منتديات بلسم الروح
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، . كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل ويجب أن يكون التسجيل بإيميل حقيقي حتى تقوم بتفعيل عضويتك عن طريق رسالة تصل الى بريدك إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه .


قال تعالى{ مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ }
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

ادارة منتديات بلسم الروح .... ترحب بالزوار الكرام .... نسعد بتسجيلك زائرنا الكريم .... واعضاء اسرة منتديات بلسم الروح ترحب بالجميع .... هدفنا الفائدة والرقي .... كل الامنيات بقضاء اجمل الاوقات معنا ....


شاطر | 
 

 سوق الأغنام ينتظر إعلان الأسعار المدعومة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
قطر الندى
المشرف العام
المشرف العام


الدوله :
عدد المساهمات : 5994
تاريخ التسجيل : 01/10/2013

مُساهمةموضوع: سوق الأغنام ينتظر إعلان الأسعار المدعومة   الأحد سبتمبر 28, 2014 8:15 am

حالة ركود وشكاوى من استغلال التجار في موسم العيد
سوق الأغنام ينتظر إعلان الأسعار المدعومة
سعر الخروف السوري وصل 2500 ريال والمتوسط 1700 ريال
مواطنون: استغلال التجار وراء رفع الأسعار قبل أيام من العيد
الخراف المدعومة صغيرة الحجم.. و"ودام" تركتنا فريسة للتجار
الخراف الأردنية من 1300 إلى 1650.. والإيرانية تصل 1350 ريالاً

كتب - محمد حافظ :

شهد سوق الأغنام والمواشي حالة من التأهب والترقّب لخطط الأسعار التي ستُعلنها شركة "ودام" الغذائيّة لأسعار الأضاحي قبيل عيد الأضحي المبارك، وقد استغلّ التجار ذلك في زيادة أسعار الخراف المحليّة والمستوردة في محاولة لتحقيق أرباح مُجزية قبل اضطرارهم لتعديل الأسعار وفق خطط أسعار ودام المدعومة.

في الوقت نفسه شهد السوق ركودًا كبيرًا في حجم المبيعات بالرغم من زيادة المعروض من الأغنام المحليّة والمستوردة، وأرجع التجار ذلك لانتظار الغالبية العظمي من المواطنين للأيام الثلاثة الأخيرة التي تسبق عيد الأضحى المبارك التي تشهد ذروة الزحام في السوق.

وبالرغم من كل ذلك تفاوتت أسعار الخراف بشكل كبير داخل السوق والتزم كل تاجر أو راعي حوطة بأسعار خاصّة به وأرجعوا ذلك لاختلاف الحجم والجودة للنوعيّة الواحدة الموجودة في كل حوطة من حوط السوق.

وما زالت الخراف السورية تتربّع على قمة السوق سواء من حيث الإقبال عليها أو سعرها فتراوحت أسعار الخراف السورية بين 1400 و1700 ريال للخروف الواحد للأحجام العادية، أما الخراف الكبيرة منها فتصل أسعارها إلى نحو 2500 ريال، وهذا النوع يندر وجوده في السوق ويزيد الطلب عليه خاصة لذبحه كأضحية في العيد، وتستورد الخراف السورية حاليًا عن طريق تركيا؛ وهو ما ساهم في ارتفاع أسعارها نتيجة ارتفاع تكلفه نقلها من المنشأ.

فيما تراوحت أسعار الخراف الأردنية بين 1300 و1650 ريالاً للخروف الواحد وتأتي في المرتبة الثانية من حيث الإقبال عليها، وقد احتلت الخراف الأردنية محل الخراف السعودية التي يندر وجودها في السوق بشكل كبير وهي أقرب للخراف المحليّة في جودة لحومها وحتى في الشكل ويتراوح سعرها بين 1400 و1600 ريال للخروف الواحد.

أما الخراف الإيرانية فتراوحت أسعارها من 1200 إلى 1350 ريالاً حسب حجم الخروف، وبات الإقبال أكثر عليها في الآونة الاخيرة نتيجة اختفاء الخراف السعودية وزيادة أسعار السورية.

أسعار متفاوتة

وسجلت أسعار الخراف المحلية "الهيرفي" كما يطلقون عليها ما بين 1100 و1250 ريالاً للخروف الواحد إلا أنها لا تصلح إلا للولائم والعزائم ولا تصلح كأضحية لأنها صغيرة السن ولا تتوفر فيها شروط الأضحية وبالتالي فإنها متوافرة بكثرة ويكون الإقبال عليها ضعيفًا في أيام العيد، أما باقي العام فإنها تشهد إقبالاً كبيرًا لأنها النوعيّة المفضلة لدى الغالبية العظمى من المواطنين للولائم الخاصة لطيب لحمها.

وتراوحت أسعار الخراف الصومالية ما بين 750 و850 ريالاً وتشهد إقبالا كبيرًا على شرائها في العيد خاصة بين المُقيمين الذين يفضلون الخراف الصومالية لأسعارها المعقولة نسبيًا بالنسبة لهم.

أما أسعار الماعز فتراوحت بين 1200 و 1300 ريال للماعز المحلي و1500 ريال للماعز العماني، فيما ثبتت أسعار الخراف في حوطة شركة ودام حيث تمّ تسعير الخراف السورية بـ1600 ريال للخروف والأردني 1500 ريال والأسترالي 350 ريالاً.

حالة ركود

وعن حالة السوق في هذا التوقيت يقول عبد المنعم محمد "تاجر" إن الركود هو السمة الغالبة حاليًا على سوق الأغنام لأن الغالبية العظمي من المواطنين ينتظرون الأضاحي التي تقوم شركة ودام بدعمها وطرحها للمواطنين قبيل العيد وغالبًا ما تكون خطط الأسعار الجديدة خلال اليومين القادمين وبالتالي فلا حاجة إذًا لأن يقوم المواطن في الوقت الحالي بشراء أضاحٍ مرتفعة الثمن في حين أنها ستكون متاحة في وقت قريب بأسعار منخفضة.

وأشار إلى أن الخراف أسعارها مرتفعة نتيجة تكاليف النقل وحاله الطقس، ومعظم البائعين خلال تلك الفترة يبيعون بأفضل سعر بالنسبة لهم في محاولة لتحقيق أفضل ربح إلا أنهم سيضطرون مُرغمين لتخفيض الأسعار وفقًا لأسعار الشركة لكن التخفيض لن يكون كبيرًا كما قد يظنّ البعض؛ لأن هناك عدّة مميّزات لدى التجار غير موجودة في الشركة ومن بينها اختلاف الأنواع والأحجام، فالمُشتري يقوم باختيار ذبيحته كما يريد ويفحصها وهناك مساومة وفصال وهذا كله غير متوافر في الشركة التي غالبًا ما تكون خرافها أقل حجمًا من الخراف المعروضة في "الحوط".

وأضاف: إن من يشتري حاليًا هو المُضطر لشراء خروف لوليمة أو مناسبة لديه وبالتالي فإن الإقبال حاليًا ضعيف وهو أمر متوقع في هذا التوقيت بينما ستبدأ ذروة الإقبال على السوق منتصف هذا الأسبوع وتتصاعد يوم الوقفة وحتى العيد.

الأسعار مرتفعة

ومن جانبه يقول محمد البلوشي: الأسعار مرتفعة للغاية كعادة التجّار في هذا التوقيت حيث يستغلون موسم عيد الأضحى وغيرها من المواسم ليتلاعبوا بالأسعار لتحقيق أكبر استفادة لصالحهم وهو ما يتوجّب تشديد الرقابة عليهم من قبل حماية المستهلك لأنها الجهة المنوطة بها التصدي لجشع هؤلاء التجّار.

ويضيف: شركة ودام تأخرت كثيرًا في الإعلان عن دعم الأغنام السورية هذا العام وهي النوعية المفضلة للجميع وكان يجب أن يتم طرح جميع الأنواع منذ فترة ليست بالقصيرة لتفسح المجال لمن يريد الشراء والاختيار بحريّة دون الانتظار إلى آخر لحظة والتي قد يجد فيها المُضحي نفسه فريسة للتجّار خارج ودام إن لم يجد عندها ما يريده.

وأكد أن الكثير من المواطنين خاصة قليلي الخبرة بنوعية الأغنام يتعرّضون للغش حيث إن بعض التجار والبائعين يقومون ببيع الخروف التركي على أنه سوري والخروف الإيراني على أنه أردني والماعز الصومالي على أنه بلدي وبالتالي يتكبّد المشتري الكثير من الأموال الإضافية نتيجة لهذا الغش وعدم الخبرة، وهو الأمر الذي يتطلب ضرورة فرض المزيد من الرقابة من جانب المسؤولين عن إدارة السوق لحماية المواطنين قليلي الخبرة من الوقوع فريسة سهلة للغش من جانب البائعين والتجار.

استغلال التجار

ويقول حمد المري إن السوق يشهد حاليًا كسادًا كبيرًا نظرًا لقلة إقبال المواطنين على الشراء بالرغم من أن البعض يفضل الشراء في وقت مبكر هربًا من الزحام ومع ذلك يشهد السوق ارتفاعًا جنونيًا في سعر الأغنام ليس له أي مبرّر سوى أن التجّار يستغلون الإقبال الكبير من المواطنين على شراء الخراف الحيّة وبالتالي يقومون برفع أسعارها وهذا الارتفاع يحدث مرتين في العام الأولى في رمضان والثانية قبل حلول عيد الأضحى وبالتالي فإن الزيادة مقرونة بالاستهلاك والإقبال على الشراء وليس قواعد السوق وأسعار التكلفة وهو ما يؤكد نظريّة الاستغلال التي يتبعها التجّار دون أن يكون عليهم أي رقابة من أي جهة تتحكم في الأسعار.

ويضيف: كل تاجر يبيع بسعر دون أن يكون هناك أي تفاوت في الجودة أو الوزن، فالجهات الرقابيّة خاصة حماية المستهلك تركت المواطن ليتلاعب التجار والشركات دون أن تتدخل جديًا لحمايته بتكثيف حملاتها لضبط الأسواق خاصة في المواسم والأعياد.

مشيرًا إلى أن المواطن يلجأ للشراء من التجار ويتحمل ألاعيبهم نظرًا لأن الخراف السورية المدعومة التي توفرها ودام قبل العيد صغيرة الحجم ولا ترقى للأضحية ومن المفترض أن توفر الشركة خرافًا أكبر حجمًا حتى ولو زاد سعرها بعض الشيء وتكون مدعومة أيضًا وللمواطن حرية اختيار أي النوعين يُفضل.

_________________



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كش ملك
عضو مميز
عضو مميز


عدد المساهمات : 2402
تاريخ التسجيل : 01/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: سوق الأغنام ينتظر إعلان الأسعار المدعومة   الخميس أكتوبر 09, 2014 4:07 pm

يعطيك العافية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سوق الأغنام ينتظر إعلان الأسعار المدعومة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات بلسم الروح :: ๑۩۞۩๑ المنتديات العامة ๑۩۞۩ :: ๛ ﰟ|¦[¯ الـقســــــم الـعــــــام ¯]¦|ﰟ ๛-
انتقل الى: