منتديات بلسم الروح
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، . كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل ويجب أن يكون التسجيل بإيميل حقيقي حتى تقوم بتفعيل عضويتك عن طريق رسالة تصل الى بريدك إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه .


قال تعالى{ مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ }
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

ادارة منتديات بلسم الروح .... ترحب بالزوار الكرام .... نسعد بتسجيلك زائرنا الكريم .... واعضاء اسرة منتديات بلسم الروح ترحب بالجميع .... هدفنا الفائدة والرقي .... كل الامنيات بقضاء اجمل الاوقات معنا ....


شاطر | 
 

 اقتصاديون يحذرون من حدوث تضخم في أسعار الأسهم بالبورصة القطرية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رهف محمد.
مشرفة
مشرفة


عدد المساهمات : 3911
تاريخ التسجيل : 04/10/2013

مُساهمةموضوع: اقتصاديون يحذرون من حدوث تضخم في أسعار الأسهم بالبورصة القطرية   الأحد سبتمبر 21, 2014 7:05 am

اقتصاديون يحذرون من حدوث تضخم في أسعار الأسهم بالبورصة القطرية
21 سبتمبر 2014 05:51 ص



حذر اقتصاديون ومتعاملون في البورصة من مخاطر تضخّم أسعار الأسهم في ظل ارتفاعها المستمرّ، وتحقيق بعض منها مستويات تاريخيّة وارتفاع البعض الآخر بأكثر من 200%، وهو ما يُشير إلى احتماليّة وجود ضحايا جدد لسوق الأسهم في حال تعرّضه لعمليات تصحيح حادّة لسدّ الفجوات السعريّة التي تمّ تكوينها الفترات الماضية. بحسب جريدة الراية



وأكدّوا ضرورة توخي الحيطة والحذر ومعرفة المحرّكات الرئيسة للسوق، مشدّدين على أهمية توعية المتعاملين والمستثمرين بالسوق، وضرورة التركيز على العوامل الأساسية مثل ربحية الشركات، توفر السيولة لديها، مدى قوة الأرقام المالية، للشركات على ضوء قوائمها المالية، مُشيرين إلى أن أسهم المضاربة معرّضة لمخاطر عالية.



وشدّدوا على ضرورة تدخل الجهات المعنيّة لتشديد الرقابة على التداولات، ووقف مُضاربي الشركات الصغيرة التي أصبحت أكثر نشاطًا من القيادية إذا دعت الضرورة لذلك. بالإضافة إلى العمل على إدراج شركات جديدة في السوق لامتصاص السيولة الزائدة.



وقالوا: إن المُتتبع لمعطيات سوق الأسهم هذه الأيام يجد ارتفاعًا في أسعار بعض الشركات المُساهمة بالسوق بدون أي مبرّر، والخوف من تكرار المآسي التي تعرّض لها المُستثمرون في السنوات الماضية، والتي كبدت السوق خسائر فادحة.



الاستفادة من دروس الماضي



ودعا الخبراء إلى ضرورة الاستفادة من دروس الماضي وعدم الاندفاع نحو موجات الشراء أو البيع بصورة عشوائيّة، حتى لا يتعرّض المستثمرون لخسائر كبيرة في حال الانخفاض أو الارتفاع المُفاجئ للسوق.



وبيّنوا أن حالة الانتعاش التي يمرّ بها السوق حاليًا متوقعة نظرًا للموقف القوي لاقتصاد الدولة وإقبال المستثمرين على السوق ووجود قوة شرائيّة وسيولة ماليّة تزامنت مع ركود فعلي يمرّ به قطاع الأراضي، متوقعين أن تكون هذه الانتعاشة ردّة فعل غير طبيعيّة ومصطنعة.



إلا أنهم أعربوا عن مخاوفهم من أن تؤدّي الارتفاعات المتوالية في مؤشر البورصة لتضخم في أسعار بعض الأسهم وتكوين فجوات سعريّة ويترتب عليها من احتمالات حدوث موجة من التراجع القوي الذي يؤثر سلبًا على السوق خاصة صغار المساهمين.



وطالب الخبراء بتوفير حماية أكبر لصغار المستثمرين وحقوق الأقليات بالشركات في ضوء التطوّرات التي يشهدها السوق الفترة الأخيرة. وحذروا من خطورة انسياق صغار المستثمرين لمضاربات "عنيفة" تشهدها أسهم بعض الشركات بما يُخالف التحليل المالي، وأداء هذه الشركات. وأشاروا إلى أن التقلبات العنيفة لمؤشرات السوق تعرّض صغار المستثمرين لخسائر كبرى.



وأشاروا إلى أن شركات المضاربة الصغيرة حافظت على مرتبتها المتقدمة في استقطاب السيولة المدارة في السوق، الجديد فإن معدلات المخاطرة على المتعاملين في تلك الشركات بدورها سترتفع، ومن تلك المخاطر ارتفاع مستوى التذبذب في أسعار أسهم تلك شركات المضاربة، يومًا إثر يوم، وأسبوعًا إثر أسبوع، والتي ليس في مقدور المتعامل الصغير الوصول بصورةٍ مؤكدة إلى توقع توقيت دخول أو خروج كبار المُتعاملين على السهم.



وكان مؤشر بورصة قطر قد سجل مكاسب قياسيّة الفترة الماضية ليصل لأعلى مستوى له على الإطلاق وأغلق عند مستوى 14350 نقطة بنهاية الأسبوع الماضي، ورافق ارتفاع مؤشر السوق، ارتفاع في أسعار الأسهم ليسجّل عدد من الأسهم مستوى قياسيًا جديدًا لم يصله منذ إدراجه في السوق، وهو ما أدّى إلى تخوّف بعض المستثمرين من تعرّض السوق لموجة تصحيح قاسية كما حدث عام 2005، وذلك عقب فتح السوق للاستثمار الأجنبي، إلا أن الكثير من المُراقبين بعثوا برسائل طمأنة للمستثمرين، مؤكدين أن وضع السوق حاليًا يختلف كليًا عن وضعه في عام 2005 من حيث نسب النمو التي حققها الاقتصاد القطري خلال السنوات الماضية بالإضافة إلى النتائج القوية والأرباح المتميّزة التي حققتها الشركات على مدى السنوات الماضية. وأشاروا إلى أن مكرّر الربحية في عام 2005 كان يتراوح بين 40 إلى 50 مكرر، أما مكرر الربحية حاليًا فيتراوح بين 15 إلى 20 مكرر.



وفي هذا السياق أعرب المستثمر أبو عبد العزيز الأنصاري عن مخاوفه من أن تؤدّي الارتفاعات المتوالية في مؤشر البورصة إلى تكوين فجوات سعرية قد تتسبّب في خسائر قاسية لبعض المستثمرين في حال تراجع المؤشر مرّة أخرى لسدّ هذه الفجوات.



تشديد الرقابة



وطالب الجهات المعنيّة وإدارة البورصة بالاستعداد الجيّد ووضع خُطوات واضحة ومحدّدة لتفعيل هذه التوجيهات ونقلها على أرض الواقع كي يتم الاستفادة منها بالشكل الأمثل، بالإضافة إلى تشديد الرقابة على التداولات لتلافي واتخاذ جميع الإجراءات والتدابير التي تمنع دخول "الأموال الساخنة"، التي تدخل وتخرج بشكل سريع في شكل مضاربات تضرّ بالسوق.



مُشيرين إلى أن زيادة حصص الأجانب في الشركات يتطلب مراقبة مستمرّة وضمانات جيدة تحدّ من دخول الأموال الساخنة حتى تحمي السوق من التذبذبات.



الحذر الشديد



ودعا الأنصاري المُتعاملين بالسوق إلى الحذر الشديد خلال الأسابيع المقبلة في ظل ارتفاع غير منطقي للشركات الصغيرة وهبوط القياديّة، مؤكدًا أن الحالات النفسية للمتعاملين غير مهيأة لصدمة أخرى، مطالبًا المتعاملين بالحذر والدخول بدون ديون أو أقساط خوفًا من تعرّضهم لخسائر نتيجة ارتفاع الأسهم بشكل متواصل.



وأكد أهمية التحوط من الأموال السريعة التي قد تضرّ بالسوق، موضحًا أن بدء إجراء تداول الأجانب في سوق الأسهم له إيجابيات كثيرة مقارنة بالسلبيات التي قد تحدث جراء تنفيذه.



وقال: سوق الأسهم يمرّ بمرحلة انتعاش كبيرة في الوقت الحالي نظرًا للموقف القوي لاقتصاد قطر والإقبال كبير من قبل المستثمرين على دخول السوق ما يدلّ على وجود قوة شرائيّة حقيقيّة وسيولة كبيرة. وحذّر من الإقبال الشديد لأن وضع السوق الحالي يدعو للحذر لا سيما أن أسعار الشركات مغرية، مشددًا على ضرورة معرفة المحرّك الرئيس للسوق.



وأشار إلى أن هناك عدّة أسباب كانت واقفة وراء الانتعاشة الكبيرة التي مرّ بها سوق الأسهم في الفترة الأخيرة ومنها انضمام البورصة فعليًا إلى مؤشر ستنادر اند بورز بعد انضمامها إلى مؤشر موغان استانلي في يونيو الماضي، بالإضافة إلى التضخم الحاصل في سوق العقار الذي بلغ أرقامًا قياسيّة يؤذن بنهاية دورته الاقتصادية وعليه أن يمرّ بمراحل نوعيّة من التصحيح في المستقبل كما أن هنالك عدّة صناديق حكومية ضخّت سيولتها إلى السوق.



ارتفاع السيولة



إلى ذلك تساءل المُحلل المالي أحمد ماهر عن المصادر التي قامت بضخّ السيولة إلى السوق بهذا الحجم الكبير، مؤكدًا في الوقت ذاته ضرورة توخي الحذر، ومعرفة صانع السوق الحقيقي.



وأضاف: من المفترض أن تكون عوامل التغيّر معروفة وواضحة وأن تكون القراءة للسوق واضحة إلا أن الواقع يُثبت غير ذلك؛ ما يوحي بتغيّرات مفاجئة. وحذّر من عمليات المضاربة التي تحدث من قبل صغار المستثمرين الباحثين عن الربح السريع، مؤكدًا أن الأسهم ليست للربح السريع وإنما للاستثمارات المتوسطة والبعيدة المدى.



وطالب إدارة البورصة بتفعيل عملية الرقابة على عمليات المضاربة التي يشهدها السوق حاليًا، لمعرفة أسباب ارتفاع أو انخفاض أسعار أسهم بعض الشركات بالحدود القصوى لعدد من الجلسات.



وقال: إن المضاربات التي تحدث على أسهم الشركات الصغيرة زادت وتيرة التسارع لا سيما أن العوامل الفنية للشركات لا تعكس بطبيعة الحال السعر الذي وصلت إليه أسهمها، مشيرًا إلى أن الأسباب وراء ذلك التسارع المضاربات التي تحدث نظرًا لتوفر السيولة النقديّة العالية التي اتجهت لسوق الأسهم في ظل ركود سوق العقارات متزامنًا مع دخول فصل الصيف الذي يشهد في المعتاد ركود سوق العقارات والثقة التي يحظى بها السوق والشركات القطرية، يُضاف إلى ذلك الأجواء الإيجابية التي تُهيمن على السوق خاصة بعد انضمامها فعليًا لمؤشر الأسواق الناشئة وهو ما أدّى إلى تدفق استثمارات أجنبيّة للسوق.



وأشار إلى أنه لا يستغرب إذا تجاوز المؤشر مستوى 15 ألف نقطة قبل نهاية العام إذا لم يتعرّض لعمليات تصحيح عنيفة أو مؤثرات خارجيّة، فمن الناحية الاقتصاديّة والاستثماريّة هناك أسس قويّة تدعم السوق في الفترة المُقبلة وهي السوق الأكثر عمقًا وتنظيمًا في المنطقة حاليًا وستكون مصدر جذب لسيولة الاستثمار المؤسساتي وسيولة الأفراد.



توخي الحذر



وشدّد على أهمية التحوّط والحذر من قبل المستثمرين، وعدم الانسياق وراء الشائعات، والعمل على دراسة وضع السوق بشكل جيّد قبل الاستثمار فيها، حتى وإن كانت هناك نظرة تفاؤليّة، إلى جانب عدم إغفال الأحداث الخارجيّة والأزمات المالية العالمية إن وجدت، واحتمالية انعكاسها على سوق الأسهم التي تعتبر عمومًا من الأسواق ذات الدرجة العالية في المخاطر.



وأضاف: إن الكثير من المستثمرين يقومون بتتبع خطوات مستثمرين يتوسمون بالدراية والمعرفة، وقد يجرّهم ذلك إلى نتائج غير مرضية مثل ما حدث للكثير من المستثمرين في آسيا، مشددًا على ضرورة أن يمتلك المستثمر المعلومات الدقيقة والوافية وعدم انقياده وراء الإشاعات.



وأكد أن تحسّن الجهات الرقابيّة وأدائها يجعل أي طفرة محتملة اقلّ حدّة من التي حصلت قبل 6 سنوات، مع خروج كثير من المُضاربين الذين سيحاول البعض منهم انتهاز فرص مخطط لها بالرغم من وجود أكبر رقابة ممكنة؛ ما قد يؤدّي إلى تكرار المعاناة السابقة، خاصة إذا عادت سياسة القطيع التي يديرها كبار المستثمرين.



ضحايا جدد



وحذّر من احتمالية وجود ضحايا جدد للسوق في المستقبل في ظل ارتفاع أسعار الأسهم المتواصل، ومن الممكن أن يحصل أخطاء ما لم تقم الجهات المعنيّة بإعداد جيّد لموفّري خدمات التداول، بتطبيق قواعد التأهيل على العملاء وتوثيق اختبار الخلفية الاستثماري للذين يريدون تداول الأسهم والتأكد من حصولهم على الدعم المناسب من موفري خدمات التداول؛ ما يؤدّي إلى تخفيف المخاطر والتوعية بها.

حالة غير صحيّة

وصف المستثمر يوسف أبو حليقة ما يجري في السوق في الوقت الراهن من صعود للمؤشر واندفاع للمستثمرين بأنها حالة غير صحيّة لما يشهده السوق من مضاربات غير مبرّرة أدّت إلى تضاعف أسعار أسهم بعض الشركات، مُعربًا عن أسفه من انكواء صغار المستثمرين بنار تلك المضاربات لقيامهم بالمضاربة على أسهم يضارب عليها كبار المستثمرين وبالتالي ارتفاع سعر السهم بدون مبرّر والسوق يتبع هؤلاء المستثمرين.

ونصح أبو حليقة المستثمرين في الأسهم بدراسة أداء الشركة ومعرفة إمكانياتها وأرباحها الماضية والحالية والمستقبلية والتحقق من أن هذا الاستثمار مُجدٍ أم لا، وعدم اتباع الآخرين واتخاذ قراراتهم على أسس اقتصادية سليمة.

وتوقع أن يصل ارتفاع السوق إلى حد معين وعندها يبدأ المستثمرون في جني الأرباح فتبدأ عملية البيع للاستفادة من ارتفاع السعر، فالملاحظ من بداية العام هو الارتفاع الكبير ولا يمكن أن يستمرّ ذلك طويلا، فلابد من تصحيح مسار السوق وخروج مستثمرين بعد جني الأرباح.

انخفاض مفاجئ للمؤشر

وأبدى أبو حليقة تخوّفه من انخفاض مفاجئ للمؤشر بنفس سرعة صعوده، مؤكدًا أن حدوث ذلك سوف يلحق ضررًا كبيرًا في السوق، وسيكون وقع الضرر أكثر على المستثمرين في السوق عن طريق القروض والتسهيلات الائتمانية من البنوك، متمنيًا أن يكون انخفاض المؤشر في حالة انخفاضه تدريجيًا بحيث يستطيع المساهم أن ينسحب تدريجيًا.

وأشار إلى أن ما يجري في سعر أسهم بعض الشركات التي ارتفعت بدون مبرّر يشبه الفقاعات التي ما تلبث أن تزول، وأنه لا بدّ من حركة تصحيحية لتصحيح مسار السوق لكي يصل إلى مرحلة الاستقرار.

وأكّد أهمية زيادة وعي المستثمرين المحليين بجميع التحرّكات الخاصّة التي يقوم بها الأجانب من عمليات مضاربة لمعرفة اتجاههم سواء بيعًا أو شراء وكذلك المستهدفات السعرية الخاصّة بالأسهم، ونقاط الدعم ونقاط المقاومة.

وأشار إلى أن إدارة البورصة نفذت العديد من الدورات التدريبية للمتداولين لنشر الوعي الاستثماري في أسواق المال. ودعا صغار المستثمرين إلى البعد عن أسهم المضاربات والتوجّه نحو الاستثمار طويل الأجل.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فلسطينية الهوية
اعضاء مسجلين


عدد المساهمات : 67
تاريخ التسجيل : 12/04/2014
المزاج المزاج : رايقة

مُساهمةموضوع: رد: اقتصاديون يحذرون من حدوث تضخم في أسعار الأسهم بالبورصة القطرية   الجمعة سبتمبر 26, 2014 1:36 pm

الله المستعان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائرة
عضو مميز
عضو مميز


عدد المساهمات : 2187
تاريخ التسجيل : 08/12/2013

مُساهمةموضوع: رد: اقتصاديون يحذرون من حدوث تضخم في أسعار الأسهم بالبورصة القطرية   الجمعة سبتمبر 26, 2014 4:45 pm

يع ـطيج الف

عـآفيه
عافية
عافية

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ولد قطر
عضو مشارك
عضو مشارك


عدد المساهمات : 1339
تاريخ التسجيل : 01/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: اقتصاديون يحذرون من حدوث تضخم في أسعار الأسهم بالبورصة القطرية   الجمعة سبتمبر 26, 2014 5:08 pm

شكرا ع الموضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ولد الشمال
عضو مميز
عضو مميز


عدد المساهمات : 2189
تاريخ التسجيل : 01/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: اقتصاديون يحذرون من حدوث تضخم في أسعار الأسهم بالبورصة القطرية   الخميس أكتوبر 16, 2014 9:15 am

الاسهم خسارة مستمرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اقتصاديون يحذرون من حدوث تضخم في أسعار الأسهم بالبورصة القطرية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات بلسم الروح :: ๑۩۞۩๑ منتديات بلسم الروح ๑۩۞ :: ๛ ﰟ|¦[¯ قسم أخبار البورصة والاقتصاد القطري]¦|ﰟ ๛-
انتقل الى: