منتديات بلسم الروح
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، . كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل ويجب أن يكون التسجيل بإيميل حقيقي حتى تقوم بتفعيل عضويتك عن طريق رسالة تصل الى بريدك إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه .


قال تعالى{ مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ }
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

ادارة منتديات بلسم الروح .... ترحب بالزوار الكرام .... نسعد بتسجيلك زائرنا الكريم .... واعضاء اسرة منتديات بلسم الروح ترحب بالجميع .... هدفنا الفائدة والرقي .... كل الامنيات بقضاء اجمل الاوقات معنا ....


شاطر | 
 

 "ودام" فشلت في تنمية الثروة الحيوانية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سلوى حسن
الـمـديـر الـعـام
الـمـديـر الـعـام


الدوله :
عدد المساهمات : 7382
تاريخ التسجيل : 01/10/2013

مُساهمةموضوع: "ودام" فشلت في تنمية الثروة الحيوانية   الأحد مايو 18, 2014 10:00 am

انتقدوا استمرار اعتمادها على الاستيراد .. مواطنون لـ الراية:
"ودام" فشلت في تنمية الثروة الحيوانية
الشركة لم تطور مقاصبها وأنفقت 11.5 مليون ريال على مقصب ينتظر الإزالة


كتب - عبدالحميد غانم وحسين أبو ندا:

انتقد عددٌ من المواطنين وأعضاء المجلس البلدى تأخّر شركة "ودام" فى تطوير مقاصبها، لافتين إلى أن مشاريعها الخارجيّة والداخليّة فشلت في تحقيق تطلعات المواطنين فى تنمية الثروة الحيوانيّة، وخفض الأسعار وزيادة نسبة الاكتفاء الذاتي.

وأكدوا أن الشركة تعتمد على الاستيراد فقط، دون إقامة مشروعات حيوانيّة منتجه لتعزيز منظومة الأمن الغذائى، لافتين إلى دعم الدولة الكبير للشركة ومنحها الأراضى لإقامة مقاصب جديدة متطوّرة إلا أن الشركة تأخّرت في التنفيذ فتمّ سحب الأراضي وتمّ منحها لشركة حصاد.

وطالبوا بتدخّل وزارة البلدية والتخطيط العمراني لإقامة أسواق ومقاصب جديدة، على غرار أسواق الفرجان التي انتهى تنفيذها بعد تدخل وزارة الاقتصاد والتجارة، مؤكّدين أن الأمور ستزداد سوءًا إذا لم تتدخل وزارة البلدية لتتولى إقامة الأسواق والمقاصب الجديدة، خاصة مع اقتراب شهر رمضان الذي يشهد زيادة في الإقبال على المقاصب.

وانتقدو إنفاق 11 مليونًا و500 ألف ريال على مقصب ينتظر الإزالة، مطالبين بإقامة كيان قوي لتنمية الثروة الحيوانيّة بدلاً من "ودام"، مشيرين إلى انتظارهم منذ 10 سنوات لحصد مردود مشروعات الشركة ومساهمتها في خفض الأسعار، بينما واصلت الشركة اعتمادها على الاستيراد لسدّ احتياجات السوق المحلي.

وشدّدوا على ضرورة قيام "ودام" بالتعاقد مع أصحاب الحلال لشراء الأغنام المحليّة التي ينتجها المواطنون في العزب والمزارع وذلك لتشجيعهم على زيادة الإنتاج، كما اقترحوا تطوير آليّة عمل الشركة بالحصول على مجموعة من الأراضي يتم تقسيمها كمزارع لإنتاج الثروة الحيوانيّة من قبل المواطنين المهتمّين بهذه المهنة ومن ثم شراء هذه الخراف منهم بأسعار مناسبة وبيعها مرّة أخرى للمستهلكين.

وطالبوا بتقديم الدعم للمواطن على مدار العام وليس في شهر رمضان وعيد الأضحى المبارك فقط.

وكان السيد يوسف محمد العوضي المدير العام لشركة ودام الغذائية قد أكّد أمام جلسة المجلس البلدى في 29 أبريل الماضى أن المقصب المركزي انتهت صلاحيته ولم يعد مؤهلاً للقيام بدوره بالرغم من جهود تطويره والتي كان آخرها إنفاق نحو 11 مليونًا و500 ألف ريال لكنه يحتاج إلى إزالة وإنشاء مقصب جديد، إلا أن الأمر متوقف على موافقة وزارة الأعمال والتجارة حيث يقوم المقصب بذبح من 1800 إلى 2000 رأس يوميًا من الخراف الأستراليّة.

وأشار إلى إن إدارة المسالخ أحد أهم أولويّات شركة ودام الغذائية، لافتًا إلى وجود خُطة لإنشاء مقاصب آليّة تناسب التطوّر الذي تشهده البلاد، وأن الشركة لديها القدرة على إنشاء المقاصب من مواردها الخاصّة إذا ما أسندت إليها الجهات المسؤولة تلك المهمّة دون الحاجة لدعم من الدولة باستثناء السوق والمقصب في أم عوينة لأنه مشروع كبير يحتاج فيه إلى دعم الدولة.

أكد أن مشروعاتها الخارجية فاشلة.. أحمد الخلف :
إدارة "ودام" تفتقد الخبرة في تنمية الثروة الحيوانية
الشركة تعتمد على الاستيراد فقط ولم تنهض بمنظومة الأمن الغذائي
انتقد رجل الأعمال أحمد الخلف وأحد المساهمين في شركة " ودام " إنفاق الشركة 11.5 مليون ريال على تطوير المقصب الآلي الذي فقد صلاحيته بعد مرور 40 عاما على إنشائه .

وقال: هذه الاستثمارات مهدرة لان المقصب الحالي متهالك ويقع وسط الكتلة السكنية ، وأصبح وجوده داخل الدوحة مصدر تلوث وتهديد لصحة المواطنين ، وكان من المفترض نقله إلى خارج الدوحة وبناء مقصب متطور يعتمد على أحدث التقنيات المتقدمة.

وأضاف: شركة " ودام" لم تحقق تطلعات المواطنين في النهوض بالثروة الحيوانية والنهوض بمنظومة الأمن الغذائي وتخفيض الأسعار ، فلم نر أي مردود من مشاريعها الخارجية والداخلية ، فالشركة لها مشروع في السودان لتربية وتسمين الأغنام ، ولكنه مشروع فاشل ، ولم يتطور ، ولم يسد ولو جزءا بسيطا لتحقيق الاكتفاء الذاتي للسوق القطري.

وقال : هذا المشروع الذين ادعوا أنهم طوروه منذ 5 سنوات فشل فشلا ذريعا ، ولم نر له أي مردود ، وكل ماتفعله " ودام " حاليا هو الاستيراد من استراليا وغيرها من الدول ، ولولا دعم الدولة للشركة ما استطاعت السير خطوة واحدة للأمام في مجال الاستيراد ، وللأسف كل مايفعلونه الآن هو تلبية جزء بسيط من الأغنام للمواطن من خلال الاستيراد من الخارج .

وانتقد تقاعس الشركة فيما يتعلق بمشاريعها الداخلية والخارجية ومايمكن أن تقدمه لمنظومة الأمن الغذائي والثروة الحيوانية ، وتنميتها، مؤكدا أن الشركة ليس لديها أي خبرات يمكن الاستفادة منها ولم تستعن بخبرات القطريين .

وكشف عن أن مجلس الإدارة الحالي وأعضاءه ليس بينهم عضو واحد لدية خبرة في مجال تنمية الثروة الحيوانية والغذائية ولا يستعين بأحد الخبرات القطرية التي لها باع طويل في هذا المجال للاستفادة من خبراتها في مجال تطوير الشركة والمقاصب .

وقال : نحن كمساهمين في الشركة لم نشارك في اجتماعات الإدارة ولم يستدعنا أحد من مجلس الإدارة للمشاركة والمساهمة معهم في تطوير الشركة ، وبالتالي ليس هناك مردود ،ولن يكون لأي مشروعات ، وفشلوا في تطوير السوق والمقاصب ، حتى شركة "حصاد " تسير الآن على طريق " ودام " ولم نر منها أي تطوير لا في الداخل ولا الخارج ولا أي مردود للمشاريع الغذائية والثروة الحيوانية التي أعلنت عنها .

وقال : موضوع الأمن الغذائي والحيواني موضوع استراتيجي يحتاج إلى كل الجهود والخبرات للمساهمة فيه والنهوض به ، باعتباره مشروعا وطنيا لابد أن يساهم فيه الجميع وليس الدولة فقط التي تحملت الكثير والكثير ، فالسوق المركزي بالكامل يحتاج إلى إزالة ونقله خارج الدوحة في الفضاء الواسع ، ويجب أن يكون لدينا منظومة أمن غذائي حقيقية يعمل الجميع من أجلها يشارك ويساهم فيها القطاع الخاص ، فالدولة دعمت " ودام " بمليارات الريالات ، ولكن للأسف فاقد الشيء لايعطيه .

أحمد الجهني: لم تنجح في خفض الأسعار

يؤكد أحمد حسن المالكي الجهني أن مربي الأغنام بحاجة إلى دعم ليستطيع الانتاج وتزويد السوق بالأغنام المحلية المفضلة لشريحة كبيرة من المواطنين ، مشيراً إلى أن شركة ودام الغذائية لم تلب طموحات المواطن الذي كان يتوقع وجودها في السوق جاء لمحاربة غلاء الأسعار .

وأضاف: الأمر الذي لم يحبذه المواطن هو أن "ودام" هي شركة مجاورة للسوق المركزي وتبيع بأسعار مقاربة لأسعار التجار والفرق بينهما أنها تبيع لحوما ذات جودة أقل وبأسعار أرخص.

حمد المري: دعم الشركة للمستهلكين محدود

أوضح حمد المري أن شركة "ودام" لا تقدم لحوما مدعومة سوى بشكل محدود خلال شهر رمضان، وهو الأمر الذي نتمنى أن تعيد حسابتها فيه حتى يتسنى للمواطن الحصول على نوعيات جيدة من اللحوم بأسعار مناسبة وحتى يتم كسر الأسعار المرتفعة التي يبيع بها التجار للمستهلكين في السوق المركزي .

وأشار إلى ضرورة زيادة عدد المقاصب الآلية فكل منطقة بحاجة إلى منفذ لبيع الأغنام يتبع لشركة "ودام" ويتوفر فيها مقصب حتى لا يضطر المستهلك للانتظار فترة طويلة في المقصب الوحيد المتوفر في الدوحة .

عبدالعزيز الساعي: الشركة تركت المستهلك لجشع التجار

يشير عبدالعزيز الساعي الى أنه لم يلمس أي تقدم يذكر منذ افتتاح الشركة منذ قرابة الـ 10 أعوام في تنمية الثروة الحيوانية وبناء المقاصب الآلية وكل ما قامت به ودام هو توريد اللحوم إلى الملاحم التجارية فقط وبيع الخراف الاسترالية بأسعار مخفضة.

وقال:أما بالنسبة لدعم اللحوم السورية أو العربية فهي لا تدعمها سوى في رمضان وقبل العيد.

وأضاف:الشركة لم تساهم في تخفيض الأسعار وتركت المستهلك يواجه جشع التجار لوحده الأمر الذي يتطلب زيادة الدعم على الخراف لإجبارهم على خفض الأسعار.

محمد الخيارين: الشركة ولدت ميتة ولا أمل في تطويرها

وقال محمد صالح الخيارين عضو البلدي عن دائرة الناصرية : شركة " ودام " ولدت ميتة ، ومهما قلنا وتكلمنا وقدمنا من مقترحات لتطويرها دون جدوى ، فلا أمل أو فائدة ولا مردود من ورائها ، فمنذ 10 سنوات ونحن ننتظر من ورائها أي مردود ولو بسيط يساهم في تنمية الثروة الحيوانية وخفض الأسعار، فلم نر هذا المردود بكل أسف ، فقط نسمع كلاما في كلام عن مشروعات خارجية في السودان ، ومشروعات داخلية ، لكن أين هي ؟.. لاشيء.

وأضاف : من المفترض وخبراء الاقتصاد يعرفون ذلك أن أي شركة في العالم يكون لها مردود بعد انتهاء السنة المالية لها ، ونحن ننتظر هذا المردود من " ودام " منذ سنوات طويلة ، ولم نجده حتى الآن ، وتصور أن وزارة الاقتصاد تطلب من شركة كبيرة كهذه سجلا تجاريا ، كيف ذلك وكأننا نتحدث عن سوبر ماركت أو محل بقالة ،باختصار إدارة" ودام " ليس لديها خبرة في مجال الثروة الحيوانية ، ولايستوعبون ماذا تعني كلمة أمن غذائي .

وطالب بتغيير مسمى الشركة وسحبها كليا من السوق وإعادة هيكلتها أو دمجها في كيان قوي يفهم ويقدر ماذا تعني ثروة حيوانية وأمن غذائي ، أما أن تستمر هذه العشوائية والفوضى في الإدارة فهذا يحقق خسائركبيرة في منظومة الأمن الغذائي ، بدليل أنهم أنفقو 11 مليونا و500 الف ريال على مقاصب متهالكة ، فكيف تنفق هذا المبلغ على كيان ميت بالأساس .

سعود الهاجري: مطلوب تعاون مع أصحاب الحلال

يطالب سعود الهاجري بتعاقد شركة "ودام" الغذائية مع الجهة المسؤولة بالدولة للحصول على قطعة أرض كبيرة ومن ثم يتم تقسيمها وتوزيعها على المواطنين الذين يستثمرون في الحلال .

وأكد أن ذلك الحل الأمثل يشجيع المواطنين وشركة ودام على الإنتاج لاسيما أن المواطن في الوقت الحالي غير مجبر لبيع حلاله لشركة "ودام" إذا ما فتحت الأخيرة الباب لشراء الخراف المحلية من المواطنين إلا أنها تستطيع ذلك في حال تقدميها الدعم المناسب لمربي الحلال ووفرت له قطعة أرض ويكون في هذه الحالة شريكا مع شركة ودام.

محمد الشهواني: الاستيراد يتزايد وحجم الإنتاج مجهول

يقول محمد فيصل الشهواني عضوالبلدي عن دائرة دخان : الشركة لم تساهم في تخفيض الأسعار وتركت المواطن والمقيم " فريسة " لجشع السوق والغلاء ، فلم نر منها تخفيضات سوى في شهر رمضان والأعياد ، رغم دعم الدولة الكبير لها ، والمفروض أن تكون التخفيضات والعروض على مدار السنة ، وليس في المواسم فقط .

وأضاف : أسعار اللحوم مرتفعة ، وفي ارتفاع مستمروالشركة لم تفعل شيئا لوقف " غول " الغلاء ، أين مردود مشاريعها الخارجية في تسمين وتربية الأغنام التي أعلنت عنها منذ سنوات ، لم نر منها شيئا يذكر على أرض الواقع ، فقط لم نر سوى الاستيراد من استراليا والصومال والهند وغيرها من الدول ، أين انتاج " ودام " نفسه ، وتنمية الثروة الحيوانية التي صدعتنا بها فالاستيراد يتزايد وحجم الانتاج مازال مجهولا ، هم فقط يستوردون ، وينفقون 11.5 مليون ريال على تطوير مقصب متهالك عفى عليه الزمن ولم يعد يواكب التطور ولا الزيادة السكانية الحالية .

وطالب بدعم مربي الأغنام فى قطر وشراء منتجهم ، والاهتمام بالثروة الحيوانية الداخلية وتنميتها ودعمها حتى يكون لدينا إنتاج من الثروة الحيوانية يساهم في منظومة الأمن الغذائي .

دعا لتدخل وزارة البلدية.. سعود آل حنزاب:
"ودام" أهدرت 11.5 مليون ريال لتطوير مقصب متهالك
الشركة تقاعست عن إنشاء مقاصب جديدة بعد حصولها على الأراضي
يشير السيد سعود عبدالله آل حنزاب رئيس المجلس البلدي المركزي الى أنه التقى المدير التنفيذي لشركة "ودام " منذ 3 سنوات لبحث تطوير الشركة وأدائها ومقاصبها، وتقديم خدمات مميزة للمواطن والمقيم .

وقال: لكن الأمور سارت عكس المتوقع والمأمول من " ودام " ولم نر أي مردود يعود على المواطن والمقيم ولا مردود في تنمية الثروة الحيوانية .

وأضاف : ندعم الشركة لتحقيق تطلعات المواطنين كما أن الدولة منحتها أرض لبناء مقاصب جديدة ولكنها تأخرت في التنفيذ ، فسحبت الأرض وأعطيت لشركة حصاد حاليا ، وشركة "ودام" طلبت منها الوقوف بجوارها من أجل الحصول على أرض لبناء مقاصب جديدة ونحن نقف معهم وندعمهم في هذا الجانب ، ولكن نريد أن نرى منهم تحركا عمليا على الأرض .

وقال : على مجلس إدارة شركة ودام محاسبة المسؤولين عن إهدار 11.5 مليون ريال على تطوير مقصب متهالك ، وقد اعترف المدير العام للشركة أمام جلسة البلدي بأنه يحتاج إلى إزالة ، فكيف ننفق هذا المبلغ على مقصب يحتاج لإزالة ؟!.

وطالب وزارة البلدية بوضع يدها على مشاريع ودام وحصاد وتنفيذها ، كما حدث في أسواق الفرجان ، لأننا لم نر أي تقدم يذكر لا من حصاد ولامن ودام على طريق تنمية الثروة الحيوانية ولبناء مقاصب وأسواق جديدة ونسمع فقط لكلام ولكن لايوجد فعل وتنفيذ على الأرض خاصة أننا مقبلون الان على شهر رمضان وحالة السوق المركزي يرسى لها .

وأكد أنه كان من المقرر إنشاء سوق مركزي في منطقة أم صلال لخدمة أهالي المناطق الشمالية وسوق آخر في منطقة الريان لخدمة المناطق الغربية وسوق ثالث في الوكرة لخدمة المناطق الجنوبية، إضافة إلى وجود السوق الحالي الذي يقدم خدماته إلى سكان العاصمة والضواحي المجاورة لها وبالفعل تم تخصيص الأراضي من قبل وزارة البلدية لشركة ودام منذ عام 2012، لكن لم تستكمل المشروع الذي تم إسناده إلى شركة حصاد الغذائية والتي سلكت نفس المسلك في تأخير تنفيذ المشروع الهام والحيوي لخدمة المواطنين والمقيمين ويبدد الصورة السيئة التي عليها المقاصب الآلية حاليا والتي لا تناسب مكانة قطر وجهود الدولة لتطوير المرافق.

علي السليطي: الشركة ساهمت في رفع الأسعار

يرى علي عبدالله السليطي أن أسعار الخراف في شركة "ودام" مرتفعة ولم تنافس تجار السوق المركزي على خفض الأسعار ، بل على العكس جعلتهم يرفعون أسعارهم بحجة أن نوعية اللحوم التي يبيعونها أفضل من شركة "ودام" التي تبيع لحوما أقل جودة.

وقال: بالنسبة لي كمربي حلال أضطر في معظم الأحيان لبيع الأغنام لتجار السوق بأسعار منخفضة ، فمن الأولى أن تشتري ودام هذه الأغنام التي يبيعها مربو الحلال القطري بأسعار منخفضة للتجار وبدورهم يبيعونها بأسعار مضاعفة للمستهلك.

وأكد أن فشل ودام في تنمية الثروة الحيوانية وزيادة الانتاج من رؤوس الأغنام ، يؤكد ضرورة إيجاد حلول عاجلة ووضع خطة قصيرة المدى لتفادي الأخطاء التي وقعت فيها شركة "ودام" لافتاً إلى أن اعتماد الشركة الكلي على استيراد الأغنام لا يرضي طموحات المواطن الذي يريد رؤية مشاريع ضخمة لتربية الحلال لاسيما أن الدولة منحت الدعم للشركة في مختلف النواحي.

وأشار إلى أن إقامة مقاصب جديدة يعد من المسلمات التي كان على شركة "ودام" العمل عليه منذ إنشائها.

عبدالعزيز حسن: أسعار "ودام" قريبة من "المركزي"

يشير عبدالعزيز حسن الى أنه لا يعتمد بصورة دائمة على شراء اللحوم من منفذ البيع في مواشي لافتا إلى أنه لا يلاحظ فروقا في أسعار "ودام" مقارنة بأسعار التجار في السوق المركزي .

واشار إلى ضرورة إنشاء منافذ بيع للمواشي في جميع المناطق بالإضافة إلى مقاصب آلية لخدمة المستهلكين الذين يضطرون إلى المجيء من جميع المدن والمناطق لشراء الخراف من السوق المركزي وشركة ودام.

محمد الهاجري: نحتاج تقديم الدعم على مدار العام

يقول محمد ظافر الهاجري عضو البلدي عن الشيحانية : لم نر أي مردود من " ودام " أو عائد يعود على المواطن والمقيم فيما يتعلق بتخفيض الأسعار ، ولا عائد من وراء مشاريعها الخارجية ولا الداخلية يعود بالنفع على تنمية الثروة الحيوانية.

وأضاف : نحن نأمل من الشركة تطوير نفسها والمقاصب ، ونريد بناء سوق ومقاصب جديدة ، نريد كيانا جديدا ، فالدوله تدعم الشركة ولم تقصر معها فلماذا هي تقصر ، فالأسعار مرتفعة ، ولا نرى من الشركة دعما للمستهلك سوى في شهر رمضان وعيد الأضحى المبارك ، نريد هذا الدعم على مدار العام وليس في المواسم فقط .

محمد الكواري: الشركة لم تنهض بالثروة الحيوانية

محمد سعيد الكواري يقول: إن شركة "ودام" الغذائية لم تنهض بالثروة الحيوانية كما كانت تروج في بداية عملها بالسوق القطري ، حيث ظلت الأسعار ترتفع وأصبح المواطن يشتري الخراف بأسعار مبالغ فيها ، فهي لم تحد من الغلاء وسايرت أسعار التجار في السوق المركزي فإذا رفعوا الأسعار تقوم هي الأخرى برفعه ، وكأنها شركة غير مدعومة من الدولة ويفترض أن تبيع بأسعار مخفضة للمستهلكين وخصوصاً المواطنين.

وأضاف: ومع هذا كله يضطر المواطن لشراء الخراف من التجار في السوق المركزي بأسعار مرتفعة وذلك لقلة جودة اللحوم التي تبيعها "ودام" الغذائية في منافذ البيع الخاصة فيها ، فالخروف الأردني ليس كالسوري أو المحلي اللذين يفضلهما المواطن عن غيرهما من الخراف.

وأكد أن شركة ودام بحاجة إلى زيادة عدد المقاصب الآلية حتى لا يعاني المواطن من طول مدة الانتظار وخصوصاً في المواسم وعيد الأضحى ، مشيراً إلى أن الشركة لم تفتح سوى مقصب واحد في الخور مع أن معظم المناطق بحاجة إلى هذه الخدمة المهمة.

وطالب شركة "ودام" بشراء الماشية من مربي الحلال بما يساهم في تخفيض أسعار اللحوم ومواجهة الغلاء فضلا عن دعم المربي الذي يحتاج إلى من يشتري الانتاج منه ، فهي تسطيع شراءه بمبلغ مناسب وبيعه مرة أخرى للمستهلكين بأسعار مناسبة أيضاً.

خليفة العبدالله: فشلت في تطوير المقصب الآلي

يؤكد خليفة العبدالله أن أسعار اللحوم مرتفعة ومنذ إنشاء الشركة لم نلاحظ أي فروق تذكر بينها وبين تجار السوق المركزي الذين يبيعون اللحوم بأسعار مرتفعة مشيراً إلى ضرورة قيام ودام بتنفيذ مشاريع داخل قطر لتسمين وتربية الأغنام للمساهمة في زيادة الثروة الحيوانية.

وأشار إلى أن شركة ودام فشلت في تطوير المقصب الآلي ومنفذ البيع الخاص فيها الذي يشبه السوق المركزي مطالباً بإزالته ونقله خارج الدوحة في مكان مناسب وأكثر تنظيماً.

محمد العتيق: يجب الاستعانة بأهل الخبرة

يقول محمد العتيق الدوسري عضو البلدي عن دائرة خليفة الجنوبية: الشركة لم تقدم شيئا للوطن والمواطن، على مستوى المساهمة في تنمية الثروة الحيوانية، ولا على مستوى خفض الأسعار، رغم الدعم الكبير الذي تلقته من الدولة، حتى الأرض التي خصصتها لها الدولة تأخرت الشركة في تنفيذ بناء مقاصب جديدة متطورة فسحبت منها لصالح شركة حصاد التي لم تقدم هي الأخرى المأمول منها، نحن فقط نسمع كلاما في كلام لكن فعل على أرض الواقع لايوجد .

وأضاف :حتى أسعار البيض والدجاج ارتفعت ، وكنا ننتظر المردود من وراء مشاريع ودام ، أين هي لا أحد يعلم ، وللأسف أنفقوا 11 مليونا و500 الف ريال على مقصب متهالك مطلوب إزالته ، كيف يحدث هذا لا أحد يعلم ، وإنما هذا دليل على عشوائية الإدارة ، خاصة أننا الآن مقبلين على شهر رمضان المبارك ، فماذا هم فاعلون في ظل مقصب متهالك يحتاج إلى إزالة بحسب اعتراف المدير العام لشركة ودام أمام جلسة البلدي الماضية .

وطالب بالاستعانة بأهل الخبرة ، لان المواطنين يعانون من الإدارة الحالية ومن سوء المقاصب والسوق بشكل عام ومطلوب رفع هذه المعاناة عن كاهلهم .

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sb-sbsb.montadalhilal.com
لمسة طفولة
المشرف العام
المشرف العام


الدوله :
عدد المساهمات : 3592
تاريخ التسجيل : 01/10/2013
العمر : 46

مُساهمةموضوع: رد: "ودام" فشلت في تنمية الثروة الحيوانية   الأحد مايو 18, 2014 2:32 pm

يسلموووووو ع الخبريه

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قطر الندى
المشرف العام
المشرف العام


الدوله :
عدد المساهمات : 5994
تاريخ التسجيل : 01/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: "ودام" فشلت في تنمية الثروة الحيوانية   الأحد مايو 18, 2014 3:15 pm


_________________



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دلوعة قطر
المراقب العام


الدوله :
عدد المساهمات : 5338
تاريخ التسجيل : 01/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: "ودام" فشلت في تنمية الثروة الحيوانية   الأحد مايو 18, 2014 4:22 pm

ثآآنككس ع الطررح

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
علي المالكي
المراقب العام


عدد المساهمات : 2976
تاريخ التسجيل : 01/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: "ودام" فشلت في تنمية الثروة الحيوانية   الأحد مايو 18, 2014 5:23 pm

عساج ع القوة

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
العاشقة
VIP
VIP


الدوله :
عدد المساهمات : 2976
تاريخ التسجيل : 04/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: "ودام" فشلت في تنمية الثروة الحيوانية   الأحد مايو 18, 2014 10:08 pm

يسلموو ع الطررح..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
"ودام" فشلت في تنمية الثروة الحيوانية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات بلسم الروح :: ๑۩۞۩๑ منتديات بلسم الروح ๑۩۞ :: ๛ ﰟ|¦[¯ قسم أخبار البورصة والاقتصاد القطري]¦|ﰟ ๛-
انتقل الى: