاً من واحد ريال جدلاً واسعاً بين أوساط رجال الأعمال والمواطنين ففي الوقت الذي رأى البعض أن تلك الزيادة سوف يكون لها تأثير على بعض الخدمات والمنتجات الاستهلاكية رأى البعض الآخر أن تأثير الزيادة سيكون محدوداً كون الديزل ليس المكون الرئيسي للتكلفة في المشاريع.



وأعرب رجال الأعمال عن تخوفهم أن تقود الزيادة المقدرة بـ50% في سعر الديزل إلى ارتفاع أسعار المواد والخدمات المرتبطة به بنسبة 200 % إلى 300%، لافتين إلى أن البعض قد يستخدم تلك الزيادة كمبرر لرفع أسعار السلع.



ونوهوا إلى أهمية عامل التدرج في رفع الأسعار لكي يُتاح للشركات فترة زمنية مناسبة لإعادة موازنة المشروعات.



ومن جهتهم أبدى عدد من المواطنين قلقهم من أن تؤثر هذه الزيادة على ارتفاع أسعار المواد الاستهلاكية، والخدمية لافتين إلى أن الكثير من النقليات التي تورد المواد الغذائية من الميناء البري والبحري تعتمد على الديزل وكذلك قوارب الصيد التي تورد الأسماك للمستهلكين، فضلاً عن تخوف الكثيرين من أن تتبع هذه الزيادة في الديزل زيادة مشابهة في أسعار البنزين.



في البداية يقول منصور اليافعي إن رفع أسعار الديزل بنسبة 50% يعتبر كبيراً وقد يؤثر على أسعار بعض المواد الاستهلاكية والخدمات المقدمة والتي تعتمد في تكاليف إنتاجها على الديزل، مشيراً إلى أن أول المواد التي سيطالها الزيادة نتيجة زيادة الديزل هي الأسماك التي يعتمد الصيادون على اصطيادها على قوارب تستخدم الديزل، وبالتالي هؤلاء سيقومن بزيادة أسعار الأسماك لاعتبارات هذه الزيادة، وكذلك قد تطال الزيادة شركات النقل الخارجي، والتي تنقل الركاب بين قطر والدول المجاورة والشقيقة والتي تعتمد على باصات تستخدم النقل العام، هذا فضلاً عن زيادة سيارات التحميل التي يستخدمها الناس لنقل بضائعهم وحاجياتهم من مكان لآخر وهي تعتمد أيضاً على الديزل ما يشير إلى أن هذه الزيادة ستؤثر على مرافق كثيرة مهمة للناس، وهو ما سيدخل المستهلكين في دوامة جديدة من ارتفاع الأسعار غير المبررة والتي ينتظر التجار والموردون كل فرصة لفرض المزيد من الزيادات الأخرى.

ويشاركه في الرأي محمد المري معرباً عن قلقه من أن تطال شريحة البنزين زيادة مشابهة لما حصل للديزل، وخاصة أن البعض يبرر هذه الزيادة بأنها رغم ارتفاعها إلا أنها الأقل بين دول المنطقة، وأشار إلى أن أول المتضررين من زيادة أسعار الديزل هو المستهلك، إلا أن مختلف السلع والخدمات التي تقدمها الشركات والمؤسسات تعتمد في النهاية على المستهلك الذي بتواصله تستمر خدمات هذه الشركات، وبالتالي فإن الزيادة ستطال المستهلكين وإن كانت بشكل غير مباشر بينما تطال شركات العقارات والمقاولات وشركات النقليات بشكل مباشر أكثر.

وفي المقابل قلل هيثم الفاهوم مسؤول تسويق بإحدى الشركات من تأثير هذه الزيادة على الأفراد لكون قطاعات قليلة من الخدمات التي لها علاقة بالناس تستخدم هذه المادة من الوقود، لافتاً في الوقت نفسه إلى أن أسعار البنزين والديزل رغم زيادة الأخير حالياً ما تزال أقل من دول مجاورة، وأقل من أسعاره العالمية، خاصة في ظل الدعم الحكومي لهذه المادة الحيوية لعمل شركات النقل والمقاولات، وهي التي من الممكن أن تتأثر ولكن ليس بشكل كبير لكونها مشروعات كبيرة وضخمة.



التزام بالزيادة

ومن جانب آخر التزمت كافة محطات الوقود بالقرار الجديد والتعليمات المرافقة له من إعادة ضبط العدادات وتغيير جميع اللوحات والملصقات الخاصة بسعر الديزل واستبدالها بالسعر الجديد، ووضع إعلان وقود لسعر التجزئة الجديد لمنتج الديزل في أماكن بارزة وواضحة حتى يتمكن جميع المستهلكين من رؤية السعر، حيث أكد مسؤولون بمحطات الوقود أنه منذ تسلمهم القرار الجديد تم العمل على تنفيذ التعليمات المرفقة به لإعلام المستهلكين بالتعرفة الجديدة، وأشاروا لعدم وجود ازدحام على ماكينات الديزل أو قلة في الحركة، مشددين على أن الحركة لا تزال كما هي قبل رفع التعرفة، هذا بالإضافة إلى أن الكمية المخصصة لكل محطة من الديزل لا تزال كما هي.



زيادة مؤثرة

وفي السياق نفسه أكد ناصر الدوسري مدير عام مجموعة فيجور للتجارة والمقاولات أن هذه الزيادة ستؤثر بشكل كبير على التكلفة الإجمالية للمشاريع التي ينفذونها، وبالتالي تحملهم خسائر لعدم تضمين هذه الزيادة في العقود والمناقصات، مشيراً إلى انعكس هذه الزيادة بالسلب على المواطن في النهاية لكونه المستفيد النهائي من مجمل الخدمات التي تقدمها الشركات والمؤسسات وغيرها، معتبراً أن دورة الاقتصاد تتأثر بأسعار الوقود، وقد يُشير الأفراد بارتفاع بعض أسعار المواد الخدمية التي يتلقاها وبعض المواد الاستهلاكية المرتبطة بإنتاجها بمادة الديزل، معرباً عن قلقه من أن تنعكس هذه الزيادة المقدرة بـ50% على سعر الديزل إلى نحو 200 أو 300% على أسعار المواد المرتبطة بهذه المادة، لاستغلالها من قبل البعض كمبرر لرفع أسعار موادهم.

حول مدى إمكانية تغيير العقود التي تم توقيعها قبل الزيادة قال الدوسري: هناك صعوبة في ذلك بالوقت الحالي لكون هذه العقود متفق عليها، ولكن قد يلجأ الكثيرون من شركات المقاولات ورجال الأعمال إلى تعويض خسارتهم في العقود الحالية إلى زيادة أسعارعهم في العقود القادمة، إلا أن هذا الأمر سيسبب إرباكاً للسوق ولحركة ونمو المشروعات العمرانية، لافتاً في هذا السياق إلى ضرورة أن تكون هذه الزيادة متدرجة، بحيث يكون معها فترة زمنية تتيح للشركات والمقاولين ورجال الأعمال إعادة النظر في موازناتهم للمشروعات التي ينفذونها وبطريقة لا تؤثر على سير هذه المشروعات واستقرار العمل فيها بوتيرة عالية.

وأوضح الدوسري أنه من المتوقع أن يكون سبب هذه الزيادة منع استغلال البعض لانخفاض أسعار المحروقات وسرقته وبيعه في السوق السوداء إلا أن هذا الأمر سيضر بالشركات وكان بالإمكان إصدار قانون يضبط المتلاعبين بالديزل.

ومن جانبه قال رجل الأعمال عبدالعزيز العمادي إن الزيادة الجديدة لأسعار الديزل سيكون لها تأثير مباشر وغير مباشر على المستهلكين وشركات المقاولات ورجال الأعمال وكل من يتعامل في إنتاجيته مع هذه المادة، مشيراً إلى أن التأثير لن يكون كبيراً لكون مادة الديزل تعتبر جزءاً من عملية الإنتاج وليست كل مكونات الإنتاج أو التكلفة، ولذلك سيكون التأثير بسيطاً وهذا بالنسبة للشركات التي حصلت على مشروعات من وقت قريب أو شركات تعمل في مشروعات حالية، بينما المشروعات المستقبلية فمن المؤكد أن الشركات ستأخذ في حسبانها هذه الزيادة والتي سيتحمل خسارتها الجميع وليس طرف واحد فقط.

وأضاف العمادي إن تأثير هذه الزيادة على الناس سيكون طفيفاً أيضاً لكن القلق من ضعاف النفوس الذين سيجدون في هذه الزيادة فرصة لهم لرفع أسعارهم بشكل كبير لا يتناسب مع القيمة الفعلية لهذه الزيادة، ومن كان يأخذ على نقلية طابوق 100 ريال سيطالب بعشرين ريالا زيادة على سبيل المثال رغم أن زيادته الحقيقة هي 5 ريالات فقط، لكون المسافة لا تزال واحدة واستهلاك الديزل أخف من استهلاك البنزين، ولذلك كان من الأفضل الإعلان عن هذه الزيادة بالتدريج وليس دفعة واحدة، وأن تكون متزامنة مع مدة زمنية تتيح للجميع التوافق معها، وخاصة أن مادة الديزل تعتبر مادة أساسية في نقل البضائع والمواد الاستهلاكية والخدمات الأخرى التي يحتاجها الناس في حياتهم اليومية.

كذلك أكد رجل الأعمال علي الخلف على تأثير هذه الزيادة على كل مستهلك لمادة الديزل سواء أكان يستهلكه من أجل المواصلات أو النقل البري والبحري أو بمجال الصناعة أو بمجال المقاولات والتعمير، ولكن هذه الزيادة لن تكون بنفس الزيادة والتأثير أي بزيادة 50% أيضاً على المواد المرتبطة بمادة الديزل وإنما ستكون زيادة مقدرة، وذلك لأن الديزل ليس سوى مكون واحد من التكلفة العامة والكلية لهذه المهن أو المشروعات.

وأشار الخلف إلى أن الديزل وأسعار الوقود عامة في قطر تعتبر الأقل مقارنة بدول المنطقة، ومع هذه الزيادة يعتبر الأقل كما أعتقد، لكن هذا لا يعني أننا نحبذ هذا الرفع في سعره لكون ذلك سيؤثر على ارتفاع أسعار تكاليف كثير من المواد الخدمية والاستهلاكية التي يحتاج لها الناس والتي تعتمد على الديزل في تشغيلها.

وأوضح الخلف أن غالبية أصحاب المصالح المرتبطة بالديزل والشركات كان الأفضل بالنسبة إليهم لو كان هذا الارتفاع بشكل تدريجي، وأن تكون هناك إشعارات للشركات وأصحاب المصالح المرتبطة بهذه المادة وإتاحة مهلة زمنية ستة أشهر تقل أو تزيد ليتمكنوا من تسوية أمورهم وإنجاز موازناتهم بما يتناسب مع هذه الزيادة لا أن تكون مباشرة تعرضهم لارتباك في مشروعاتهم.

ونفى الخلف أن تكون هذه الزيادة سبباً أو ذريعة لبعض الشركات بالتباطؤ في عملها وتنفيذ مشروعاتها بأن هناك التزامات تنص عليها عقود بين أطراف وجهات وبين منفذي المشاريع وبالتالي لا يمكن التباطؤ في تنفيذ المشاريع لكن ستكون هذه الزيادة عبئاً عليهم ستؤدي إلى زيادة إضافية في التكاليف لم تكن بحسبانهم، لافتاً في الوقت نفسه إلى ضرورة أن يكون هناك تمييز بين المشاريع الإنتاجية والمشاريع التي تحتاج إلى دعم كالمشاريع الزراعية والصيد وغيرها، وبالتالي تخفيف الأعباء عنهم بمنحهم أسعار ديزل مدعومة من الحكومة كي لا تتأثر هذه القطاعات بالزيادة وتؤدي إلى ارتفاع أسعار منتجاتها على المستهلكين.

وقود : 1,5 سعر لتر الديزل بالمحطات

أكدت شركة وقود في بيان لها أمس أن السعر الجديد للديزل في محطات الوقود هو ريال ونصف ( 1,5 ) ريال / لتر.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رفع أسعار الديزل إعتباراً من غداً الخميس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات بلسم الروح :: ๑۩۞۩๑ المنتديات العامة ๑۩۞۩ :: ๛ ﰟ|¦[¯ الـقســــــم الـعــــــام ¯]¦|ﰟ ๛-
انتقل الى: